أقمارٌ صناعية إسرائيلية فوقَ الجزائر للتجسُسِ عليها و أوروبا تدربُ شبابَها على الثورة

القواعد العسكرية الجزائرية تحت أعين إسرائيل منذ العام 2006

القواعد العسكرية الجزائرية تحت أعين إسرائيل منذ العام 2006

كشفت مصادر عسكرية غربية أن إسرائيل حرّكت أحد أقمارها المتخصصة في التجسس للعمل فوق الأراضي الجزائرية في العام 2010 ،وذلك بهدف التجسس على قدرات الجيش الجزائري،حيث سربت المخابرات الإسرائيلية صورا لقواعد صواريخ أرض جو روسية الصنع قرب العاصمة الجزائرية.

و نشرت صحيفة  «ديفونس إيبدات» المتخصصة في الشأن العسكري مجموعة من الصور التقطها قمر التجسس الإسرائيلي «إيروس بي» لمنشآت عسكرية في عدد من الولايات الجزائرية، مشيرة إلى أن الصور كشفت أن الأقمار الإسرائيلية عملت على تصوير المواقع العسكرية الجزائرية منذ العام 2006 على الأقل، وتابعت التغيرات فيها.

وذكرت الصحيفة أن وحدات الدفاع الجوي الجزائرية نشرت صواريخ في محيط العاصمة الجزائر للدفاع عن المراكز الحكومية المهمة، مثل رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع ورئاسة الأركان، كما أشار التقرير إلى التقدم الكبير الذي حصل في قوات الدفاع الجوي الجزائرية.

وقالت إن الجزائر سرّعت من وتيرة الأشغال في قواعد الدفاع الجوي وجهزتها بمخابئ شديدة التحصين.

و كشف تقرير صادر عن مركز البحوث الإستراتيجية الأوروبي أن القوات الجوية الجزائرية تطورت بشكل جذري في الفترة الممتدة بين 2000 و2011، حيث حصلت على 100 طائرة مقاتلة روسية حديثة من الأجيال الجديدة من طائرات سوخوي وميغ وأنظمة رادار روسية ونظام الدفاع الجوي بانسستير و20 طائرة إستطلاع من الولايات المتحدة و120 طائرة هليكوبتر مختلفة، وعدد كبير من طائرات النقل.

وتمتلك الجزائر حسب التقرير واحداً من أهم أساطيل النقل العسكري الجوي في إفريقيا، بتعداد طائرات يصل إلى 50 طائرة ذات حمولة كبيرة، منها طائرات سي 130 أميركية الصنع و60 طائرة متوسطة روسية.

كما تمتلك ما بين 180 و220 مروحية نقل أميركية وروسية وهندية وبريطانية وإيطالية وفرنسية، وما بين 88 و120 مروحية هجومية مسلحة بالصواريخ تعمل في مكافحة الإرهاب.

متظاهر جزائري غارق في دمائه بعد تعنيفه من قبل الشرطة في الجزائر العاصمة خلال مظاهرة سلمية للمطالبة بإسقاط النظام

متظاهر جزائري غارق في دمائه بعد تعنيفه من قبل الشرطة في الجزائر العاصمة خلال مظاهرة سلمية للمطالبة بإسقاط النظام

و يزامن التجسس الإسرائيلي على الجزائر،مع اتهام رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، أجهزة مخابرات أجنبية بالسعي لتدريب شباب جزائريين على الثورة في بلادهم.

وقال أويحيى في خطاب ألقاه أمام أعضاء من حزبه (التجمع الوطني الديموقراطي) إن “99” من طلبات تأشيرة السياحة التي يتقدم بها الشباب الجزائريون ترفض في حين تلح بعض أجهزة المخابرات في أوروبا على تقديم دعوات للشباب لمتابعة تربصات في بلدانها لتحضير فصول الربيع أو الثورات الملونة على حد تعبيره.

و كان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر و أحد أضلاع التحالف الرئاسي قد اعلن اعتزامه ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة خلال الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2014 .

و خرجت مظاهرات في شتى المدن الجزائرية تحولت إلى اشتباكات مع القوات العمومية إثر رفع الحكومة لأسعار المواد الغذائية،واجهتها الحكومة الجزائرية بالحديد و النار،حيث سقط عشرات الجزائريين برصاص قوات الأمن.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. nabil:

    لن تركع الجزائر لأن أرصها لم و لن تجف من دم شهدائها الأبرار,,,,,,,,تحيا الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 10/03/2014، على الساعة: 8:05
  2. جزائري حر:

    الجزائر اولا وقبل كل شيء الكلاب تنبح والقافلة تسير

    تاريخ نشر التعليق: 06/07/2012، على الساعة: 0:10
  3. khaled:

    اهل الخليج .. عملاء .. السعودية ..االاامارت ..قطر تلك الدويلة اليهودية هي وملكها التي تسيره امراة تصرف الملايين من اجل جسدها… اهل الخليج مجرد عملاء باعو فلسطين ..باعو العرب من اجل ارضاء امريكا واليهود

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 18:17
  4. khaled:

    اريد ان تعرفوا شيئا واحدا انكم لن تستطيعو اسقاط الجزائر .. نحن احرار نفعل ما نشاء لكننا لا نريد فوضى في بلادنا.. نحن لن يحركنا يهود مثلما حركو تونس
    ومصر
    وليبيا وسوريا.. يا عرب اخطونا من فضلكم

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 18:15
  5. khaled:

    لا ادري من اين تاتو بهذه الترهات ..يا عرب انتم مجرد عملاء لامريكا واسرائيل .. دول الخليج كلها دول عميلة

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 18:12
  6. حفيد الامير عبد القادر:

    ها ها ها لا يمكنكم ان تنالوا من الجزائر يا احفاد القردة و الخنازير لانه ليس لديكم القدرة و الشجاعة التي يمتلكها الجزائري الذي يفضل الموت في سبيل وطنه و دينه بينما انتم جبناء امام الموت و تحبون الحياة الى درجة كبيرة

    تاريخ نشر التعليق: 20/03/2012، على الساعة: 14:07
  7. المغربي:

    بالرغم أنّني ضد القيادة الجزائرية الاّ أنني لا أظن أنّ المتظاهرين طالبوا باسقاط النظام.. كفاكم لعبا بالنار يا دولية

    تاريخ نشر التعليق: 17/03/2012، على الساعة: 1:16

أكتب تعليقك