أبو الفتوح يشكك في نزاهة الانتخابات الرئاسية المصرية و يرفض نتائجها

أعلن المرشح الإسلامي المعتدل عبد المنعم أبو الفتوح أنه يرفض نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة المصرية قائلا إنها لم تكن نزيهة في أحد أقوى الانتقادات حتى الآن للانتخابات.

وستعلن النتائج الرسمية في وقت لاحق، إلا أن النتائج غير الرسمية التي جمعتها جماعات سياسية ووسائل اعلام تشير إلى جولة إعادة بين محمد مرسي مرشح الاخوان المسلمين وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية العام الماضي.

وقال أبو الفتوح في مؤتمر صحفي إنه يرفض النتيجة ولا يعترف بها زاعما إنه تم شراء أصوات ومنع مندوبون للمرشحين من دخول اللجان الانتخابية خلال عملية الفرز.

وتشير النتائج غير الرسمية إلى أن أبو الفتوح جاء في المركز الرابع

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك