زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا تنجحُ في جمع 500 توقيع لخوضِ سباق الإيليزي

زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبن..كلما أشارت بأصبعها نحو المسلمين و المهاجرين كلمل ارتفعت شعبيتها لدى الفرنسيين

زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبن..كلما أشارت بأصبعها نحو المسلمين و المهاجرين كلمل ارتفعت شعبيتها لدى الفرنسيين

أعلنت الزعيمة اليمينية الفرنسية المتطرفة مارين لو بان انها حصلت على دعم 500 رئيس بلدية منتخب كما هو مطلوب لترشحها لانتخابات الرئاسة التي ستجرى جولتها الاولى في أبريل نيسان والثانية في مايو ايار.

وقالت لو بان في تصريحات صحافية “لدي 500 توقيع ومن ثم سأتقدم بطلب للترشح في انتخابات الرئاسة.”

ويزيل الحصول على ذلك العدد من التوقيعات عقبة أمام ترشح لو بان قبل حلول الموعد النهائي لتلقي طلبات الترشح يوم الجمعة المقبل.

وكان من شأن اخفاق لو بان في الحصول على هذا العدد من التوقيعات أن يهز سباق الانتخابات اذ كان الناخبون من أقصى اليمين سيتحولون على الارجح للرئيس المحافظ نيكولا ساركوزي الذي يأتي وراء الاشتراكي فرانسوا هولاند في معظم استطلاعات الرأي.

ولو بان متحدثة لبقة ذات شخصية قيادية وحظيت بدعم قوي منذ تولت زعامة الجبهة الوطنية من أبيها جان ماري لو بان في يناير كانون الثاني 2011 . وتجيء في المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي لكن ليس على النحو الذي يهدد فرص هولاند وساركوزي في ان يخوضا جولة الاعادة في السادس من مايو.

لوبان بدأت حملتها الإنتخابية بإعلان الحرب على اللحوم المذبوحة وفق الشريعة الإسلامية "حلال"

لوبان بدأت حملتها الإنتخابية بإعلان الحرب على اللحوم المذبوحة وفق الشريعة الإسلامية "حلال"

وتحول تركيز لو بان المحامية السابقة من التصدي للمهاجرين وهو موضوع يمثل بؤرة اهتمام حزبها في العادة الى اخراج فرنسا من منطقة اليورو ووضع حواجز حمائية. وستعقد مؤتمرا صحفيا اليوم لتعلن اشتراكها رسميا في سباق الرئاسة.

كما أنها بيني حملتها من خلال الهجوم على الإسلام و المسلمين،حيث بدأت حملتها الإنتخابية بالحرب على اللحوم المذبوحة وفق الشريعة الإسلامية و المعروفة في فرنسا باسم “الحلال”،بينما غضت الطرف عن لحوم “الكاشير” المذبوحة وفق التعاليم اليهودية.

وأظهر آخر استطلاع للرأي أعلنت نتائجه  تقدم ساركوزي على هولاند للمرة الاولى بالنسبة للجولة الاولى للانتخابات وان تخلف عنه في الجولة الثانية.

ووفقا للاستطلاع الذي أجراه المعهد الفرنسي لاستطلاعات الرأي ومؤسسة فيدوسيال بلغت نسبة التأييد لساركوزي 28.5 في المئة بالنسبة للجولة الاولى التي ستجرى في 22 أبريل نيسان مقارنة مع 27 في المئة في نهاية فبراير شباط. وتراجع التأييد لهولاند الى 27 في المئة من 28.5 في المئة.

وأظهرت استطلاعات أخرى نسبة تأييد لهولاند بين 28 و29 في المئة ولساركوزي بين 27 و28 في المئة في الجولة الاولى بينما حصلت لو بان على حوالي 16 في المئة بعد أن خسرت عدة نقاط في الاسابيع الاخيرة. وجاء فرانسوا بيرو الذي ينتمي لتيار الوسط في المرتبة الرابعة بنسبة تأييد 12 في المئة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مقرر اممى سامى:

    المهم الان الخمسمائة هؤلاء عزيزتى مارين لوبن
    هل ياكلون او بالاصح يذبحون اللحم الحلال ام الحرام- اى لحم ياكله هؤلاء الخمسمائه-
    كارثه فعلا عزيزتى مارين ان كانو نباتيين
    تحيه

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2012، على الساعة: 20:08

أكتب تعليقك