الماكينة الألمانية تدهسُ منتخب البرتغال

جوميز يمنح المانيا الفوز على البرتغال في بطولة اوروبا

جوميز يمنح المانيا الفوز على البرتغال في بطولة اوروبا

سجل ماريو جوميز هدفا من ضربة رأس رائعة في الدقيقة 72 ليقود منتخب المانيا للفوز 1-صفر على نظيره البرتغالي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية في نهائيات بطولة اوروبا 2012 .

وكان المنتخب الالماني الفريق الأكثر هجوما خلال المباراة لكن الدفاع البرتغالي المنظم ابعده عن مرماه قبل أن ينجح جوميز في كسر الجمود.

وكادت البرتغال ان تتقدم بهدف في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عندما سدد بيبي كرة متقنة ارتدت من العارضة لتسقط على خط المرمى.

وواصل الالمان ضغطهم وحصلوا على المكافأة عندما ارسل سامي خضيرة كرة عرضية من ناحية اليمين حولها جوميز – الذي فضل المدرب يواكيم به الدفع به من البداية على حساب ميروسلاف كلوسه – برأسه الى الشباك محرزا هدفه الدولي رقم 23.

وقال جوميز للتلفزيون الالماني “انتابني شعور جيد من البداية هنا واردت أن اكافيء المدرب على ثقته في.”

واضاف “كان من الواضح ان ميروسلاف على مقاعد البدلاء وانه سوف يحل محلي في الدقائق الاخيرة. كان من الصعب تحويل الكرة بالرأس عندما تقطع خطوة الى الخلف لكني اعتقد ان الكرة غيرت مسارها بعض الشيء وهو ادى لنجاح المحاولة.”

وبهذه النتيجة تتقاسم المانيا برصيد ثلاث نقاط صدارة المجموعة مع الدنمرك التي فازت على هولندا 1-صفر في وقت سابق يوم السبت.

وقال لوف مدرب المانيا “شعرنا ببعض التوتر في اول مباراة لنا بالمجموعة بعد أن علمنا ان الدنمرك تغلبت على هولندا.”

واضاف “لا يوجد فريق يريد أن يتأخر في المباراة الاولى. يحصل الفريق على دفعة اذا حقق الفوز بالمباراة الاولى وهذا ما كنا نريده.”

وتمكن الدفاع الألماني من الحد تماما من خطورة كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال الذي يتألق مع ناديه ريال مدريد الاسباني لكنه لا يقدم الأداء ذاته مع منتخب بلاده كما ظهر زميله ناني بمستوى متوسط.

ولم تصل المباراة إلى مستوى التوقعات رغم أن الجماهير الألمانية خطفت بعض الاضواء عندما القت ما بدا أنها لفافات ورقية على لاعبي البرتغال في أكثر من مناسبة خلال الشوط الأول.

وحذر المسؤولين الجماهير ثلاث مرات من أن تكرار مثل هذه التصرفات من شأنها ايقاف المباراة.

ووجهت المانيا تحذيرا مبكرا للبرتغال بعدما سددت كرتين على الحارس روي باتريسيو في أول عشر دقائق من ضربة رأس لجوميز وتسديدة قوية من لوكاس بودولسكي. وأهدر بولودسكي فرصة أخرى عندما سدد من عند حافة منطقة الجزاء كرة قوية أعلى من المرمى.

وسنحت فرصة ثمينة لالمانيا في الشوط الأول عندما وصلت الكرة إلى توماس مولر لكنه أهدرها في الدقيقة 40 ليظهر الغضب على وجه المدرب يواكيم لوف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك