الكرسي بينَ شفيق و مرسي..الإنتخاباتُ الرئاسية المصرية تؤجلُ الحسم إلى جولة تانية

كرسي الرئاسة في مصر بين عسكري و إسلامي

كرسي الرئاسة في مصر بين عسكري و إسلامي

عندما دخل مرشح الاخوان المسلمين سباق الانتخابات الرئاسية في مصر قبل خمسة أسابيع فقط وصف محمد مرسي بانه “المرشح الاحتياطي” للجماعة بعد استبعاد مرشحها الأول من جانب اللجنة العليا للانتخابات لأسباب قانونية.

لكن المهندس البالغ من العمر 60 عاما جاء في الصدارة وحصل على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى وفقا لاحصاءات الاخوان بعد فرز معظم الأصوات بفضل حملة استعرضت فيها أقدم حركة اسلامية في مصر عضلاتها السياسية.

وسيخوض مرسي جولة الاعادة يومي 16 و17 يونيو حزيران أمام أحمد شفيق الذي حل في المركز الثاني. وكان شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك ما يضع المصريين أمام اختيار صعب بين رجل عسكري يرتبط بالماضي واسلامي يروق خطابه الديني للبعض ويقلق البعض في دولة يبلغ عدد سكانها 82 مليون نسمة.

وقال مسؤول بجماعة الاخوان المسلمين إن الاصوات التي تم حصرها هي من نحو 12800 لجنة انتخابية من بين 13100 لجنة وان مرسي حصل على 25 في المئة من جملة الاصوات مقابل 23 في المئة لشفيق و20 في المئة للمنافس الاسلامي عبد المنعم ابو الفتوح و19 في المئة للمرشح اليساري حمدين صباحي.

وبطرحه لنفسه على انه الاسلامي الحقيقي الوحيد في السباق استهدف مرسي الناخبين المتدينين الذين ساعد تأييدهم للاخوان والسلفيين على حصد 70 بالمئة من مقاعد البرلمان في وقت سابق من العام.

في المقابل يمثل احتمال أن يخلف احمد شفيق حسني مبارك في رئاسة مصر كابوسا للثوار والإسلاميين على حد سواء لكن من يخشون التغيير يعتبرونه صمام امان.

وشفيق الذي كان آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك ولم يشغل المنصب سوى لفترة قصيرة شخصية عسكرية مثيرة للجدل وسيخوض جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي تجري الشهر القادم ضد مرشح جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي وفقا لإحصاء الجماعة.

ويعد هذا التقدم لشفيق مفاجئا في سباق أشارت بعض الدلائل في بدايته الى أن فرص الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى وابو الفتوح العضو السابق بجماعة الاخوان لديهما فرصة اكبر للفوز.

ويعبر صعوده المتأخر عن قلق الكثير من المصريين بشأن تراجع القانون والنظام والنزاعات السياسية التي يشوبها العنف في كثير من الأحيان والتي اتسمت بها فترة انتقالية يديرها الجيش منذ أطاحت انتفاضة شعبية بمبارك في 11 فبراير شباط 2011.

ويصعب تحديد الى اي مدى اعتمد شفيق على شبكات الحزب الوطني الديمقراطي المنحل الذي كان يتزعمه مبارك او على نفوذ الجيش الذي ينتمي اليه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. عادل:

    حرام عليكوم ياظلمة احمد العوضى

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2012، على الساعة: 0:45
  2. عادل:

    كانامعكم احمدالعوضى

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2012، على الساعة: 0:35
  3. عادل:

    لوشفيق حكم مصرسوفايوخربوها حمدين صباحى هوالرئيس انكم ظالمواوموظوروافل انتخبات انكم تدخلوا النار

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2012، على الساعة: 0:34
  4. ADEL:

