الحكومة الفرنسية الجديدة..عدد الرجال فيها يوازي عدد النساء و مغربية ناطقة باسمها

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يتوسط وزراء حكومته في صورة تذكارية في قصر الإيليزي

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يتوسط وزراء حكومته في صورة تذكارية في قصر الإيليزي

شكل الرئيس الفرنسي الجديد فرانسوا هولاند حكومة معظم اعضائها من اليسار المعتدل عقدت أول اجتماع لها قي قصر الإيليزي قبل توجه هولاند الى قمتي مجموعة الدول الثماني الكبرى وحلف شمال الاطلسي في الولايات المتحدة.

وأعلنت مارتين أوبري زعيمة الحزب الاشتراكي -التي كان يتوقع توليها منصب رئيسة الوزراء- انها لم تعد تريد ان تكون جزءا من الحكومة الجديدة،بعد رفض تعيينها رئيسة لها.

والتشكيل الجديد للحكومة قد يتغير مرة أخرى بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية في 17 يونيو حزيران.

وعين هولالوند -الذي أدى اليمين الدستورية كأول رئيس اشتراكي لفرنسا خلال 17 عاما- بيير موسكوفيسي وزيرا للمالية ولوران فابيوس وزيرا للخارجية وجان مارك إيرو رئيسا للوزراء وجميعهم ديمقراطيون اشتراكيون.

وقال إيرو ان الحكومة -التي تضم 17 رجلا و17 امرأة الغالبية العظمى منهم لم تتول اي منصب وزاري من قبل- هي الاولى في تاريخ فرنسا التي تحترم التوازن التام بين الجنسين.

وعين مانويل فالس (49 عاما) -الذي يميل لليمين- وزيرا للداخلية.

كما عينت الفرنسية من أصول مغربية نجاة فالود بلقاسم (34 عاما) -التي كانت متحدثة رسمية في فريق حملة هولاند- وزيرة لحقوق المرأة ومتحدثة باسم الحكومة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك