اختطاف دبلوماسيين جزائريين بعد اقتيادهم بالقوة من داخل قنصلية الجزائر في مالي

وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي أثناء مؤتمر صحفي بالجزائر

وزير الشؤون الخارجية الجزائري مراد مدلسي أثناء مؤتمر صحفي بالجزائر

أعلنت الحكومة الجزائرية ان قنصل الجزائر وستة من العاملين في القنصلية اختطفوا في بلدة جاو بشمال مالي وأنهم الان بين أيدي انفصاليين يتزعمهم الطوارق.

لكن متحدثا باسم المتمردين الانفصاليين قال انهم لا علاقة لهم بالخطف وألقى باللوم على اسلاميين يقاتلون في صفوف الطوارق لطرد القوات الحكومية من شمال مالي.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي قوله ان قنصل الجزائر في جاو “وستة أعوان تابعين للقنصلية” أُجبروا على مغادرة مبنى البعثة الدبلوماسية وانهم الان بين أيدي أطراف لا يعلمون عنهم شيئا.

وقال ان الحكومة الجزائرية تبذل قصارى جهدها لضمان اطلاق سراحهم بأسرع وقت.

ويريد الانفصاليون الذين يعرفون باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد اقامة وطن مستقل في شمال مالي وفي الاسابيع الماضية طردوا القوات الحكومية من المنطقة.

وقال المتحدث باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد محمد اج الطاهر لرويترز بالهاتف ان القنصل واسرته خطفوا صباح اليوم من مقر اقامتهم.

وأضاف ان الخاطفين اسلاميون وليسوا من الحركة الوطنية لتحرير أزواد. وتابع ان الاسلاميين يفعلون ذلك للاساءة لانشطتهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك