تعادل بطعم الهزيمة للأسود أمام الفيلة

الحسين خرجة أبلى البلاء الحسن في وسط ميدان المنتخب المغربي

الحسين خرجة أبلى البلاء الحسن في وسط ميدان المنتخب المغربي

أدرك المنتخب المغربي لكرة القدم التعادل في الدقائق الأخيرة أمام منتخب ساحل العاج،في المباراة التي جمعته بمدينة مراكش ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الثاني من تصفيات إفريقيا المؤهلة الى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل.

و أنقذ هداف فريق المغرب الفاسي حمزة بورزوق المنتخب الوطني المغربي من الهزيمة أمام المنتخب الإيفواري على أرض بتسديدة قوية بالرأس بعد أن كان المنتخب المغربي متأخرا عن الفيلة بإصابتين لواحدة.

منتخب كوت ديفوار فرض كلمته منذ بداية اللقاء ليتمكن من هز شباك المغرب عبر سالمون كالو ليضع المنتخب المغربي ومدربه غيريتس في وضع حرج , غير ان ارادة لاعبي المغرب كانت حاضرة وكان هدف الخصم بمثابة منبه لهم ليشهد اللقاء ثورة مغربية من خلال شن طوق هجومي على مرمى ساحل العاج.

وبهذا التعادل استمر منتخب ساحل العاج في الصدارة برصيد اربع نقاط والمنتخب المغربي ثانياً برصيد نقطتين.

و استفاد المنتخب المغربي من تحركات حسين خرجة في منتصف الملعب الذي كان المحرك ودينامو خط الوسط والتي غالباً ما وضعت تمريراته المهاجمين في مواجهة المرمى، في حين اعتمد منتخب كوت ديفوار على ثلاثي المقدمة كالو ودرغبا وجيرفينيو.

و رفعت الجماهير المغربية العريضة التي حضرت المباراة هتافات استهجان ضد منتخب بلادهم،فيما شوهد العشرات منهم و هم يغادرون المدرجات استياءا من المستوى الذي ظهر به أسود الاطلس.

و سجل هدفي المنتخب المغربي حسن خرجة وأبو يرزوق في الدقيقتين 41، 89، بينما أحرز هدفي المنتخب الإيفواري سالمون كالو ويحيى توري في الدقيقتين 8، 60 من عمر اللقاء.

ويواجه مدرب الأسود البلجيكي غيريتس ضغوطاً كبيرة من الجماهير المغربية وتحديداً منذ كبوة نهائيات الغابون وغينيا الاستوائية مطلع العام الحالي، وهو يدرك جيداً أن الجماهير المغربية باتت تطالب  برأسه وهو القرار الذي انتظره الشعب المغربي مباشرة بعد العرس القاري.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك