مهاجم المدرسة اليهودية و الجنود الفرنسيين جزائري عضو في القاعدة

كشفت السلطات الفرنسية أن المهاجم المفترض للمدرسة اليهودية الذي تحاصره في أحد أحياء مدينة تولوز،هو نفسه قاتل الجنود الفرنسيين من جنسية جزائرية يعيش في فرنسا منذ سنوات،و سبق له أن اعتقل في أفغانستان و سافر مرارا إلى باكستان.

و قال مصدر أمن في اتصال هاتفي مع الدولية إن الشرطة الفرنسية تحاول إقناعه لتسليم نفسه دون جدوى.

و تقول المعلومات الأولية إن المهاجم يدعى محمد ميرا،و يبلغ من العمر 24 عاما.

و حسب المصدر فإن المهاجم أخبر الشرطة عبر الهاتف أنه هاجم المدرسة اليهودية انتقاما لأطفال غزة،و أنه هاجم الجنود الفرنسيين احتجاجا على تدخل القوات الفرنسية في أفغانستان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. نورية:

    كالوا بلي تعلم الاسلام المتشدد في السجن هو مراهق .كبر يتيم الطفولة مرحلة حساسة لم يكن من يوجهه مهما تكن الاسباب الاسلام ماشي هكا.

    تاريخ نشر التعليق: 23/03/2012، على الساعة: 16:06
  2. آمنة:

    آو صح …فهموني يا جماااعة اني ماا فهمت وااالو

    تاريخ نشر التعليق: 22/03/2012، على الساعة: 20:57
  3. آمنة:

    o.O

    تاريخ نشر التعليق: 22/03/2012، على الساعة: 20:55
  4. abdelouahid:

    كفى نفاقا القاتل والمقتولون كلهم فرنسيين لماذا يوصف اعلاميا القاتل بكونه جزائري والمظليين بكونهم فرنسيين

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 23:11
  5. حفيد الامير عبد القادر:

    جزائري و افتخر الله اكبر الموت لكم يا احفاد القردة و الخنازير

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 15:37
  6. حفيد الامير عبد القادر:

    جزائري و افتخر

    تاريخ نشر التعليق: 21/03/2012، على الساعة: 15:36

أكتب تعليقك