وفاةُ عبد الباسط المقرحي المُدانُ في قضية لوكربي..بعد معاناة ٍمريرةٍ مع داءِ السرطان

عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة فوق لوكربي في آخر حديث له قبل وفاته

عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة فوق لوكربي في آخر حديث له قبل وفاته

أعلن شقيق عبد الباسط المقرحي المدان في قضية تفجير طائرة فوق لوكربي عام 1988 إن شقيقه توفي يوم الأحد عن 59 عاما.

وتوفي المقرحي في منزله بعد معركة طويلة مع السرطان. وقال شقيقه عبد الحكيم يوم الاحد إن حالته الصحية تدهورت سريعا.

وكان القضاء الاسكتلندي افرج عن عبد الباسط المقرحي عام 2009 لاسباب انسانية بعدما شخص اطباء اصابته بسرطان في مراحله النهائية.

وقد ادخل المستشفى الشهر الماضي من اجل نقل الدم وكان في حالة “حرجة جدا” بحسب عائلته.

يشار الى ان حكما بالسجن مدى الحياة صدر بحق المقرحي سنة 2001 لضلوعه في تفجير طائرة تابعة لشركة بانام فوق مدينة لوكربي اسفر عن سقوط 270 قتيلا.

واثار قرار القضاء الاسكتلندي الافراج عنه موجة غضب لا سيما لدى عائلات ضحايا الاعتداء لانه لم يبد وكان ايامه معدودة عند عودته الى طرابلس وسط تغطية اعلامية كبيرة، ولانه بقي على قيد الحياة ولو انه كان في شبه غيبوبة منذ العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك