أنباء عن مقتل صحافيين جزائريين برصاص الجيش السوري قرب أدلب

أعلنت المنظمة السورية لحقوق الإنسان المتواجد مقرها في العاصمة البريطانية لندن، أن صحافيين جزائريين يحملان جواز سفر بريطاني قد قتلا برصاص قوات الأسد بالقرب من مدينة إدلب المتاخمة للحدود التركية.

و قال أحد نشطاء المعارضة السورية ”مصعب الحكيم”، وينتمي للتيار الوطني للتغيير، أن قوات الأسد قامت بقتل صحافيين جزائريين يحملان الجنسية البريطانية، وذلك بالقرب من بلدة دركوش بمحافظة إدلب، خلال حملة اعتقالات نفذتها القوات النظامية فى البلدة.

وبحسب تلك المصادر فإن الصحافيين حاولا  دخول الأراضي السورية عبر الحدود التركية، لكن “شبيحة” الأسد قاموا بقتلهما في قرية عزمارين المتاخمة للحدود التركية عندما محاولتهم الوصول إلى دركوش.

وبحسب المصادر فإنه تم التعرف على الأسماء الأولى للصحفين وهما ” وليد بودينة” و “وسيم لعزايزية”، وتم تشويه وجهيهما لصعوبة التعرف عليهما، ومطالبة السلطات السورية بهما.

و لا تزال الخارجية الجزائرية تتحرى الأمر حتى الآن مع نظيرتها السورية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك