البرلمان المصري يتحرك ضد عمر سليمان و يقر اقتراحا يمنع ترشحه لرئاسة مصر

البرلمان المصري الذي يسيطر عليه الإسلاميون يتعهد بمنع رموز النظام المخلوع من الترشح لأي منصب رسمي لقطع الطريق على عمر سليمان

البرلمان المصري الذي يسيطر عليه الإسلاميون يتعهد بمنع رموز النظام المخلوع من الترشح لأي منصب رسمي لقطع الطريق على عمر سليمان

كشفت مصادر بمجلس الشعب المصري إن لجنة بالمجلس أقرت اقتراحا بتعديل قانوني من شأنه منع مدير المخابرات السابق وكذلك رئيس اخر حكومة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك من الترشح للرئاسة في الانتخابات المقبلة.

ويسعى الاقتراح لمنع مساعدي مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية في 11 فبراير شباط 2011 من تقلد الوظائف القيادية لمدة عشر سنوات من تاريخ تنحيه.

وقال مصدر قضائي ان القضاء الاداري سينظر دعوى تطالب بمنع مدير المخابرات العامة السابق عمر سليمان من الترشح للرئاسة.

وقال مصدر في مجلس الشعب إن التعديل القانوني المقترح يقضى بأنه “لا يجوز لمن عمل خلال السنوات الخمس السابقة على تنحي الرئيس السابق في 11 فبراير 2011 في أي وظيفة قيادية بالحكومة أو مؤسسة الرئاسة أو احدى المؤسسات الامنية.

“وكذلك من كان نائبا بمجلسي الشعب والشورى عن الحزب الوطني (الديمقراطي المحلول) عن تلك الفترة أن يقبل ترشحه رئيسا للجمهورية أو يعمل نائبا للرئيس أو رئيس الوزراء أو وزيرا لمدة عشر سنوات تحتسب من تاريخ التنحي.”

وأقرت اللجنة الاقتراح بعد يوم من تقدم سليمان بأوراق ترشحه. وكان أحمد شفيق اخر رئيس للوزراء في عهد مبارك قدم أوراق ترشحه في وقت سابق.

وعين مبارك في الايام الاخيرة لحكمه سليمان نائبا للرئيس وشفيق رئيسا للوزراء في اطار محاولات لتهدئة المحتجين لكن قراراته قوبلت برفض عام.

وقال المصدر إن الاقتراح أحيل الى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية وسيعرض على المجلس بكامل أعضائه للاقتراع عليه يوم الثلاثاء.

وأثار سعي سليمان (74 عاما) للترشح غضب النشطاء الذين أشعلوا الانتفاضة الشعبية مطلع العام الماضي والليبراليين والاسلاميين الذين ينافسون على منصب الرئيس.

ترشح عمر سليمان ألهب سباق الرئاسة في مصر

ترشح عمر سليمان ألهب سباق الرئاسة في مصر

وستعلن القائمة النهائية لمرشحي الرئاسة يوم 26 ابريل نيسان على أن تجرى الانتخابات في مايو أيار وينصب الرئيس الجديد قبل نهاية يونيو حزيران.

وينبغي تصديق المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يضطلع بصلاحيات الرئيس في المرحلة الانتقالية على مشروعات القوانين التي يقرها مجلس الشعب كي تصبح قوانين نافذة.

وقال المصدر القضائي ان الدعوى التي ستنظرها محكمة القضاء الاداري يوم الثلاثاء تشمل ايضا شفيق وهو كذلك قائد سابق للقوات الجوية ووزير سابق للطيران المدني.

وأضاف أن محاميا أقام الدعوى باعتبار أن سليمان خدم في عهد الرئيس المخلوع. وقال ان بلاغين بنفس الطلب قدما الى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود.

وأثبت سليمان تمتعه بقدرة سياسية بحصوله في أيام قليلة على تأييد نحو 49 ألف ناخب لترشحه ولم يكن يلزمه الا 30 ألفا.

ويرى معارضو سليمان أنه رمز للنظام الامني القاسي وتهديد للاسلاميين الذين تعرضوا للمضايقات في عهد مبارك ولليبراليين الذين تصدروا الانتفاضة الشعبية. لكن ترشح سليمان يمكن أن يجذب بعض المصريين التواقين لعودة الاستقرار الى البلاد.

وجاء قرار سليمان الترشح بعد قليل من تراجع جماعة الاخوان المسلمين عن وعدها بعدم التقدم بمرشح وتقديمها خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة مرشحا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. حقوق:

    نعم فبماذا اتى الاخوان المسلمون بمصر لابالحاكميه الالهيه الساميه كمرجعيه مع القوانين التى لاتتصادم مع تلك الحاكميه الالهيه المقدسه سواء قوانين دوليه وبروتوكولات او قوانين مما سيصدر من داخل اقبية البرلمان المصرى
    لم يتغير شىء اطلاقا سوى تلاعب فج وتنازلات عقائديه كبرى يقدمها الاخوان لاميركا وللغرب بكل انهزاميه مرفوضه جدا جدا
    فهاهم الاخوان والسلفيون كاحزاب مسيسه لادينيه ولاتمثل دين الله باى حال من الاحوال فى ظل ديموقراطيه تصرخ قائله-
    الحكم والسياده ليست لله بل للشعب ليلعب المحترفين فتاوى لعبتهم المعروفه قبل سقوط لابل قبل مجىء حسنى مبارك نفسه للحكم فلم يتغير شىء اذن-
    فالتصريحات بقبول المراه لرئاسة الحكومه بمصر يعتبر ضد منهج الاخوان والسلف لاشك-
    والمثليين جنسيا ايضا ضد توجه الاخوان والسلف فكيف بالاقباط الذين لاولن يقبلو بان تصبح الماده الثانيه من الدستور المصرى قائمه لنرى هرطقات وفتاوى تافهه من هنا وهناك يوميا وباسم الله والدين والحاكميه والمرجعيه فى ظل اخطر صراع حقوقى عقائدى حضارى ومرجعى دولى اممى-
    فعمر سليمان ابن الجيش وقد تقدم مع الثوره بتصريح لعزل مبارك بنهاية المطاف ووقف مع الشعب فما هو دور الاخرون غير تلاعب القرضاوى وهرطقاته بقناة الجزيره وقفزه المضحك فعلا فوق الثورات-
    فهو يذكرنا بلعبة اصحاب الحوار المتمدن من الاقباط الذين يتلاعبون مع قوقل بلعبة موقع الحوار المتمدن حقوقيا وسط تناسى واخفاء ان خلف الحوار المتمدن اقليه قبطيه تلعب-
    اه يامصر اه

    تاريخ نشر التعليق: 10/04/2012، على الساعة: 20:27

أكتب تعليقك