الشرطة الفرنسية تفشل في إقناع محمد مراح بالإستسلام و تبدأ الهجوم عليه

قالت وزارة الداخلية في وقت مبكر  إن الانفجارات الثلاثة التي سمعت في مبنى يتحصن فيه مسلح يشتبه بقتله سبعة أشخاص في جنوب غرب فرنسا كان هدفها تخويفه وانه لم يحدث هجوم لاخراجه من شقته السكنية.

وقال المتحدث باسم الوزارة بيير هنري برانديت لرويترز “انها كانت مناورة لتخويف المسلح الذي يبدو أنه غير رأيه ولا يريد الاستسلام. ولم يقع هجوم.”

وكان مصدر في الشرطة قال ان ثلاثة انفجارات مدوية سمعت في الموقع قبيل منتصف الليل ونجم عنها فتح باب الشقة السكنية التي كان المسلح متحصنا فيها منذ الساعة الثالثة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش).

وأكد نائب رئيس بلدية تولوز جان بيير هافران ان المفاوضات انتهت وان الهجوم بدأ،بعد نججت في إحداث ثغرة كبيرة في شقة محمد مراح المسلح المحاصر

وكانت الشرطة تحاول اقناع المسلح محمد مراح البالغ من العمر 24 عاما بتسليم نفسه بعد ان اطلق النار عليهم عبر الباب حينما كانوا يحاولون اقتحام الشقة في ضواحي تولوز في الساعات الاولى من صباح الاربعاء.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. حفيد الامير عبد القادر:

    الموت و لا المذلة يا فرنسيين يا كلاب

    تاريخ نشر التعليق: 22/03/2012، على الساعة: 14:47

أكتب تعليقك