الأمم المتحدة تعلقُ عمل المراقبين في سوريا..جراء تصاعد العنف خلال الأيام الأخيرة

السوريون للمراقبين الدولييــن: إحمونا أو عـــودوا إلــى بلادكــم ‎

السوريون للمراقبين الدولييــن: إحمونا أو عـــودوا إلــى بلادكــم ‎

أعلن الجنرال روبرت مود رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة في سوريا أن المراقبين علقوا مهمتهم جراء تصاعد العنف خلال الأيام العشرة الأخيرة.

وأضاف في بيان “لن يقوم المراقبون بدوريات وسيبقون في مواقعهم حتى اشعار آخر.”

وقال مود إن تصاعد أعمال العنف يعوق 300 مراقب غير مسلح من الامم المتحدة عن القيام بمهمتهم ومراقبة تنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار الذي ابرم في 12 ابريل نيسان واخفق في وقف اعمال العنف.

وقال مود “ستتم مراجعة هذا التعليق بشكل يومي. ستستأنف المهمة حين يكون الوضع مناسبا لتنفيذنا الانشطة التي كلفنا بها.”

وقتل مئات من الاشخاص من مدنيين ومعارضين وقوات حكومية في الشهرين اللذين مرا على بدء سريان مفترض لاتفاق وقف اطلاق النار برعاية الوسيط الدولي كوفي عنان.

وقالت متحدثة باسم بعثة مراقبي الامم المتحدة ان رصاصا اطلق على سيارة تقل مراقبين من المنظمة الدولية بعدما ارغمهم انصار الاسد الغاضبين على الرحيل من بلدة الحفة إثر رشق قافلتهم بحجارة وقضبان معدنية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك