ظروف مقتل محمد مراح لا تزال غامضة..الجزائر لم تطالب بجثمانه و عائلته كلها معتقلة

محمد مراح يقود سيارته في صورة التقطت له قبل عام و نصف

محمد مراح يقود سيارته في صورة التقطت له قبل عام و نصف

لا تزال ظروف مقتل الشاب الفرنسي من أصول جزائرية الغامضة محمد مراح على يد الشرطة الفرنسية في مدينة تولوز تثير الكثير من الجدل في أوساط فرنسا بمختلف اتجاهاتها،حيث أعلن وزير الداخلية إنه ألقى بنفسه من النافذة ثم عثر عليه ميتا على الأرض،علما أن شقته توجد في الطابق الأرضي.

و كان يمكن اعتقال محمد مراح حيا لو تمهلت الشرطة الفرنسية و لم تتخذ قرار باقتحام الشقة،خاصة بعد مرور 32 ساعة على حصاره داخل بيته،و قطع الماء و الكهرباء عنه،و عدم نومه ليومين.

وعبأت السلطات الفرنسية 4000 رجل أمن و 30 من قوات النخبة،فيما أطلقت نحوه 300 رصاصة في أقل من دقيقتين قبل الإعلان عن مقتله.

و لا يعرف حتى الآن لماذا تصر الشرطة الفرنسية على الإحتفاظ بكامل عائلته رهن الإعتقال،بينهم والدته رغم أن هذه الأخيرة أخبرت الشرطة أن ابنها لا يعيش معها.

و تعتقل الشرطة أيضا شقيقه و صديقة شقيقه دون أن توجه إليهم أي تهمة،فيما يعتقد البعض أن المسؤولين الفرنسيين ربما يخشون من تصريحات لعائلته ضد ما جرى لابنهم.

و نفت أفغانستان الرواية الفرنسية التي قالت إن محمد مراح اعتقل سابقا في قندهار،و قال وزير الداخلية الأفغاني إن اسمه غير معروف بتاتا لدى الأجهزة الأمنية في بلاده.

كما نفى محاميه الخاص وجود محمد مراح في أفغانستان و باكستان بين العام 2008 و 2010 كما قال وزير الداخلية الفرنسي،مذكرا أن موكله كان في هذه الفترة مسجوناعلى ذمة قضية سطو مسلح في فرنسا.

و لا تزال الشرطة الفرنسية تحتفظ بجثمان محمد مراح،كما أن عائلته التي يفترض أن تطالب به لدفنه لا تزال هي أيضا معتقلة.

فرنسا عبأت 4000 رجل أمن و 30 من قوات النخبة لقتل شاب واحد في ال23 من العمر

فرنسا عبأت 4000 رجل أمن و 30 من قوات النخبة لقتل شاب واحد في ال23 من العمر

و لم يصدر حتى الآن أي موقف من الجزائر حتى بطلب جثمانه لدفنه على اعتبار أم محمد مراح من أصول جزائرية أيضا و يحمل الجنسية الجزائرية.

و أعلن مسؤولان أمريكيان ان المسلح الفرنسي محمد مراح المشتبه بقتله سبعة أشخاص والذي قتل في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة الفرنسية في تولوز،كان على قائمة الممنوعين من السفر جوا الى الولايات المتحدة.

ولم يكشف المسؤولان تحديدا عن تاريخ وضع محمد مراح على القائمة الامريكية لكنهما قالا ان اسمه اضيف منذ فترة.

وقتل مراح الذي يشتبه في انه قتل في حادثين منفصلين ثلاثة جنود فرنسيين ثم قتل ثلاثة أطفال وحاخاما في مدرسة يهودية في تبادل لاطلاق النار مع رجال الشرطة الفرنسية بعد ان حاصروه في شقته بمدينة تولوز الفرنسية.

وصرح مسؤولون أمريكيون وفرنسيون ان مراح وهو فرنسي من أصل جزائري سافر الى أفغانستان عام 2010 تقريبا لتلقي التدريب على أيدي متشددين اسلاميين. وقضى بعض الوقت مع المتشددين في منطقة الحدود الافغانية الباكستانية قبل ان يعتقل ويعود الى فرنسا.

وبعد اعتقاله قال مسؤولان أمريكيان اخران ان مراح احتجز لدى القوات الامريكية في افغانستان. ولم تتضح بعد تفاصيل متى حدث هذا وكيف وماذا حدث له بعد ذلك.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 10

  1. طارق:

    مخالف لشروط النشر

    تاريخ نشر التعليق: 20/09/2012، على الساعة: 3:00
  2. yasmine:

    محمد مراح شخص بريء و أنا راني سور المهم الله يرحموا وقولو أمين ومهما مرت الأيام والسنين يجي نهار وين يبان الحق أنا مع كشف الحقيقة و محمد رحمة الله عليه مؤكد أنه لم يفعل أي شيئ وإتهموه زوراولالال خوتي

    تاريخ نشر التعليق: 14/06/2012، على الساعة: 2:13
  3. جزائرية:

    كل الجزائر فخورة بمحمد البطل لان اليهود يساهلو اكثر و الموت ميتة بشعة انتوما قوادين ليهود اللدين يقتلون الاطفال في فلسطين والمجازر اللتي يرتكبونها في غزة

    تاريخ نشر التعليق: 02/04/2012، على الساعة: 10:17
  4. حفيد الامير عبد القادر:

    الى الجحش محمد حاش سيد الانبياء و المرسلين صلى الله عليه و سلم و الذي لا يستحق امثالك كلاب فرنسا و اليهود اسمه ان سيدك الامير عبد القادر مات في دمشق عام 1883 و دفن فيها الي غاية 1945 اين نقلت رفاته الى ارض الوطن يا حمار و دفن هناك في مسق راسه بولاية معسكر و مهما حاولتم ان تزينو صورتكم البشعة فانها ستبقى بشعة و مهما استعرضتم عضلاتكم فانكم ستبقون جبناء يكفي ان هناك اكثر من نصف مليون يهودي لديه جنسية مغربية و يعيشون افضل منكم اما انتم فتعيشون عيشة الكلاب و بارعين فقط في تقبيل الايدي و اشراك اله اخر مع بمناداة كلبكم بالملك و نسيتم ان الملك هو من اسماء الله الحسنى و ان الملك هو الله عز وجل يا عرة القوم لا يمكنم ان تقارنوا انفسكم بالجزائريين لانهم اكبر منكم يا كلاب

    تاريخ نشر التعليق: 31/03/2012، على الساعة: 14:43
  5. محمد:

    الى حفيد عبد القادر
    الا تعرف ان سيدك حفيد عبد القادر مدفون باسرائيل؟ من الاقرب لليهود يا هذا؟
    اما التونسيين والمغاربة فساقولها لك يا من تحلم باخذ صورة مع فاطهة الموز التي لم تذقها في حياتك…اقول لك بلهجتي المغربية “التوانسة والمغاربة بزاف عليك”

    تاريخ نشر التعليق: 29/03/2012، على الساعة: 0:31
  6. حفيد الامير عبد القادر:

    الصهاينة و الامريكان و فرنسا و بريطانيا هم اكبر كيانات ارهابية هم من زرعوا الارهاب في كل مكان امريكا و بريطانيا قتلوا الملايين في العراق و افغانستان اخرها كان مقتل 16 افغانيا على يد مجند امريكي نجس و قاموا بتهريبه للكويت ثم الى بلده دون محاكمة و فرنسا قتلت الالاف في الجزائر قبل و بعد الثورة ابان العشرية السوداء و الالاف في ليبيا اخرها كان 50000 ليبيا في يوم عيد الاضحى الماضى بعدما اغارت على المصلين و هم يصلون صلاة العيد قتلة اوغاد و سفاحين و مجرمين و ارهابيين الصقوا الارهاب بالعرب ختى يزينوا صورتهم النجس كلاب و لاد كلب

    تاريخ نشر التعليق: 28/03/2012، على الساعة: 15:57
  7. حفيد الامير عبد القادر:

    الى الادريسي اغسل فمك مليون مرة قبل ان تتكلم عن اسيادك الجزائريين رجالا اتحداك ان تكون بمثل جراتهم و شجاعتهم هل سمعنا يوما عن مغربي او تونسى او ليبي قام بعمل جريء و شجاع كقتل اليهود الانجاس و مهاجمة مواقعهم على الانترنات لا يحق لك اسم الشريف لانك لست شريفا لان الشرفاء لا يدافعون عن اليهود الانجاس و يصفونهم بالابرياء لان هؤلاء ليسوا ابرياء بل قتلة و مفسدون في الارض و انجاس مثلك

    تاريخ نشر التعليق: 28/03/2012، على الساعة: 15:46
  8. الشريف العباسي الادريسي مولاي المصطفى:

    مجرم قتل اطفالا و قتل مجندا فرنسيا مسلما من اصل مغربي ..لا يجب تبرير قتل اي انسان ولو كان يهوديا..ارتاحت الانسانية من مجرم خطير جهنم و بئس المصير لا دنيا ولا اخرة..ارواح الابرياء في عنقه الى يوم الدين و كل من يدافع عنه او يبرر قتله للاطفال

    تاريخ نشر التعليق: 24/03/2012، على الساعة: 9:31
  9. روان:

    أين تكمن العلاقة بين محمد مراح والجزائر. عندما كان زين الدين زيدان يصنع أمجاد الديكة كان فرنسيا وفقط ولم يتحدث الإعلام الغربي يوما عن أصوله الجزائرية، أما عندما يتعلق الأمر بالجنح والجرائم أو حتى عندما تسرق بيضة سرعان ما يقدم الإعلام المتهمين بأصولهم المغاربية أو العربية”.

    تاريخ نشر التعليق: 23/03/2012، على الساعة: 21:25
  10. ملاحظ:

    يبدو ان محمد مراح مجرد كبش فداء تم اقحامه في قضية ضخمة تتعلق بالارهاب ليتمكن ساركوزي من جلب الانظار و نيل تعاطف رضاء امريكا و اسرائيل الامر الذي سيمهد له طريق الوصول الى رئاسة فرنسا لفترة ثانية.
    و كالعادة نسمع من جديد عبارات في صحفهم و مقالاتهم تقحم الارهاب بالعرب و المهاجرين المسلمين و بالطبع اضافة افغانستان و القاعدة و التشدد …
    الشاب محمد مراح ابن الرابعة و العشرين يبدو من خلال صوره في الفيديو انه مراهق عادي كله حماسة و لا تظهر عليه ملامح التشدد … في رمشة عين اصبحنا نسمع عنه سجلا ثقيلا جدا قد يعادل سجل بن لادن … مات الفتى و حمل معه الحقيقة التي لن نستطيع معلافتها ابدا .
    رفقا بالمسلمين .

    تاريخ نشر التعليق: 23/03/2012، على الساعة: 17:22

أكتب تعليقك