الجنائية الدولية ترفضُ التحقيق في مجازر إسرائيل في غزة بدعوى عدم الإختصاص

غزيون هاريون من الفسفور الأبيض اثناء قذفهم به من قبل المقاتلات الإسرائيلية في القطاع أثناء مجزرة غزة

غزيون هاريون من الفسفور الأبيض اثناء قذفهم به من قبل المقاتلات الإسرائيلية في القطاع أثناء مجزرة غزة

رفضت المحكمة الجنائية الدولية طلبا للسلطة الفلسطينية بالتحقيق في مجزرة غزة الأخيرة التي ارتكبتها الآلة العسكرية الإسرائيلية على الاراضي الفلسطينية و التي استخدمت فيها الفسفور الأبيض، قائلة انها ليست مختصة الا بالنظر في قضايا في الدول التي لها العضوية الكاملة بالامم المتحدة.

وبدد القرار الآمال الفلسطينية في ان تحقق محكمة جرائم الحرب ومقرها لاهاي في أحداث حرب غزة عامي 2008 و2009 والتي قتل فيها نحو 1400 فلسطيني تحت اسم “الرصاص المصبوب”.

وقال مكتب المدعي العام في بيان انه رغم ان فلسطين معترف بها كدولة من قبل أكثر من 130 حكومة فان وضعها الحالي في الجمعية العامة للامم المتحدة كمراقب لا كعضو كامل يضعها خارج نطاق اختصاص المحكمة.

وقال كينيث روث المدير التنفيذي لمنظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان “أغلق قرار اليوم على ما يبدو الباب في الوقت الراهن على امكانية وصول المحكمة الجنائية الدولية الى ضحايا الجرائم الدولية التي ارتكبت في الاراضي الفلسطينية على الاقل لحين اعتراف الجمعية العامة بدولة فلسطين.”

اضاف “يسلط (القرار) ايضا الضوء على حقيقة قبيحة.. وهي ان اجزاء كثيرة من العالم لا تزال خارج نطاق المحكمة الجنائية الدولية. تمكن اشخاص من دول ذات نفوذ وحلفاؤهم من الافلات من العدالة عن جرائم في غزة وكذلك في سوريا والشيشان وسريلانكا والعراق واماكن اخرى.”

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايجال بالمر ان اسرائيل “ترحب بالقرار الخاص بعدم اختصاص المحكمة الجنائية الدولية” لكن لديها تحفظات بشأن “بعض التصريحات والافتراضات القانونية” في بيان المدعي العام.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. المايسترو الدولى 1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-مؤسسيه-
    الاقليميه لحقوق الانسان لدول الخليج العربى وحماية المستهلك-مستقله-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    المجتمع الدولى وكافة الاتجاهات بالوطن العربى بالمجتمع المدنى المستقل والغير حكومى-
    الشرق الاوسط-
    الخليج العربى-
    الرياض-

    مقتطف وتتمه و
    تكملة للرد والتصريح الصادر من المقرر الاممى السامى الدولى والثائر الكبير المؤسسى والحقوقى والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى-الاممى-المستقل
    محامى ضحايا سبتمبر9-11 — امين السر السيد–

    وليد الطلاسى-

    ذكر المصدر ان الرد من المقرر السامى الدولى متسائلا كيف يطالب النخب بمؤسسات مجتمع مدنى من حكوماتهم والعالم والمراقبين كيف ينظرون هنا لهؤلاء النخب وبياناتهم والرمز ايضا وسط الصراع الكبير المستقل دوليا ومؤسسيا وحقوقيا سوى ان موقعى البيانات لايعلمون عن الصراع اى شىء اطلاقا ولاايضا يعلمون اين توازنات القوى مدنيا-ومؤسسيا-

    وكيف هى بالمجتمع المدنى الغير حكومى حيث افاد المصدر على لسان المايسترو الدولى الكبير

    انه سينظر المراقبين الدوليين والحكومات على ان النخب والشعوب موقعة تلك البيانات جهلاء ويعيشون بشكل مغيب جدا جدا عن الحقائق وما يجرى من حرب ضد المجتمع المدنى والاستقلاليه وبتضامن دولى قوى باسم الارهاب-على الارض بتضامن دولى كبير خفى –سياسى ومخابراتى-

    اذن تلك البيانات تعتبر خطيره ولاتعبر عن وعى موقعيها بخطورة وشراسة الاسس والشروط وقوانين لعبة المجتمع المدنى الغير حكومى التى تحاربها الدول بكل مكر واجرام ثبت ان النخب لايعرفون عنه شىء نهائيا وبالتالى فحال العامه والشارع سيكون تقييمه سهلا بالغياب التام عن الوعى –
    وشدد المايسترو الدولى الكبير انه
    هنا الكارثه
    خاصه لمن يبرزون بيانات لبلد هى ارض الحرمين ومنهم وفيهم من يقود فرديا هذا الصراع الدولى الكبير-فقد اكد وبكل اصرار وحده المايسترو الكبير فى تصريحه ان هنا

    عنوان بارز واضح وحقيقه مره فعلا حيث لايمتلك اى انسان الحقيقه فعلا الا بحاله واحده–

    لمن يزعم انه لااحد يمتلك الحقيقه
    فاين بيانات الموقعين اذن عن الحقيقه-

    وعليه فانه بالمجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل فسيمتلك الحقيقه دون البشر الاخرين من اتت به الاقدار ليقود صراعا عالميا رهيبا مستقلا فهذا الانسان الذى له الحق هو من فقط من يعيش حقيقة تقول انه بموجب كونه رمزا مستقلا حقوقيا وفق القانون الدولى وبكل شرعيه مكتسبه حضرها سته وستون سفير دوله بالعالم وهيومان رايتس ووتش والعفو وكل المؤسسات الدوليه اليونيسكو وخلافه حضرو المؤتمر ولديهم الحقيقه كامله-تم اعتقاله وابراز الارهاب تم اعتقال اخطر رمز حقوقى مستقل والتعتيم الاعلامى لايزال مستمر حتى الساعه برغم نهايات مسرحيات الارهاب فى ابوت بباكستان وغوانتنمو وخلافه مما هو اشد واشرس بالصراع القائم والمستمر-

    فالامر صراع اذن-
    صمت عنه جميع هؤلاء العالميين ومن يزعمون انهم حقوقيين بمنظمات وبقالات رخيصه-جدا-
    نعم صمتو
    سنوات طوال ولازالو وانما الشرعيه ايضا للرمز الكبير والقوه المكتسبه انتزاعا نظاميا وسياسيا لاارهابيا ولاخلافه بل اكتساب وانتزع فردى دولى مؤسسى-

    وبدون الحاجه طيلة تلك السنوات لهؤلاء ولا لغيرهم ايضا -حيث الحصانه المكتسبه فعليا بكل قوه –
    وهاهو الرمز المايسترو يرد على الجميع باستمرارفالدول اذن لايمكن ان تكذب وتخفى الحقيقه بالمجتمع المدنى للابد لانها تعرف الثمن جيدا جدا وتداعياته – ولكن–من يخفون او يجهلون تلك الحقائق لايمكن النظر اليهم كفاعلين بمؤسسات المجتمع المدنى او انصاف نشطاء –

    بكل اسف فشروط اللعبه هكا مدمره وقويه بالمجتمع المدنى-الفرد من لاشىء وبنضال وتاريخ وتضحيه وصبر وانتزاع شرعيه يصبح الفرد وهو مدنى رقم صعب يهز ويهدد الامن العالمى والسلم الدولى برمته-
    هكذا اصول واسس وشروط اللعبه بالمجتمع المدنى الذى تحاربه وتخشاه الدول والطغاة-ومجرمى الحروب-
    هنا لاشك
    يجب ان يعى النخب تلك الاسسس وتوازنات القوى بالمجتمع المدنى الغير حكومى وخاصه النخب ان القوه والنديه تكتسب سياسيا ونضاليا على ارض الواقع مع الدولولابد ان يكون الامر صراع خارج الانترنت والاعلام مصالح وضربات وفكر ومرجعيات وحقوق امام دول وحكومات تملك الاعلام والتعتيم والتضليل الرهيب للشعوب-والحقيقه-
    النخب والمثقفين الشباب من الجنسين
    العرب والشباب والمثقفين والمناضلين بكل الامه العربيه والاسلاميه والانسانيه ايضا ولكل من يصدرون البيانات حقوقيا او بتغريده او بمواقع انترنتيه عموما وخاصه بالوطن العربى والخليج وارض الحرمين على ذات الخصوص فى المملكه ان الامر له شروط وقوانين دوليه صعبه جدا اصعب من حكم الدول نفسها لمن يقومون باصدار البيانات بالمجتمع المدنى حيث امتلاك الثقل والوعى باصول اللعبه فضلا عن المشاركه بها وليس ابراز بيانات تدل على ان الجميع لايعى مايجرى نهائيا على الارض—

    اذ اكد المصدر فى ما ذكره المايسترو الاممى والثائر الدولى الكبير السيد-
    وليد الطلاسى
    من الرياض-
    انه كيف يطالب النخب والمثقفين العرب ببيانات رنانه مضحكه فعلا تدل على الجهل كما هو طلب توسيع هامش المجتمع المدنى من الحكومات تخيلوتوسيع المجتمع المدنى كما جرى ببيان مؤخرا من الفين موقعين بيان

    هنا بكل اسف يرى المراقبين عالميا هؤلاء وتواقيعهم ومطالبهم حيث –يدل بيانهم انهم لايعلمون بحقيقة الصراع ضد الاستقلاليه المؤسسيه القويه المكتسبه للشرعيه الدوليه لتمثيل المجتمع المدنى وحقوق الانسان بكل قوه مستقله برمز قيادى رفيع عالميا ومن بلدهم ولايعلمون عنه شىء اطلاقا-

    كيف سينظر المراقبين والحكومات والاعداء لامه وشعب وليس فقط شعب بل لامه لاتعلم عن اخطر رقم صعب بالمجتمع المدنى يقوده مؤسسيا وفرديا بل وعالميا عربى ومسلم ومنهم وفيهم وثائر اممى فعلى مستقل وهو من اخطر شخصيات العالم كرمز حقوقى اممى ومقرر سامى مؤثر بثوريته الحقوقيه على مستوى الامن والسلم الدوليين–

    -كيف-
    ومتروك للجميع الاجابه-
    لانه لاوقت سيعطيه المراقبين و العالم اطلاقا وسط الصراع للاهتمام بتلك الاجابات نهائيا–

    فالصراع على ارض الواقع يفرض نفسه من عرفه فقد امتلك الوعى وعاش بنفسه سخونة الحرب والواقع والا فالامر مجرد غثاء وهكذا فالخطوره تكمن فى نظرة وكشف بل اكتشاف العدو لتلك النخب المغيبه عن الوعى وهنا الكارثه وسط الحرب والصراع-المهم الوعى بالمجتمع المدنى بالقوانين والشروط الدوليه الظاهره والخفيه ايضا بتوازنات القوى–
    فليفكر وليجب الجميع نفسه اذن-ويسالها ايضا-
    هل هو ملم باسس وشروط اللعبه وقوانينها بالمجتمع المدنى الغير حكومى
    وخاصه ممن هم مجرد منتمين بالعضويه لمنظمات وبقالات وان زعمت انها حقوقيه ودوليه ومستقله كذبا لاشك
    حيث اللاعبات خلف تلك البقالات الرسميه والاعضاء الغربيين وغيرهم ايضايعلمون جيدا وبقوه تلك الحرب ضد الاستقلاليه وحقوق الانسان وصامتون منذ سنوات والى اليوم ويتصور العرب ان تلك البقالات وعضويتهاانها صاحبة قرار وقوه حقوقيه لكل تافه مغفل يصرخ بكلام اكبر منه فقط لانه سجل بتلك العضويه الهشه المجانيه بالانترنت-فقط –او خارجه الامر سيان–لاقوه مستقله ولاصراع قائم مع الدول على الارض–

    فلا صراع اذن يجد العالم بياناته الضاربه تخرج من تلك المنظمات سوى بيانات مخابراتيه حكوميه رسميه مليار المائه لتلك المنظمات–

    وان زعمت انها دوليه وحقوقيه- فهى تكذب وتبقى صغيره جدا لولا اعلام الدول وميزانيات المال التى تقدمها الحكومات لتلك المنظمات وبشروط الدول ايضا–

    ويعلم جميع اعضاء تلك المنظمات الكبار ان الرمز الكبير يواجه الحكومات باشد واشرس حرب تشنها الحكومات ضد المجتمع المدنى المستقل وانها اكبر حرب يقودها اخطر رمز اممى دولى مناصبه المكتسبه انتزاعا امميا ودوليا مستقلا وهو انتزاع الكبار عالميا للشرعيه والمؤسسيه وبالتالى الحصانه الامميه الدوليه الكبرى التى هى فوق جميع دول العالم سلطه ومراقبه وتدخل بالشؤون الدوليه —

    ويقوم المثقفون باصدار بيانات وهنا الكارثه–

    الكارثه الكبرى بنظرة العدو والطغاة الدوليين وسط الحرب والصراع الكبير القائم دوليا وثوريا لمن يصرخون ويضعون تواقيعهم امام وظائفهم الحكوميه مطالبين بان تفتح لهم الدول المجال وليس هم من يناضلون فقط لترك وظائفهم الحكوميه ليصبحو فعلا مجتمع مدنى غير حكومى كما يطلبون—

    فانه امر مضحك فعلا ومبكى بنفس الوقت—ومحزن جدا جدا-لصورة النخب واى شعب بالعالم هكذا وعيهم-ودورهم وسط الصراع-

    حرب قائمه لها تاريخ ومحطات يعرفها دول العالم ومراقبين دول العالم الكبار دوليا انها بسبب شرعية ومؤسسية رمز مايسترو وهو القيادى الدولى والرقم الصعب جدا بالصراع وتسيد اللعبه من خلال خطورته كاكبر رمز مدنى عالمى مستقل ولايعلم النخب بان بياناتهم انما تعتبر امام صناع القرار بالعالم اجمع معبره عن جهل الجميع بتلك الحرب البارده السريه لسحق المجتمع المدنى باسم الارهاب والامر عالمى ودولى ويواجهه الرمز المايسترو الكبير السيد
    وليد الطلاسى
    بكل شرعيه امميه دوليه مستقله مكتسبه بحقوق الانسان والاستقلاليه المؤسسيه فاصبح ثائرا امميا مرغما لاراضيا بسبب الصراع المجرم الخفى والبارد القائم-

    فهل يتمنى الرمز الكبير الاان يكون عدد من هم بالمجتمع المدنى بالملايين ليتخذ من وعيهم وتضحياتهم وجديتهم امام مصالح الدول الاخرى قوه مسانده مستقله-

    وبتوقيت معروف دوليا ان الرمز المايسترو قد عطل قبل شهر مثلا تقديم دول الخليج والمملكه ارض الحرمين مبلغ ستمائة مليار تمنح لاوروبا وصندوق النقد الدولى لانقاذ الاقتصاد بتلك الدولى–ولم يقول هذا حكومى وذاك مدنى وتلكمراه وهذا رجل ولاهذا سنى وذاك شيعى ولاهذا شمالى وذاك جنوبى وذاك غربى وهذا شرقى وهذا كويتى وذاك قطرى وهذا مصرى وذاك فلسطينى والاخر مغربى او لبنانى وهذا افريقى وذاك اسيوى وهذا تونسى والسؤال الاهم هنا للجميع–حيث الصراع ايضا شاملا الجميع علم من علم وجهل من جهل-
    ويبقى السؤال الاقوى والاخطر هنا الاوهو-

    فباى شرعيه واى قوه فعل هذا الرمز المايسترو الكبيرالسيد-
    وليد الطلاسى
    اليس كونه رمزا امميا كبيرا وقياديا صعبا و فاعلا بالمجتمع المدنى والقرار العالمى وليس الاقليمى او المحلى يانخب- والدول جميعها تعلم بذلك بلا استثناء-

    وهكذا اذن-ايها المتابعين-وارباب الصولات والجولات والفكر والتحدى النضالى والسياسى وخلافه وخلافه-
    فانه
    لولا المجتمع المدنى والاستقلاليه والتمسك باسس وشروط اللعبه واكتساب وانتزاع الشرعيه مؤسسيا وفرديا و بموجب القانون الدولى والامم المتحده وما يعرفه جميع فعاليات المجتمع المدنى بدول العالم والذين سينظرون كما العدو لتلك البيانات على ان موقعيها من اى بلد واى شعب كان هو فاقد الوعى –
    لابل انه معدوم الوعى نهائيا-

    لاوعى اذن لدى اصحاب البيانات وايضا جميع شعوبهم بالتالى هم اجهل-

    لان النخبوموقعى البيانات انفسهم-مغيبين جدا بخصوص الصراع الدولى خلف الكواليس بالمجتمع المدنى الغير حكومى وبرمز يواجه الدول التى تسحق وتخطط لضرب اى فعاليات مستقله بارزه بالمجتمع المدنى وخاصه الرمز الدولى الكبير الذى هو من قلب ارض الحرمين الشريفين والرمز الذى تم اعتقاله وتخديره والتعتيم عليه اعلامياعقب مؤتمراعلان الاردن عام96م وقد ابرزو الارهاب ورموزه ولعبة سبتمبر 9-11 التى واجهها الرمز الكبير والمايسترو الصعب السيد-
    وليد الطلاسى
    حقوقيا بمراقبة الدول واصدار التقاريروالبيانات المستقله دوليا ومؤسسيا- ثم ايضا
    بان اصبح مؤسسيا ودوليا هو المحامى الاول والبارز لضحايا تفجيرات سبتمبر9-11 شاء العالم باكمله ام ابى فالصراع لايعلوه صوت اطلاقا-وتلك الضربه الماسيه الموجعه دوليا-للرمز المايسترو-فهل سيخرج صوت ارفع من هذا الصوت لانقول اقليميا ولاقاريا فضلا عن محليا بل دوليا وامميا لايمكن-

    فمن لايعلم بكل ماتقدم فكيف يصدر بيان-

    نعم كيف
    وان صدر كيف ينتظر الجميع ردود الفعل حكوميا ودوليا من هؤلاء الذين هم لايحترمون ولا يعلمون اهمية الحقوق الفرديه لكل منهم بالمجتمع المدنى طالما الامر تضحيه وصراع ومحطات تاريخيه مع الدول وصناع القرار العالمى–فكرا وشرعيه ونضال ووعى مؤسسى غير حكومى -وليس فقط كلام وصراخ فارغ ببيانات وتواقيع وعرائض-مضى عليها الزن او بتغاريد وبمجرد كتابات كبرى مكشوف ضعفها للحمير وليس للمراقبين –
    وعليه-وبكل الحب فالاحداث تسير ولن تتوقف بعلم النخب والشعوب او بجهلهم وهنا مربط الفرس للقيادى الكبير-
    نعم

    فسوف تستمر اذن المعركه والصراع لانه فوق جميع الشعوب والدول ويبقى الرمز الكبير المستقل محبا شغوفا خائفا على الامه ويريد مشاركه فاعله واعيه من الجميع وليس فقط بيانات ماسخه وسط الصراع الدولى ولكن كل هذا ايضا لايعنى اطلاقا-اى ضعف للرمز شخصيا تجاه الصراع او المبداء والايدلوجيا الدوليه التى اتى بفكرتها وقاد نضاله بسببها الرمز الكبير والمايسترو الاممى الدولى -السيد امين السر
    وليد الطلاسى

    ويبقى شعاره المستقل والحقوقى والثورى قائما وبكل شرعيه دوليه مؤسسه يقول المايسترو انه
    لاصوت يعلوصوت المعركه والحرب والصراع-
    ولاحاجه للامه ولا للرمز لبيانات تظهر الجميع بصوره غير مرضيه دوليا ومن خلال المجتمع المدنى والدول ايضا وتقييمهم لتلك البيانات -التى توضح عدم اطلاع الجميع على حقائق ماهو خلف الكواليس-لاخطر رمز مدنى مستقل قيادى مؤثر بالاحداث العالميه-والدوليه بكلب مؤسسيه حقوقيه وشرعيه-كبرى بحصانه دوليه منتزوعه انتزاع وليس تعيين ولامنحه-من اقوى دول العالم-

    وانهى المصدر المقتطف مما اتى من تتمة للرد على بيانات بموقع زوايا ومواقع اخرى دوليه وعربيه-للرمز الدولى الكبير-
    انتهى
    حقوق الانسان- المفوضيه العليا -الدوليه -امميه-مستقله -ساميه-مؤسسيه-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-اممى-مؤسسى
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك-الخليج العربى-مؤسسيه-مستقله-
    المقرر الاممى السامى الدولى والثائر المايسترو الكبير المؤسسى امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد-
    وليد الطلاسى

    امانة السر2221

    يعتمد النشر
    ك3665 تم سيدى
    الرياض
    مكتب 176م- 21-
    منشور5647ع
    ملحق و تعليق وتتمه للرد على اصحاب البيانات بالوطن العربى والخليج وارض الحرمين الشريفين والتلاعب بالكلام الغير قانونى ولايعتبر ضمن المجتمع المدنى حيث مسميات الوظائف امام التواقيع وان اختفت فالعالم اجمع يجب ان يعلم بحقيقة قوة الفرد او الجماعه بالمجتمع المدنى المستقل والغير حكومى-543ب—نسخه نسخه ضوئيه موقعه980خ

    —576م حرك456ن

    تاريخ نشر التعليق: 05/04/2012، على الساعة: 0:50
  2. حفيد الامير عبد القادر:

    محكمة الخرطي الدولية و الامم المتحدة عفوا المتفرقة كلها ادات بيد الصهاينة الانجاس و كلهم كلاب كلب حجة عدم الاختصاص حجة واهية لو حصل العكس و كان الصهاينة هم من اشتكوا لهرول كل العاملين في هذه المحكمة التافهه كالكلاب المتشردة حاش الكلاب لخدمتهم لحل الا المقاومة و الاستعانة بالله عز وجل فهو نعم المولى و نعم النصير

    تاريخ نشر التعليق: 04/04/2012، على الساعة: 16:01

أكتب تعليقك