الإخوانُ المسلمون يدعون لمحادثاتِ إنقاذِ الثورة..و مُرشحُهم يبدأ في توزيع المناصب

عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة يتحدث في مؤتمر صحفي بالقاهرة

عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة يتحدث في مؤتمر صحفي بالقاهرة

دعت جماعة الاخوان المسلمين في مصر  القوى السياسية لإجراء محادثات لبحث سبل “انقاذ” الثورة وذلك قبل جولة إعادة بانتخابات الرئاسة تقول إن مرشحها محمد مرسي سيخوضها أمام أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك.

وقال عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة في مؤتمر صحفي “بدأ الدكتور محمد مرسي مشاورات بالفعل ودعوة عدد من مرشحي الرئاسة الوطنيين وعدد من رؤساء الأحزاب والشخصيات الوطنية التي بادرنا بالاتصال بها وبادرت هي أيضا بالاتصال بنا … للالتفاف معا حول قضية انقاذ الوطن واستكمال أهداف الثورة.”

و كان مسؤول بجماعة الاخوان المسلمين في مصر قد اعلن ان الجماعة  ستدعو سياسيين بارزين خرجوا من سباق الرئاسة لمحادثات يشمل جدول أعمالها منصب نائب الرئيس وحكومة ائتلافية في المستقبل.

وقال ياسر علي المسؤول في الجماعة إن من بين المدعويين المرشح الاسلامي المستقل عبد المنعم ابو الفتوح والمرشح الناصري حمدين صباحي.

وقالت الجماعة إن مرشحها محمد مرسي تصدر السباق في الجولة الأولى من الانتخابات وإنه سيواجه في جولة الاعادة أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

و علمت الدولية من مصدر مقرب من جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة أن مرشحها محمد مرسي تعهد انه فى حال فوزه بالانتخابات الرئاسية باختيار حمدين صباحى نائبا للرئيس و د.عبد المنعم ابو الفتوح رئيسا للوزراء.

و سيخوض محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة في اول انتخابات رئاسية حرة في مصر جولة الاعادة الشهر المقبل امام احمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك