احمد شفيق و محمد مرسي يفوزان في الجولة الأولى من الإنتخابات المصرية

كشف مسؤول من الاخوان المسلمين أن محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة في اول انتخابات رئاسية حرة في مصر سيخوض جولة الاعادة الشهر المقبل امام احمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي.

والانتخابات الرئاسية هي الخطوة الاخيرة في عملية انتقال مصر المتخبطة وفي احيان كثيرة الدموية الى الديمقراطية والتي أشرف عليها المجلس العسكري الذي ادار أمور البلاد منذ الاطاحة بمبارك ووعد بتسليم السلطة الى رئيس جديد بحلول الاول من يوليو تموز.

وقال مسؤول الاخوان “من الواضح ان جولة الاعادة ستكون بين محمد مرسي وأحمد شفيق.” وذكر ان مكتب الارشاد سيجتمع لوضع الاستراتيجية لجولة الاعادة المقررة يومي 16 و17 يونيو حزيران.

ومن غير المنتظر اعلان النتائج الرسمية للانتخابات قبل منتصف الاسبوع القادم لكن يسمح لمندوبي المرشحين بحضور الفرز وهو ما يمكنهم من اعداد حصر خاص بهم.

وقال مسؤول الاخوان إن الاصوات التي تم حصرها هي من نحو 12800 لجنة انتخابية من بين 13100 لجنة وان مرسي حصل على 25 في المئة من جملة الاصوات مقابل 23 لشفيق و20 في المئة للمنافس الاسلامي عبد المنعم ابو الفتوح و19 في المئة للمرشح اليساري حمدين صباحي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك