الأسد يحذرُ رئيسَ فرنسا الجديد : إياك و التحريض على الفوضى في الشرقِ الأوسط

الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد في تصريحات صحافية انه يأمل أن تغير فرنسا سياساتها في الشرق الأوسط والعالم العربي تحت حكم الرئيس الجديد فرانسوا أولوند وحذرها “من التحريض على الفوضى والأزمات”.

وأبلغ الأسد قناة تلفزيون روسيا 24 “يحدوني أمل أن يفكر الرئيس الجديد في مصالح فرنسا… أنا واثق انها لا تكمن في المزيد من التحريض على الفوضى والأزمات في الشرق الأوسط والعالم العربي بكامله.”

و قال الأسد “فرنسا شاركت في العدوان العسكري على النظام الليبي وهي مسؤولة عن مقتل مئات آلاف الليبيين..الفوضى الجارية والإرهاب، كل هذا ستكون له عواقب على أوروبا، لأنها ليست بعيدة عن منطقتنا، ويمكننا القول إننا جيران جنوب أوروبا”.

ولعبت فرنسا التي كانت آنذاك برئاسة نيكولا ساركوزي الذي هُزم أمام هولاند في انتخابات 6 مايو الرئاسية دورًا أساسيًا في التعبئة الدولية ضد نظام معمر القذافي في ليبيا، ومن أجل إطلاق التدخل العسكري في مارس 2011 الذي أدى إلى سقوطه.

كما اتخذت باريس موقفا قاطعا حيال نظام دمشق الذي يقمع بشكل دام انتفاضة شعبية منذ أكثر من عام. وصرح هولاند في إبريل، أنه إن انتخب رئيسا فسيؤيد مشاركة بلاده في تدخل عسكري في سوريا، إن اتخذ قرارًا بذلك “في إطار الأمم المتحدة” لحماية المدنيين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

لا توجد تعليقات

  1. علاء صالح:

    من المؤكد بأن الرئيس الفرنسي الجديد سيترك منصبه حال سماعه بهذا التهديد , الجميع يعلم بأن تهديدات الرؤساء العرب خاصة لحكام الدول الكبرى تُنفذ فوراً وبقوة وثقة يحسدهم عليها خالد بن الوليد وطارق بن زياد وصلاح الدين اليوبي وعقبة بن نافع …..الخ
    أنفذ بجلدك يا فرانسوا , هذا بشار النعجة مش حد أخر .

    تاريخ نشر التعليق: 19/05/2012، على الساعة: 15:41

أكتب تعليقك