عشرةُ قتلى و ثلاثون جريحًا في اشتباكاتٍ داميةٍ بينَ مسلحين في طرابلس اللبنانية

مسلح يصوب رشاشه نحو بناية تحترق في طرابلس

مسلح يصوب رشاشه نحو بناية تحترق في طرابلس

قال مقيمون وطبيب ان اشتباكات اندلعت بين مؤيدين ومعارضين لانتفاضة شعبية ضد الرئيس السوري بشار الاسد في مدينة طرابلس الساحلية في لبنان، مما اسفر عن مقتل 10 اشخاص واصابة 40 آخرين.

وتبادل الجانبان اطلاق نيران البنادق الالية والقذائف الصاروخية ووصلت قوات من الجيش في عربات مدرعة إلى المنطقة في محاولة لاخماد العنف لكنها لم تطلق النار.

وعلى مدى الاسابيع القليلة الماضية وقعت اشتباكات محدودة بين مسلحين من حي جبل محسن -التي تسكنها الاقلية العلوية الشيعية التي ينتمي اليها الاسد- وبين سكان حي باب التبانة وهم من السنة.

وعدد قتلى هو الاعلى في يوم واحد في طرابلس مما يثير مخاوف من احتمالات امتداد العنف في سوريا إلى لبنان المجاور.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية ان “عملية القنص لا تزال مستمرة.. القصف في المنطقتين يسمع كل خمس دقائق.”

وقال سكان ان بين القتلى مدنيين وقعوا وسط اطلاق النار وان جنديا بالجيش اللبناني من بين المصابين.

وقال كوفي عنان مبعوث السلام الدولي ان سوريا تنزلق إلى “حرب شاملة” وان المنطقة كلها ستعاني إذا لم يتدخل المجتمع الدولي للضغط على الاسد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك