الصليب و الهلال الأحمرين يتراجعان عن دخول حمص بسبب اشتداد القصف و تبادل النار

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن عامليها في سوريا اضطروا للتراجع عن دخول المدينة القديمة في حمص بسبب إطلاق النار لكنهم سيحاولون دخولها في وقت لاحق  للبدء في إجلاء المرضى والجرحى.

ووافقت القوات الحكومية وقوات المعارضة يوم الأربعاء على طلب تقدمت به اللجنة الدولية للصليب الأحمر لإعلان هدنة حتى يتسنى إجلاء المدنيين والمصابين المحاصرين بعد اكثر من عشرة ايام من القتال العنيف لكن وقف إطلاق النار لم يسر بعد فيما يبدو.

وقال هشام حسن المتحدث باسم اللجنة في تصريحات صحافية : “كان فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومن الهلال الأحمر العربي السوري متوجها للمدينة القديمة في حمص في ساعة مبكرة، لكننا اضطررنا للعودة بسبب إطلاق النار.”

وأضاف “سنحاول العودة للمنطقة اليوم من أجل إجلاء الجرحى والمرضى والنساء والأطفال.”

قوات الأسد تستبيح حمص و تهدها على رؤوس سكانها

قوات الأسد تستبيح حمص و تهدها على رؤوس سكانها

ويقول الصليب الاحمر إن مئات المدنيين محاصرون في منطقة المدينة القديمة بحمص وإن عملية الإجلاء التي سيقوم بها ستركز على أحياء القرابيص والقصور وجورة الشياح والخالدية.

وبقي فريق الصليب الاحمر والهلال الاحمر السوري داخل مدينة حمص.

وقالت الحكومة إنها تحاول إجلاء المدنيين وأنحت باللائمة على مقاتلي المعارضة في عرقلة جهود نقل السكان الى مكان آمن.

وقال حسن “من المهم جدا أن يحصل الناس على المساعدة اللازمة.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. حمزه:

    كلنا عرب وكلنا اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله حرام عليكم يا عرب اخوانكم يموتوا بالآلاف وانتم صامتون متى تحاربوا لاجل هذا الدين وتكونوا امه واحده وتتجهوا الى ابواب الخير والرحمه بربي العالمين الصهيوني غدارما يرحم لكبار ولا صغار لمساجد لا سبيطار اتمنى ان تتوحدوا وتكونوا كلمه ودين ودم وإلاه واحد

    تاريخ نشر التعليق: 23/06/2012، على الساعة: 17:09

أكتب تعليقك