رسميًا..مُرسي و شفيق نحوَ جولةِ إعادة و لجنة الإنتخابات المصرية ترفضُ سبعة طعون

فاروق سلطان رئيس لجنة الانتخابات يعلن النتيجة النهائية خلال مؤتمر صحفي في القاهرة

فاروق سلطان رئيس لجنة الانتخابات يعلن النتيجة النهائية خلال مؤتمر صحفي في القاهرة

أعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية أن جولة الإعادة ستجرى بين مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال فاروق سلطان رئيس اللجنة في مؤتمر صحفي إن نسبة الإقبال على التصويت بلغت 46.42 في المئة في الجولة الأولى التي أجريت يومي الأربعاء والخميس.

وأضاف أن اللجنة رفضت سبعة طعون اتصلت بعمل لجان انتخاب تقدم بها مرشحون لأنها قدمت بالمخالفة للقانون أو بعد الموعد.

وتابع أن مرشح الإخوان المسلمين حصل على أعلى الأصوات وهو خمسة ملايين و764 ألفا و952 صوتا وحصل شفيق على خمسة ملايين و505 آلاف و327 صوتا.

وفاجأت الأصوات التي حصل عليها شفيق مصريين يخشون عودة مساعدي مبارك الكبار إلى صدارة العمل التنفيذي بعد الانتفاضة التي أطاحت به مطلع العام الماضي والتي تلتها هيمنة الإسلاميين على البرلمان في أول انتخابات تشريعية منذ الانتفاضة.

وقال سلطان إن السياسي الناصري حمدين صباحي حصل على أربعة ملايين و820 ألفا و273 صوتا بينما حصل السياسي الإسلامي المعتدل عبد المنعم أبو الفتوح على أربعة ملايين و65 ألفا و239 صوتا تلاه الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى الذي حصل على مليونين و588 ألفا و850 صوتا.

وبعد أن أعلن سلطان عن الأصوات التي حصل عليها جميع المرشحين وعددهم 13 مرشحا قال “لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلقة المتطلبة للنجاح… وتكون الإعادة بين السيدين الدكتور محمد مرسي عيسى العياط والدكتور أحمد محمد شفيق زكي بحسبانهما الحاصلين على أعلى الأصوات.”

وقال سلطان إن عدد الناخبين يبلغ 50 مليونا و996 ألفا و746 ناخبا وإن عدد الأصوات الصحيحة بلغ 23 مليونا و265 ألفا و516 مقابل 406 ألاف و720 صوتا باطلا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك