ساركوزي..عارٌ على الجمهوريةِ الفرنسية

غلاف مجلة "ماريان" الفرنسي الذي تصف فيه ساركوزي ب"عار الجمهورية الخامسة" لتودده لناخبي اليمين المتطرف

غلاف مجلة "ماريان" الفرنسي الذي تصف فيه ساركوزي ب"عار الجمهورية الخامسة" لتودده لناخبي اليمين المتطرف

هاجمت مجلة “ماريان” الفرنسية بشدة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي واصفة إياه على غلافها ب”عار الجمهورية الخامسة”بعد إعلانه أن زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن متلائمة مع الجمهورية في محاولة لاستقطاب أصوات ناخبيها في جولة الإعادة من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية.

و خصصت المجلة الفرنسية الشهيرة غلافها لساركوزي و ركضه المثير للجدل و راء ناخبي اليمين المتطرف و إقناعهم بالتصويت له.

و كانت ذات المجلة قد فاجأت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي العام الماضي،حينما وضعت على غلافها صورة كبيرة له،وفوقها عنوان بالبند العريض يقول ” بلطجي الجنهورية”.

و استعملت المجلة حينها كلمة “لوفوايو “و تعني في اللغة الفرنسية البلطجي و السافل،و تطلق عادة على كل الخارجين عن القانون و المهددين لأمنه و آمانه.

و اتجه ساركوزي أكثر الى اليمين المتطرف أكثر،حينما اقترح منح ترخيص جديد للشرطة لاطلاق الرصاص اثناء ملاحقة المشتبه بهم في اطار جهود محمومة للتودد الى مؤيدي الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة قبل جولة الاعادة الحاسمة في انتخابات الرئاسة.

ووجه ارتفاع جديد في معدل البطالة الى أعلى مستوى منذ سبتمبر ايلول 1999 ضربة اخرى لجهود ساركوزي المحافظ للحاق بالمرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند الذي يتصدر السباق قبل الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي ستجري في السادس من مايو ايار.

ويتجه ساركوزي لان يصبح أول رئيس فرنسي يخسر الانتخابات لتولي فترة ثانية في أكثر من 30 عاما لاسباب منها الاقتصاد المتعثر. وارتفع عدد العاطلين عن العمل للشهر الحادي عشر على التوالي في مارس اذار الى 2.88 مليون بزيادة نسبتها 7.2 في المئة في عام.

ويشير أحدث استطلاع للرأي ينشر قبل عشرة ايام من جولة حاسمة الى ان استراتيجية ساركوزي بالتودد الى 6.4 مليون ناخب صوتوا لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان في الجولة الاولى التي جرت يوم الاحد لم يكن لها تأثير يذكر.

وأظهر استطلاع تي.ان.اس-سوفريه ان هولاند يتقدم بفارق عشر نقاط حيث حصل على 55 في المئة من اصوات الناخبين الذين يزمعون التصويت.

ويواجه هولاند وساركوزي بعضهما البعض في جولة الاعادة بعد ان احتلا المركزين الاول والثاني في الجولة الاولى التي جرت يوم الاحد الماضي.

وسعت لوبان زعيمة اليمين المتطرف التي أصبحت الكفة المرجحة في سباق الرئاسة في فرنسا بعد حصولها على 17.9 في المئة من الاصوات الى انتزاع تنازلات من ساركوزي قبل ان تعلن موقفها من جولة الاعادة وتحدته الا يعترض طريق حزبها لخوض الانتخابات البرلمانية.

وسعى كل من ساركوزي وهولاند الى التودد الى مؤيدي لوبان لكن ساركوزي قدم مفاتحات مباشرة لمؤيدي الجبهة الوطنية قائلا انه يحترم أصواتهم لحزب كان موصوما لفترة طويلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. عبود على الحدود:

    عار على الفرنسيين دعم شخص كان يتلقى أموال مشبوهة لتمويل حملته الإنتخابية السابقة

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2012، على الساعة: 13:37

أكتب تعليقك