فيلم “آمور” يتسيد جوائز مهرجان كان

المخرج النمساوي مايكل هانيكيه يرفع السعفة الذهبية ارفع جوائز مهرجان كان السينمائي

المخرج النمساوي مايكل هانيكيه يرفع السعفة الذهبية ارفع جوائز مهرجان كان السينمائي

فاز المخرج النمساوي مايكل هانيكه بجائزة السعفة الذهبية وهي أرفع جوائز مهرجان كان السينمائي عن فيلمه “الحبر Love” الذي يصور الأيام المأساوية الأخيرة في حياة زوجين مسنين.

وينضم هانيكه إلى نخبة الفائزين بجائزة اكبر المهرجانات السينمائية الدولية الرفيعة مرتين بعد فوزه بها عام 2009 عن فيلم “الشريط الابيض The White Ribbon”.

وترك الفيلم البسيط والمؤثر الذي تدور احداثه كلية تقريبا في شقة في باريس المشاهدين وقد اغرورقت عيونهم بالدموع في كان ومن المتوقع ان يكتسب شهرة خاصة وانه فيلم لمخرج يعد من اعظم مخرجي اوروبا اليوم.

كما نال بطلا الفيلم جان لوي ترينتيجنانت وايمانويل ريفا – وكلاهما في الثمانينات من عمره – الاستحسان.

وقال هانيكيه امام القاعة التي امتلأت بالمشاهدين في الحفل الختامي للمهرجان “اوجه شكرا كبيرا جدا جدا للممثلين الذين صنعوا هذا الفيلم. هذا فيلمهم. وهم روح هذا الفيلم.”

واقتربت اشادة النقاد بفيلم “الحب” من حافة الاجماع.

وكتبت ماري كورليس في مجلة تايم ماجازين تقول “ايا كانت رسالته سيبقى سحر هذا الفيلم المتوهج ذكرى راقية… في تاريخ الافلام العاطفية سيبقى فيلم الحب إلى الابد.”

ونظم الحفل النهائي لمهرجان كان تحت المطر والرعد والبرق في الريفيرا الفرنسية لينهي 12 يوما من العروض السينمائية والتقاط الصور للنجوم والحفلات والاتفاقات.

وقال جين ديواردين الممثل في فيلم “الفنان Artist” بوجه لا يحمل اي تعبير “انها تمطر قليلا” وهو يمسح جبهته من مياه الامطار قبل ان يدخل إلى القاعة بعد توقيع بعض الاوتوجرافات للمعجبين.

ومنحت الجائزة الثانية لفيلم “الحقيقة Reality” من اخراج ماتيو جارون والذي يتعرض لاستيلاء سيرة المشاهير وتلفزيون الحقيقة على اهتمام المجتمع.

وفاز المخرج البريطاني كين لوتش بجائزة لجنة التحكيم – او الجائزة الثالثة – عن فيلمه “نصيب الملائكة The Angles’ Share” عن سكير اسكتلندي.

كما فاز المكسيكي كارلوس ريجاداس بجائزة احسن مخرج عن فيلم “بوست تينابراس لوكس Post Tenebras Lux” الذي يشبه استكشافا حالما للمجتمع المكسيكي اليوم.

وفاز الروماني كريستيان مونجي بجائزة احسن سيناريو عن فيلم “وراء التلال Beyond the Hills ” عن تعويذة حقيقية تمضي بشكل خاطئ وتقاسمت بطلتا الفيلم الشابتان كرستينا فلوتور وكوسمينا ستارتان جائزة احسن ممثلة.

وفاز النجم الدنمركي مادس ميكلسن بجائزة احسن ممثل عن تشخيصه لحياة رجل اتهم بالخطأ بانتهاك طفل في الدراما المفزعة “المطاردة The Hunt”.

ووقف فريق عمل الفيلم البلجيكي “تريز ديزكيرو Therese Desqueyroux” على البساط الاحمر خارج قاعة جراند لوميير تحت المطر قبل العرض الاول للفيلم الذي اختتمت به فعاليات المهرجان.

وانخرطت زوجة المخرج الراحل كلود ميلر الذي وافته المنية قبل انهاء الفيلم في بكاء حار عندما كانت في طريقها على الدرج ثم استدارت لتواجه صفوفا من المصورين.

وظهر النجوم بقوة في كان هذا العام مما يسلط الضوء على قدرة المهرجان على جذب اسماء كبيرة إلى جانب عرضه لأفلام ذات ميزانيات منخفضة ربما لا تجد مشاهدين بسهولة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك