ليبيا تعتقلُ محامية أسترالية من المحكمة الدولية..حاولت تسليمَ رسالةٍ إلى سيفِ الإسلام

سيف الإسلام القذافي خلال اعتقاله في الزنتان

سيف الإسلام القذافي خلال اعتقاله في الزنتان

كشف محام ليبي أن محامية من المحكمة الجنائية الدولية اعتقلت في ليبيا بعد أن تبين أنها تحمل رسائل مثيرة للشبهات للمعتقل سيف الاسلام ابن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال المحامي الليبي أحمد الجهني المسؤول عن قضية سيف الاسلام والذي يعد همزة الوصل بين الحكومة والمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إنه خلال زيارة لسيف الاسلام حاولت المحامية نقل رسائل إليه تمثل خطرا على المجتمع الليبي.

وأضاف أنها ليست في السجن ولكنها محتجزة في دار ضيافة.

و من لاهاي أخبر مصدر مقرب من المحكمة الجنائية في اتصال هاتفي الدولية أن المحامية الموقوفة في ليبيا و تدعى ميليندا تايلور هي من جنسية استرالية،و أن بلادها و بتنسيق مع المحكمة أرسلت على عجل استفسارا إلى السلطات الليبية مطالبة بإطلاق سراحها فورا.

والمحامية ضمن فريق للمحكمة الجنائية الدولية سافر إلى بلدة الزنتان الجبلية بغرب ليبيا المحتجز بها سيف السلام المطلوب في بلاده ومن المحكمة الجنائية الدولية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. alg70:

    لقد حاصرتك الجرذان من كل جهة ها ها ها ها

    تاريخ نشر التعليق: 12/06/2012، على الساعة: 18:12
  2. عبود على الحدود:

    الليبين أمام خيار صعب وعليهم أن يثبتوا وجود الحرية التي ناضلوا من أجلها

    الله يعين إخوتنا في ليبيا وييسر لهم أمورهم لبناء ليبيا المستقبل التي ناضلوا من أجلها

    تاريخ نشر التعليق: 09/06/2012، على الساعة: 17:16

أكتب تعليقك