الشرطة الفرنسية تخضعُ لإسرائيل..و تمنعُ نشطاءَ فرنسيين من السفر إلى فلسطين

ناشطة فرنسية مسلمة تحمل علم فلسطين في مطار شارل دوغول الباريسي بعد ان منعهتهم الشرطة من صعود الطائرة لسفر إلى فلسطين

ناشطة فرنسية مسلمة تحمل علم فلسطين في مطار شارل دوغول الباريسي بعد ان منعهتهم الشرطة من صعود الطائرة لسفر إلى فلسطين

بطلب من الحكومة الإسرائيلية منعت الشرطة الفرنسية بالقوة مئات النشطاء المساندين للقضية الفلسطينية من الصعود إلى الطائرة في مطار شارل دوغول الباريسي،حيث كانوا ينوون السفر إلى الأراضي الفلسطينية للمشاركة في فعاليات “أهلا بكم في فلسطين”.

و رفع النشطاء بعد منعهم في المطار لافتات كتب عليها أن “باريس تأتمر بأموار إسرائيل” و أخرى تقول ” مطار شارل دوغول أرض محتلة من قبل إسرائيل”.

و كانت شركة الطيران الفرنسية اير فرانس انها الغت تذاكر لناشطين يؤيدون القضية الفلسطينية كان يفترض ان يتوجهوا الى اسرائيل من مطاري رواسي-شارل ديغول قرب باريس، ونيس (جنوب غرب) للمشاركة في حدث “اهلا بكم في فلسطين”.

وقالت متحدثة باسم الشركة ” في اطار معاهدة شيكاغو ترفض اير فرانس نقل اي راكب غير مرحب به في اسرائيل” موضحة ان اسرائيل قدمت لها قائمة باسماء الركاب.

لكن الشركة رفضت كشف عدد الركاب المعنيين.

وعملية “اهلا بكم في فلسطين” تشمل 1500 ناشط بينهم 500 الى 600 فرنسي، سيتوجهون الى بيت لحم في الاراضي الفلسطينية المحتلة لتدشين مدرسة دولية. وعلى هؤلاء ان يستخدموا  مطار تل ابيب قادمين من عدة مطارات في اوروبا وكندا والولايات المتحدة.

وقد اعلنت السلطات الاسرائيلية انها ستتصدى لتلك العملية بمنعهم من العبور ومن الصعود الى الطائرات بتقديم الى شركات الطيران لوائح باسماء الركاب غير المرغوب فيهم.

وقد الغت شركة لوفتهانزا الالمانية تذاكر سفر عشرات الناشطين المتضامنين مع الفلسطينيين المتوجهين الى تل ابيب للمشاركة الاحد في هذا الحدث. واعلنت شركة جيت2دوت كوم البريطانية السبت انها الغت تذاكر سفر العديد من الركاب المتوجهين الى تجمع في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك