الشرطة الأردنية تعتقلُ 21 متظاهرًا في الطفيلة و توجهُ لهم تهمة إطالةِ اللسان على الملك

الشرطة الأردنية تحاصر متظاهرين غاضبين قبل أن تستخدم القوة لتفريقهم

الشرطة الأردنية تحاصر متظاهرين غاضبين قبل أن تستخدم القوة لتفريقهم

اعتقلت الشرطة الأردنية اعتقل 21 شخصا في اطار التظاهرات التي جرت في محافظة الطفيلة، جنوب المملكة وتخللتها احداث شغب. ووجهت الى ستة منهم تهمة “اطالة اللسان على مقام الملك” كما افاد مصدر قضائي.

وقال المصدر ان “مدعي عام محكمة امن الدولة اوقف 21 من النشطاء في الطفيلة حتى الآن، فيما تجري ملاحقة 30 آخرين على خلفية مشاركتهم في تظاهرات شهدت احداث عنف الاسبوع الماضي”.

واضاف ان “المدعي العام وجه لستة من هؤلاء تهمة اطالة اللسان على مقام الملك، فيما وجهت لجميعهم تهم بينها القيام بأعمال شغب، والتجمهر غير المشروع”.

ورفض المدعي العام اخلاء سبيل الناشطين مقابل كفالة، فيما اشار المصدر الى انهم يواجهون في حال ادانتهم عقوبة السجن لثلاث سنوات.

وشهدت الطفيلة (179 كلم جنوب عمان) الاسبوع الماضي عددا من التظاهرات الاحتجاجية.

وقالت مديرية الأمن العام الاردني ان احد افراد الأمن الوقائي تعرض للطعن الجمعة الماضي اثناء تظاهرة مطالبة بالاصلاح في الطفيلة.

كما شهدت هذه المحافظة تظاهرة احتجاج على اعتقال عدد من الناشطين عقب تظاهرة سابقة لعاطلين عن العمل في المدينة في 5 آذار/مارس الماضي استخدمت خلالها قوات الدرك الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بعد حدوث اعمال شغب.

ويشهد الاردن منذ اكثر من عام احتجاجات مستمرة تطالب باصلاحات اقتصادية وسياسية وبمكافحة الفساد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك