الجزائريون يتظاهرون لطردِ السفير السوري

جزائريون يتظاهرون أمام مبنى السفارة السورية في العاصمة للمطالبة بطرد السفير السوري من بلادهم

جزائريون يتظاهرون أمام مبنى السفارة السورية في العاصمة للمطالبة بطرد السفير السوري من بلادهم

تظاهر العشرات من السوريين و مئات الجزائريين  أمام مقر السفارة السورية بالعاصمة الجزائرية للتنديد بجرائم النظام السوري ضد المدنيين العزل.

وطالب المتظاهرون بطرد السفير السوري من الجزائر احتجاجا على ما وصفوها بـ”المجازر” التي يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد.

وشارك في الوقفة الإحتجاجية مجموعة من السلفيين الجزائريين الذين أدوا صلاة الظهر أمام السفارة ورددوا دعوات ضد الأسد ونظامه.

ودعا المتظاهرون الذين طوقتهم قوات الأمن لمنعهم من الاقتراب من باب السفارة إلى طرد السفير مرددين شعارات مناوئة لنظام الأسد وأخرى مساندة لـ “ثورةّ الشعب السوري ومؤيدة لسكان غزة بعد الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة.

و تدعم الحكومة الجزائرية النظام السوري حيث تبنت البعثات الدبلوماسية الجزائرية مواقف نظام الأسد في عدة محافل دولية كان آخرها في منظمة اليونسكو،بينما يدعم الشعب الجزائري نضال الشعب السوري في معركته من أجل إسقاط نظامه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. المعزوزي:

    لا يأخي الجزائر فيها أكثر من أربعون مليون نسمة ولم نقف يوما ضد الشعب الليبي ولن نقف ضده وحتى الآن لم يأتي احد بدليل او برهان سوى نحن ضد مع من يتحالف مع فرنسا كيف ما كانت قضيته نحن ادا تكلم النضام الاستعماي الفرنسي في اي منطقة في العالم نضن انه يقصدننا نحن ولن نبقى مكتوفي الايدي ومنقدرش نفهمك. تحياتنا للشام الحر

    تاريخ نشر التعليق: 18/03/2012، على الساعة: 16:38
  2. imen:

    الجزائر فيها ثلاثة و ثلاثين مليون نسمة والاغلبية ضد المؤامرة التي تحاك في سوريا .فلا تمثلنا ثلة من الاغبياء الضعفاء التي تتجه مع الريح اينما هبت.
    عشششششششششششششششششت يا دكتور بشار حافظ الاسد.
    عشششششششششششششششششت يا سوريا العزة و الكرامة.
    يسسسسسسسسسسسسسسسسقط كل خائن عديم الضمير.

    تاريخ نشر التعليق: 16/03/2012، على الساعة: 17:37
  3. علاء صالح:

    لو كان النظام السوري يملك المال الذي كان يملكه النظام الليبي السابق لما وقف هؤلاء المأجورين ضد النظام السوري , لقد شاهد العالم بأجمعه حقيقة الوطنية الجزائرية والتي اثبتت بأنه من السهل شراءها بالمال وذلك كما اتضح للجميع من خلال تأييدها لنظام معمر القذافي المنهار .

    تاريخ نشر التعليق: 16/03/2012، على الساعة: 12:49

أكتب تعليقك