غامبية تخلفُ أوكامبو في محكمة لاهاي

الغامبية فاتو بنسودة المدعي العام الجديد لمحكمة العدل الدولية خلفاً للأرجنتيني لويس مورينو اوكامبو

الغامبية فاتو بنسودة المدعي العام الجديد لمحكمة العدل الدولية خلفاً للأرجنتيني لويس مورينو اوكامبو

أدت الغامبية فاتو بنسودا اليمين أمام المحكمة الجنائية الدولية التي أصبحت مدعيتها خلفا للأرجنتيني لويس مورينو أوكامبو، المنتهية ولايته التي دامت تسع سنوات.

وخلال حفل أقيم في قاعة الجلسات الأولى للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، قالت المدعية «انا فاتو بنسودا، أعلن رسمياً إنني سأقوم بواجباتي، وسأمارس مهام المدعية في المحكمة الجنائية الدولية بكل شرف وتفان وحيادية وبكل ثقة».

وأدت فاتو بنسودا وهي ترتدي لباس القضاة الأسود وصدريته البيضاء، اليمين بحضور رئيس المحكمة القاضي الكوري الجنوبي سانغ هيون سونغ وسلفها الأرجنتيني لويس مورينو أوكامبو وكاتبة المحكمة الإيطالية سيلفانا اربيا ورئيسة مجلس الدول الأعضاء تيينا انتلمان و15 قاضياً في المحكمة بالزي الأزرق.

وفي كلمة مقتضبة قالت بنسودا: «علينا ألا نخضع لكلمات ودعاية بعض الأشخاص النافذين الذين يتمثل هدفهم الوحيد في الهروب من القضاء، بل يجب علينا أن نسمع وأن نركز على ملايين الضحايا، الذين ما زالوا يعانون من الجرائم الجماعية».

وكانت فاتو بنسودا (51 عاما) مساعدة مدعي المحكمة الجنائية الدولية منذ 2004، وقبل ذلك اشتغلت في المحكمة الجنائية الدولية لرواندا ومقرها في اروشا بتنزانيا بعد ان كانت وزيرة العدالة في غامبيا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. دولى1:

    اقتباس من رد مقتطف منقول- للرمز المايسترو الكبير المقرر الاممى السامى السيد-
    وليد الطلاسى
    بخصوص قطر والاشراف الامريكى على ماذكره مؤخرا الاعلام انه اشراف على نقل السلطه فى قطر حيث حساسية التواجد العسكرى الامريكى الكبير فى قطر-

    ها كيف الوضع ياشيخ حمد وياحكام الخليج-كيف لعب الكبار هنا-
    ماقالكم ياعرب ياخليج ياعالم المايسترو والثائر الكبير المؤسسى المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى المستقل محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    للدرب الطويل الشرس والصراع مع الدول والطغاة عالميا– اربابه الكبار والرمز المايسترو العالمى لاشك كما ترى يا شيخ حمد وياعرب ويانخب العالم برمته-

    هاهى قطر ومعها قناة الجزيره لايمكنهم اطلاقا اتخاذ اى موقف هنا وهاهو موقف المقرر الاممى السامى فقط-
    وسط الصراع العالمى حيث– ان القيادى الدولى هنا له موقف غير مواقف الدول جميعا سواء دول كبرى عظمى صغرى الامر سيان هاهى الشرعيه والقوه بقيادة المايسترو الكبير–الحقوقى الاممى و رمز الحرب والسلام العالمى السيد-
    وليد الطلاسى
    هاهو امام الجميع هنا يشرف شخصيا ومؤسسيا بكل شرعيه دوليه مكتسبه وحصانه عالميه ضاربه ومن قلب الحصار والصراع واجرام وتلفيقات الحكومات واعلامهم وكاميراتهم الكاذبه بل والشخصيات السخيفه التى يتلاعب بها الطغاة حقوقيا واعلاميا وانترنتيا كذلك-

    وخلافه وباسم الحضاره والحقوق والمراه بهواة اعلاميين كتاب فقط حكوميين ولاداعى للاطاله نكتفى با الخ الخ-

    حيث اللعب الحكومى المجرم امام الاستقلاليه بالمجتمع المدنى الغير حكومى ويقود المواجهه هنا رمزا فرديا وهو فقط المتميز فهو من يمتلك المعلومه والشرعيه المكتسبه مؤسسيا وفرديا وبموازين الصراع والحرب ولايزال ممسك باوراق اللعبه وعراب بل ومفكر ومخطط مسار التحولات الدوليه والعالميه القادمه بعونه تعالى- رغم انف الدول وقوى العالم اجمع –
    نعم
    المقرر الاممى السامى الصعب جدا السيد-
    وليد الطلاسى
    هاهو يجعل القرار معلق بمجريات الاحداث على الارض وليس بمجرد الهرطقه والكلام الفارغ
    بل لكل مقام مقال
    اذن ليس الامر ليس حقد شخصىومواقف عاطفيه من المايسترو الكبير رغم اجرام وتعتيم الطغاة وراعى الجزيره فى قطر انظرو لموقف الرمز الكبير لمن عتم عليه بقناة الجزيره سنوات وسنوات طوال ولايزال انظرو للطغاة وانظرو للرمز المايسترو الكبير ومواقفه التى هى ارفع واقوى شرعيه من اى جهه بالعالم حكوميه كانت ام غير ذلك بالمجتمع المدنى والاستقلاليه –
    فالقيادى الكبير السيد
    وليد الطلاسى-
    لايعترف بتلك العواطف والاحقاد بل هى السياسه وتوازنات الرعب القائم بها بين الدول والامم الاقوياء قبل الدول الاخرى–

    هكذا يراقب ويقود الرمز الكبير صاحب شعار
    ولاصوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع-
    على مايجرى بقطر او بواق الواق وخاصه بامور الاشراف بنقل السلطه وخلافه
    نعم ويبقى الكبار كبار ولله عاقبة الامور
    تحيه
    -انتهى-الرد المقتطف

    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    مكتب م1632— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 154م- 149–
    مكتب ارتباط دولى 9897م م ن1
    65–ط–
    رد وتعليق منشور دولى مقتطف بخصوص مرض امير قطر واشراف اميركا على نقل السلطه كما صدر بالاعلام مؤخرا-
    987ك

    تاريخ نشر التعليق: 31/08/2012، على الساعة: 5:51
  2. مايسترو1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    حيث اعترض وبشده المايسترو الاممى الدولى الكبير السيد امين السر
    وليد الطلاسى
    على التلاعب الغربى والامريكى بعدم مراعاة دقة الية اختيار المدعى العام الدولى كما هى اللائحه الدوليه التى تشترط مائه وتسعةعشر دوله تقوم باختيار المدعى العام الدولى وبشكل ديموقراطى انتخابى معلن عالميا
    حيث اكد المصدر على رفض التلاعب الامريكى والغربى بالامم المتحده حكوميا خاصه وان امر انقسام مجلس حقوق الانسان العالمى لايزال قائما دول بجنيف واخرى دول بنفس المجلس بنيويورك
    وقد اكد المصدر ادانة الرمز الثائر الكبير والمؤسسى المقرر الاممى السامى محامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد
    وليد الطلاسى

    اعلان الوراثه للمنصب و عدم الالتزام بما اعلنته الولايات المتحده الامريكيه بخصوص المائه وتسعة عشر الدوله التى تختار المدعى العام الدولى بشكل ديموقراطى وانتخابى-
    حيث اكد المصدر على لسان القيادى الدولى والمايسترو الاممى الكبير السيد-
    وليدالطلاسى
    ان الية اختيار المدعى العام للمحكمه الجنائيه الدوليه كما اعلنت اميركا كذبا وزورا انه من خلال اختيار مائه وتسعة عشر دوله بالعالم لم تعد قائمه-فهى كذبه امبرياليه امريكيه لتحمى اميركا جرائم رؤسائها من لعبة الارهاب وسبتمبر وخلافه حيث التلاعب بملف الاستقلاليه وحقوق الانسان والقفز فوق الثورات التى تسببت بها اميركا بحروبها الاجراميه المجنونه التى كلفت العالم اليوم ثورات الجياع وسط اشرس ازمه اقتصاديه عالميه خطيره-

    وبالتالى كما افاد المصدر قول المقرر الاممى السامى
    السيد
    وليد الطلاسى
    انه لا يحق لا لبنسودا ولازفتودا اليمين ولاان تخلف اوكامبو المطلوب هو شخصيا لمحاكمه دوليه بخصوص تمريره جرائم القتل بليبيا وغيرها حيث عينه بوش وجورج تينيت بالمنصب الدولى –
    واختتم المصدر بيان المقرر الاممى السامى السيد-
    وليد الطلاسى
    فى بيانه الاممى الموزع دوليا
    والذى يعتبر اخطر بيان حقوقى اممى دولى عالمى صدر بهذا الخصوص حيث طالب به الرمز الكبير مؤسسيا وبكل شرعيه دوليه بتغيير مقر الادعاء الدولى والمحكمه الدوليه نظرا لعدم كشف الية الاختيار حسب المتبع دوليا باختيار مائه وتسعة عشر دوله للمدعى العام وليس الامر ورث بنسودا لاوكامبو-
    انتهى-

    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-1332— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1622م- 661–
    مكتب ارتباط دولى 9227م م ن1
    897م

    تاريخ نشر التعليق: 22/06/2012، على الساعة: 0:38

أكتب تعليقك