عاصفة الجيزاوي تضربُ علاقات مصر بالسعودية..الرياض تسحبُ سفيرها من القاهرة

الشرطة العسكرية المصرية تحرس مبنى السفارة السعودية في القاهرة خوفا من اقتحامه من قبل متظاهرين غاضبين

الشرطة العسكرية المصرية تحرس مبنى السفارة السعودية في القاهرة خوفا من اقتحامه من قبل متظاهرين غاضبين

أعلنت المملكة العربية السعودية انها استدعت سفيرها في مصر “للتشاور” وانها اغلقت سفارتها وقنصلياتها هناك لاسباب امنية بعد احتجاجات على القاء المملكة القبض على محام مصري.

وهذه اول ازمة معلنة بين البلدين العربيين الكبيرين منذ الانتفاضة المصرية التي اطاحت العام الماضي بحسني مبارك الحليف المقرب للرياض من السلطة.

وقال المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية في مصر انه يعمل على “رأب الصدع” الناتج عن هذا القرار. وتابعت الوكالة “قام المشير بالاتصال بالسلطات السعودية للعمل على احتواء الموقف في ضوء العلاقات الاخوية والتاريخية بين البلدين.”

وتزايدت المظاهرات امام السفارة السعودية في القاهرة خلال الايام الاخيرة بعد القبض على احمد الجيزاوي لدى وصوله الى مطار جدة في 17 ابريل نيسان.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن مصدر لم تحدده قوله ان الاحتجاجات امام السفارة غير مبررة وان محاولات جرت لاقتحام السفارة مما يهدد سلامة موظفيها.

وقال شهود عيان ان نحو الف محتج تظاهروا امام السفارة مطالبين بالافراج عن الجيزاوي ومصريين اخرين محتجزين في السجون السعودية.

وردد محتجون هتافات تقول “يا سفير السعودية كل جلدة قصادها مية” بينما عبر بعضهم عن الغضب بالتلويح بأحذيتهم.

ورفضت وزارة الخارجية المصرية “التصرفات غير المسؤولة” التي قام بها محتجون امام السفارة وقالت انها تتناقض مع العلاقات المصرية السعودية العميقة.

متظاهرون مصريون يطالبون بإطلاق أحمد الجيزاوي أمام مبنى السفارة السعودية في القاهرة

متظاهرون مصريون يطالبون بإطلاق أحمد الجيزاوي أمام مبنى السفارة السعودية في القاهرة

وقال نشطاء في القاهرة – من بينهم زوجة الجيزاوي – في وقت سابق هذا الاسبوع ان المحامي المصري احتجز فور وصوله الى الاراضي السعودية لاداء العمرة بعد الحكم عليه غيابيا بالسجن لمدة عام و20 جلدة بتهمة اهانة الملك عبد الله.

ونفت السفارة السعودية هذه الرواية للاحداث وقالت ان الجيزاوي احتجز لحيازته اكثر من 21 الف قرص من عقار الزانكس المخدر المحظور في السعودية.

وقالت صحيفة عكاظ السعودية ان الجيزاوي هرب الحبوب داخل عبوات حليب وعلب مصاحف. وقالت ان القضية الان بين يدي الادعاء العام السعودي.

وقال مصدر بوزارة الخارجية المصرية في بيان “مصر تستنكر الحوادث الفردية التي صدرت عن بعض المواطنين تجاه سفارة الشقيقة السعودية والتي لا تعبر الا عن رأي من قاموا بها. الحكومة المصرية تكن كل التقدير والحب للسعودية حكومة وشعبا.”

واضاف “وتستنكر الحكومة المصرية هذه التصرفات غير المسؤولة التي تسيء للعلاقات المصرية السعودية العميقة الجذور.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. بنت االحرمين:

    حركات غوغائين مدفوعين من قبل اعداء السعوديه،، الشعب المصري شعب اصيل لايكرة اي شعب
    عربي شقيق ومابالك اذا كان هذا الشعب هو الشعب السعودي،، العبي غيرها ياايران واسرائيل…

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2012، على الساعة: 19:56
  2. عبد المعطى عيسي:

    أنا ضد ما حدث من مظاهرات في مصر أمام السفارة السعودية لانه لوكان الجيزاوي مدان فلابد ان يأخذ القانون مسارة الطبيعي وهذا ما يحدث في أي قضية وكم من سعوديين في سجون مصر وكم من مصريين في سجون السعودية فلماذا كل هذة الضوضاء ولماذا هذا التوقيت أشك انها عملية مدبرة ولكن لمصلحة من الله اعلم واتمني عودة الامور الي مسارها الطبيعى بين اكبر بلدين عربيين لانه من المستحيل ان يحدث خلل في العلاقة بينهما والا فعلي الامة العربية جميعها السلام

    تاريخ نشر التعليق: 29/04/2012، على الساعة: 12:17

أكتب تعليقك