الشرطة الفرنسية تفرج عن والدة محمد مراح..و المخابرات تنقل شقيقه إلى باريس

أفراد من القوات الخاصة يقتادون عبد القادر مراج من مركز أمني في تولوز نحو مقر المخابرات الفرنسية المركزي في باريس

أفراد من القوات الخاصة يقتادون عبد القادر مراج من مركز أمني في تولوز نحو مقر المخابرات الفرنسية المركزي في باريس

ذكر مصدر بالشرطة بالفرنسية ان شقيق المسلح الذي استلهم نهج القاعدة وقتل سبعة اشخاص خضع للاستجواب في مقر للمخابرات الداخلية بالعاصمة باريس بعد أن قال انه “فخور” بما اقدم عليه شقيقه.

واجتمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع وزراء وقادة الشرطة لمناقشة تبعات المذبحة التي ارتكبها محمد مراح والتي اثارت تساؤلات مثيرة للازعاج عن الامن الداخلي قبل اربعة اسابيع من انتخابات الرئاسة.

ويواجه ساركوزي معركة صعبة لاعادة انتخابه وسعى كبير مستشاريه لشؤون المخابرات الى تجنب اسئلة وسائل الاعلام بشأن سبل معالجة الحادث الذي وقع في مدينة تولوز بجنوب غرب فرنسا.

وقال مصدر قضائي ان عبد القادر مراح – وهو الشقيق الاكبر لمحمد مراح الذي قتل في اطلاق للنيران يوم الخميس – نقل بواسطة سيارة من ثكنة للشرطة في تولوز حيث استجوب للمرة الاولى الى العاصمة لمزيد من الاستجواب مع زوجته.

ويقول الادعاء ان الشرطة عثرت على متفجرات في سيارة يمتلكها عبد القادر وهو معروف بالفعل لدى الاجهزة الامنية لمساعدته في تهريب جهاديين الى العراق في 2007.

وألقي القبض على عبد القادر وزوجته يوم الاربعاء عندما طلب المفاوضون مساعدتهما لاقناع مراح بتسليم نفسه. وقال مكتب ممثل الادعاء العام ان والدة مراح التي اعتقلت ايضا في نفس اليوم افرج عنها مساء امس الجمعة.

وقال محاميها جان ايف جونيو انها ابلغته بانها “لا تعلم ما الذي سيحدث” وانها تشعر بالذنب لما حدث.

عبد القادر مراح الذي افتخر بما قام به شقيقه محمد نقل إلى باريس وسط إجراءات أمنية مشددة

عبد القادر مراح الذي افتخر بما قام به شقيقه محمد نقل إلى باريس وسط إجراءات أمنية مشددة

وقتل مراح (23 عاما) برصاص قناص بعد معركة بالاسلحة النارية مع الشرطة انهت حصارا دام اكثر من 30 ساعة في شقته بتولوز اعترف خلاله بقتل ثلاثة من اطفال مدرسة يهودية وحاخام وثلاثة جنود في ثلاثة هجمات منفصلة.

وقال مصدر اخر يوم السبت ان عبد القادر وزوجته التي لم يجر الكشف عن اسمها نقلا الى مركز للاعتقال بوكالة المخابرات الداخلية في احدى ضواحي باريس الغربية للاستجواب على ايدي اخصائيين في مكافحة الارهاب.

وقال مصدر قضائي ان من المرجح ان يقرر قاض يوم الاحد ما اذا كان هناك ما يستوجب اتخاذ اجراءات قانونية لاحتمال وجود صلة لعبد القادر مراح بالهجمات التي ارتكبها شقيقه.

وقال مصدر بالشرطة اليوم السبت ان عبد القادر مراح قال خلال جلسة استماع مغلقة في تولوز انه “فخور” بعمليات القتل التي ارتكبها شقيقه واعترف بمساعدته لمحمد في سرقة الدراجة النارية التي استخدمت في قتل جميع الاشخاص السبعة. لكن المصدر قال انه نفى اي علم له بخطط شقيقه لعمليات القتل التي ارتكبها.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك