حشودٌ غاضبة تهاجمُ المراقبين الدوليين و تمنعُهُم من الوصولِ إلى الحفة في سوريا

قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن حشودا غاضبة قذفت المراقبين الدوليين في سوريا بالحجارة والقضبان الحديدية يوم الثلاثاء أثناء محاولتهم الوصول إلى بلدة الحفة وأجبرتهم على العودة وإن ثلاث سيارات تابعة للمنظمة الدولية تعرضت لإطلاق النار لدى مغادرتها المنطقة.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة سوزان غوشة في بيان “واجهت حشود غاضبة مراقبي الأمم المتحدة اثناء محاولتهم الوصول إلى بلدة الحفة اليوم وأحاطت بعرباتهم ومنعتهم من المضي في طريقهم.”

سيارة تابعة للمراقبين الدوليين بعد منعها من التوجه إلى الحفة المحاصرة من قبل قوات الأسد

سيارة تابعة للمراقبين الدوليين بعد منعها من التوجه إلى الحفة المحاصرة من قبل قوات الأسد

وأضافت غوشة أن المراقبين يحاولون منذ السابع من يونيو حزيران الوصول إلى الحفة حيث يقول نشطاء إن القوات الحكومية تقاتل المئات من المسلحين المعارضين وحذرت الولايات المتحدة من مذبحة محتملة فيها.

وقالت “قام الحشد الذي يبدو انه من سكان المنطقة عندئذ بقذف عربات الأمم المتحدة بالحجارة والقضبان الحديدية.”

واضافت غوشة أن المراقبين عادوا ادراجهم وتعرضت ثلاث عربات لإطلاق نار اثناء مغادرتهم.

وقال ايرفيه لادسو الأمين العام المساعد للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام لرويترز في مقابلة إن إطلاق النار كان متعمدا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك