نقل المقرحي إلى المستشفى إثر تدهور صحته

عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي في بيته قبل نقله إلى المستشفى

عبد الباسط المقرحي المدان في قضية لوكربي في بيته قبل نقله إلى المستشفى

كشف شقيق عبد الباسط المقرحي ضابط المخابرات الليبي السابق المدان في تفجير لوكيربي عام 1988 الذي أودى بحياة 270 شخصا ان أخاه نقل الى المستشفى بعد أن تدهورت صحته على نحو مفاجيء.

وأوضح شقيقه عبد الحكيم أن المقرحي نقل من منزله في طرابلس الى مستشفى خاص. واضاف أن صحته بدأت تتدهور بسرعة وأنهم شعروا بالقلق عليه ولذلك نقلوه الى المستشفى على الفور حيث يتم نقل دم له.

وأدين المقرحي في عام 2001 بتفجير طائرة تابعة لشركة بان امريكان بينما كانت في رحلة من لندن الى نيويورك. وقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 259 بالاضافة الى 11 شخصا على الارض في بلدة لوكيربي الاسكتلندية.

وأطلقت بريطانيا سراحه في عام 2009 لاسباب انسانية بسبب معاناته من سرطان البروستاتا في مرحلة متقدمة وكان يعتقد أنه سيموت خلال أشهر.

وأغضب الافراج عنه الكثير من أقارب الضحايا وانتقدت الادارة الامريكية القرار. وكان بين ضحايا التفجير 189 امريكيا. وضغط عدد من الساسة الامريكيين من أجل تسليمه الى الولايات المتحدة وهو ما رفضه المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

ونفى المقرحي الذي كان يعمل ضابطا بالمخابرات خلال حكم معمر القذافي أي دور له في انتهاكات مشتبه بها لحقوق الانسان في بلاده قبل سقوط القذافي ومقتله في انتفاضة شعبية في العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك