جميل عازر استقال من الجزيرة دون علمه

مذيع قناة الجزيرة الأردني جميل عازر

مذيع قناة الجزيرة الأردني جميل عازر

ظهر الإعلامي الأردني جميل عازر على نشرة أخبار قناة الجزيرة القطرية،مكذبا بذلك الأنباء التي روجت لها صحف سورية و إيرانية و نقلتها عنها عدة مواقع عربية أفادت باستقالته من القناة القطرية احتجاجا على ما قيل إنه اعتراض على الطريقة التي يتم التعاطي بها مع اخبار الاحداث السورية واحداث البحرين.

و كان مصدر إعلامي من قناة الجزيرة قد نفى في اتصال هاتفي مع الدولية الأنباء التي تحدثت عن استقالة صاحب شعار “الرأي والرأي الآخر” من قناة الجزيرة،واصفا إياها بالمفبركة و المختلقة من قبل جهات تسعى لتصفية حساباتها مع الجزيرة على حد تعبيره.

و نشرت وكالة فارس الإيرؤانية للأنباء خبرا عن استقالة المذيع الأردني الشهير،قبل أن تنقله عنها عشرات المواقع،بينما تفادت الدولية نشره في انتظار التحقق من صحته من عدمها.

و وقعت قنوات إعلامية كبيرة في فخ وكالة الأنباء الإيرانية بينها قناة رةسيا اليوم الروسية،التي نشرت على موقعها خبر الإستقالة المزعومة لجميل عازر دون التأكد من صحة المعلومة.

و المثير في الخبر المفبرك الذي نشرته أغلب الصحف و المواقع العربية أنه يقول إن “جميل عازر قال إن الوضع أصبح لا يطاق والجزيرة قضت على حلم الريادة فيما طلب منه مدير عام القناة وضاح خنفر التريث”،دون أن تنتبه هذه الصحف و المواقع إلى أن وضاح خنفر قدم استقالته من الجزيرة منذ عدة شهور.

و كان جميل عازر قد التحق بقناة الجزيرة الفضائية منذ انطلاقتها في 30 تموز 1996، وكان هو من وضع شعارها “الرأي… والرأي الآخر”، وعمل فيها مذيع أخبار ومقدم برنامج “الملف الأسبوعي” ومسؤول التدقيق اللغوي والإخباري وعضو هيئة التحرير.

و كانت قناة الجزيرة القطرية التي تتهم من قبل البعض بإثارة النعرات،قد نددت بحملة تهديد تستهدف صحافييها بسبب التغطية التي تفردها للثورات العربية وقد بلغت حد “تهديد أمنهم وسلامة أفراد عائلاتهم”.

وتقوم الجزيرة بتغطية نشطة للثورات العربية التي غالبا ما توصف بأنها معادية للانظمة التي يحتج عليها الشارع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. محمد الخالدي:

    شئنا ام ابينا الجزيرة قناة عالمية و هي من صنعت الراي العام السائد حاليا في العالم العربي.
    و الاستاذ جميل اصبحب ايقونة من ايقونات الجزيرة و حتي و ان استقال او انتقل الي المعاش نظرا لكبر سنه سيظل مهنيا كبيرا و مع ذلك الجزيرة باقية الي يوم الدين تدافع عن الشعوب العربية و تواصل فضحها للانظمة العربية المستبدة و الفاسدة و المدعية انها قومية و ممناعة لا سرائيل مثل سوريا بشار الاسد. اه لو سمع العرب ماذا قال السفير الاسرائيلي في مجلس حقوق الانسان ؟ لقد قال لا تنتظروا من اسرائيل ان تنتقد نظام بشار الاسد لانه نظام حليف موضوعي لا سرائيل و مطمئن لها كما يظهر من هدوء الجولان و كما يظهر من رعاية سوريا للتنظيمات الفلسطينية في دمشق و التي تخدم اسرائيل لان تلك التنظيمات الفلسطينية تضعف محمود عباس و اسرائيل تريد عباسا ضعيفا.
    يا عرب لا تصدقوا ان سوريا دولة معادية لاسرائيل…

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2012، على الساعة: 14:49
  2. د.محمود اسعد:

    جميل عازر هو لا يرسم سياسة قناة الجزيرة ,هو مذيع اي بعبارة اصح هو بوق لما يريده حاكم قطر ولا شك بأنة يحمل صوت رخيم وملامح ثابته وبهذا يكون قد حقق مراد من يرسم السياسة الاعلامية المنحازه للغرب ,كيف ونحن لم نسمع عن بث مفتوح لما جرى مؤخرا لغزة ,غزة عورة العرب واولهم ابناء الكروش الخلفية حراس ابار النفط العربي ولذلك لا يهمنا ان استقال بوق او بوقين او حتى رئيس المحطه فهذه المحطه باتت فاقده للشريعية حين روجت للاخوان المسلمين وهيمنتهم على الثورات العربية

    تاريخ نشر التعليق: 16/03/2012، على الساعة: 16:40
  3. عمر:

    ايران تعتمد على الشائعات .. وتستخدم ف ذلك ازلامها في بيروت وبغداد للنشر .. مثل صحيفة الاخبار والبلد والمنار التي تصدر من لبنان ..

    ايران تعيش حالة من التخبط الرهيب .. بعد ان انكشفت امام العرب والمسلمين .. ومساعدتها لنظام المجرم الجبان بشار الاسد في قتله للسوريين ..

    اقترب وقت الحساب يا خامنئي .. استعد

    تاريخ نشر التعليق: 15/03/2012، على الساعة: 1:40

أكتب تعليقك