    ان ننانحب صباحى لواخداحمدشفيق الرئاسة بلدنة هتدضمرمن المفرودحمدين صباحى الرئيس

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2012، على الساعة: 0:30
  5. واضح1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-الرياض-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-
    بيان ادانة حقوقى للمجتمع الدولى ردا على الرئيس الامريكى السابق جيمى كارتر والذى يلعب دورا مستقلا باسم المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل وباسم مركز دراسات وسلام وكلام فارغ وبروبجندا كما وصفتها المصدر بالرياض بامانة السرعن القياد ى والمايسترو الاممى والدولى الكبير الثائر المؤسسى الحقوقى و المستقل محامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    حيث اضافت المصدر على لسان المقرر الاممى السامى الدولى قوله-
    ان تصريحات السيد جيمى كارتر من خلال المؤتمر الذى اقامه فى مصر فلم يكن الرئيس الامريكى السابق والذى له لاشك جرائمه الدوليه فى عهده وهو يعلم ان القانون الدولى يمنع اى وزير داخليه بالعالم من بعد التقاعد العمل كمستقل وغير حكومى مؤسسي لاباسم دراسات ولامركز ولاحوار ولاخوار لاحضارى ولا سياسى –
    فكيف الامر برئيس الدوله -والذى لاشك لن يخلو من الانتهاكات والجرائم السياسيه والعسكريه ايضا والانسانيه-وحيث تمنع قوانين الامم المتحده بكل وضوح الحكومات والاحزاب من التلاعب باسم المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل والتلاعب باسم حقوق الانسان اعلاميا حكوميا او حزبيا كذلك وهنا تصبح المعركه الكبرى القائمه عالميا-
    كما شدد المقرر الاممى السامى والدولى السيد-
    وليد الطلاسى-
    حيث ذكرت المصدر ان موضوع البيان الحقوقى –
    فى بيان الرمز المايسترو الكبير والمقرر الاممى السامى-امين السر السيد-
    وليد الطلاسى

    و الموزع دوليا فى مضمونه الاحتجاجى يعتبرادانة لغة السيد- جيمى كارتر-الاستعلائيه بمصر-

    و اعطاء الدروس بما يجب ان تفعله مصر ومالايجب ان تفعله وفرض تلك الهرطقه السخيفه من رئيس دوله سابق غير مستقل نهائيا وممنوع ان يلعب دور رجل سلام غير حكومى بموجب القانون الدولى فكيف وكارتر اليوم خارج اى سلطه-

    كيف يملى كارتر ويحدد مايجب ان تقوم به مصر من خطوات وكانه السيد جيمى كارتر يقوم بايصال رسالة مفادها ان الثوره امريكيه وتابعه لاميركا وغير مصريه-
    عدا ان السيد جيمى كارتر تسبب بكوارث بالسودان لاتزال قائمه الى اليوم وهاهو يفرض بكلام استعمارى سخيف جدا وباسم مركز دراسات وسلام وكلام فاضى علوجى منتهيه صلاحيته لاشك-
    انما يذكرنا باصدار الرئيس بوش وسط لعبة سبتمبر9-11 والتى لانرى تعليق السيد جيمى كارتر عليها اطلاقا-
    يذكرنا فعلا وسط الفوضى الخلاقه والصدمه والرعب والحروب القائمه وقد اصدر بوش وفريقه تقرير حقوقى يطالب دول العالم اجمع باحترام الاديان وحوار الاديان والحضارات واحترام المعتقدات -وبكل العالم تقرير حقوقى مستقل من مجرمين الحزب الجمهورى-
    واختتمت المصدر قول المايسترو الثائر الاممى الكبير السيد-
    وليد الطلاسى-
    انه اعلن بوش الحرب وخسىء بوش وجميع حكومات العالم يوقفون تلك الحرب والصراع فللكبار بعون وفضل العلى القدير جل فى علاه حسم مالابد من حسمه والله غالب على امره وهل بوش اليوم الا اكبر دليل على انه فعلا ترك الرئاسه ولم يحسم الصراع-والامر اليوم فوق جميع دول وقوى العالم-بل وامم العالم باكلمه-
    ولاصوت يعلوت المعركه والحرب و الصراع-

    مع كل التحيه
    انتهى-المقتطف من التصريح وماجاء بالبيان الموزع دوليا-

    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك-بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-1502— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1622م-333
    مكتب ارتباط دولى 98567م م ن 94-ج
    مكتب حرك 876 -منشور دوليا-

    تاريخ نشر التعليق: 27/05/2012، على الساعة: 4:53

أكتب تعليقك