فوبيا انتقاد الإسلاميين !!

محمد أبو عبيد

محمد أبو عبيد

لو سيق مثل “الإخوان المسلمون” فإن انتقاد “الإخوان” لا يعني انتقاد الإسلام، فما “الإخوان” إلا حركة، وكل حركة تصبح سكوناً لولا البشر الذين يشكلون عناصرها، وكل البشر خطاؤون ما خلا الأنبياء. الأمر عينه ينطبق على كل الحركات والأحزاب الإسلامية، مثلما ينطبق أيضاً على رجال الدين مهما كانت صفاتهم الاعتبارية.

إذنْ، صفة “إسلامي” لا تمنح الحصانة للموصوف، فلا يجوز نقده، ولا تهبه صفة القداسة فيعامل على أنه مختلف عن باقي البشر مهما كانت اعتقاداتهم، أو الأيديولوجيا التي يتبنونها في النهج السياسي، أو الاجتماعي، أو الفكري بشكل عام.

وكي لا يتشكل لغط حول مضمون المقال، فليس القصد هو انتقاد الإسلاميين دون غيرهم، إنما انتقادهم مثل غيرهم، خصوصاً أن النقد يكون حول نهج سياسي أو برنامج اجتماعي، دون مسّ المسلّمات الدينية والعبادات.

المفارقة تكمن في أن كثيراً من المفكرين الإسلاميين، أو المنظّرين المثقفين، في تلك الحركات الإسلامية منفتحون على النقد، متقبّلون له، ومستعدون لمواجهة الرأي بالرأي، ولا يعتبرون مخالفيهم في الرأي مرتدّين مهرطِقين أو متمردين على الدين.

لكن المشكلة قابعة في تصرف عناصر تلك الحركات ومناصريها الذين تقودهم العاطفة على حساب العقلانية، فيعتقدون أن من يخالف، أو لا يناصر، حركة إسلامية، إنما هو لا يناصر الدين، ويعارض شرائع الله، وهذه هي الطامّة الاجتماعية، وهذا هو السقم السلوكي.

من الخطورة، إذنْ، اختزال الدين في حركة أو في حزب. والأخطر هو منح أي منهما صفة القداسة فتصبح كأنها في خانة المحظورات الدينية التي لا يجوز مسّها أو الاقتراب من تخومها بكلام ناقد. وهي الخطورة ذاتها التي تشكلت بأيدي البشر أنفسهم حين منح الكثير منهم صفة القداسة لرجل دين، أو مُفتٍ، فنظروا إليه على أنه فوق النقد كما هو حاصل بشكل جليّ مع مرجعيات دينية، وولايات الفقيه التي يُنظر إليها على أنها لا تخطئ، وأن كلامها من “الفرائض”.

لا ريب في أن احترام الشخصيات الدينية والحركات والأحزاب الإسلامية واجب طوعي، لكن ليس من الواجب عدم النقد، مثلما ليس النقد واجباً إنْ لا وجوب له. والنقد لا يعني عدم الاحترام، مثلما الاحترام لا يتمثل في عدم النقد، وعدم النقد لا يعني الطاعة.

إذا كان “الإسلاميون” يجيزون لأنفسهم نقد غيرهم من الحركات والأحزاب، فمن الجواز، أيضاً، نقد غير الإسلاميين للإسلاميين. والمطلوب توعية “الفوبيّين” أن لا أحد يمثل الدين بعينه، فالمسلم ممارس للإسلام وليس هو الإسلام.

* إعلامي فلسطيني مقيم في دبي

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 7

  1. مقررسامى1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    ادانة المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الدولى المؤسسى الكبير والمستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    للولايات المتحده الامريكيه والدول الاوروبيه التى تتلاعب وتقوم بدعم انتاج افلام ضد الاسلام ونبى الاسلام مما تسبب بمقتل السفير الامريكى بليبيا رغم ارفض القاطع لقتل السفراء باى بلد كان بالعالم–
    فقد قال المصدر على لسان الثائر الاممى الكبير المستقل السيد-
    وليد الطلاسى
    بان الاداره الامريكيه قامت بدعم واضح مع الفاتيكان بدعم من قامو بانتاج فيلم مسىء للنبى محمد عليه الصلاة والسلام وبموافقه ضمنيه حكوميه امريكيه ومن الفاتيكان ايضا حيث يتواجد عدد من القبط بالولايات المتحده الامريكيه وبالفاتيكان وقد تسبب هذا الفيلم بتهديد مباشر للاقليات المسيحيه بالشرق الاوسط حيث شدد المقرر الاممى والسامى السيد
    وليد الطلاسى
    كما افاد المصدر ان الادانه هنا تعتبر مشدده للموقف الامريكى ومن يتلاعبون بقضية الحجاب باوروبا سواء بسويسرا او بفرنسا وما قضية المعتصمين الصائمين بفرنسا سوى مثال واضح يعطى الحجه للثوار والعامه من الشعوب العربيه والاسلاميه لردود افعال ناتجه عن تاكد الجميع انه لولا الحكومات ماتمكن اى مسيحى قبطى او خلافه من انتاج فيلم مسىء عن الاسلام وعن النبى محمد عليه الصلاة والسلام اذ ليس من حق المسيحيين انتاج فيلم عن المسلمين ولاالعكس ايضا ومن غيرهم من الاديان ان يصور الاخر ودينه ورموزه على هوى واشنطن بحربها ضد الامه وضد الاسلام وزرعها للطغاة العرب العملاء على صدور الشعوب –
    حيث قد اعلن النبى محمد بكل وضوح وصراحه فى رسولان بعث بهما مسيلمه الذى وصفه النبى بالكذاب قائلا للمرسولين اليه وبكل اعلان صارخ لولا ان الرسل لايقتلون لقمتم بقتلكم فقط لانهم قالو انهم يصدقون ان مسيلمه نبى وان الوحى ينزل عليه من السماء وانهم مؤمنين بذلك فكان الرد واضحا كما هو مبين اعلاه-
    وهناك اتفاقيات فيينا لحماية البعثات الديبلوماسيه فلا مكان اطلاقا لقتل السفراء باى بلد بالعالم انما ان نجد السيد رومنى وسط الانتخابات يهرطق ويستعرض العضلات لاجل الانتخابات الامريكيه ويهدد ويتوعد العالم لينجح ويفوز فقط على اوباما فتلك مهزله كان السفير الامريكى بليبيا ضحيه لها والخشيه من امور اخطر واكبر من ذلك قادمه لاشك بالطريق
    وقد ادان المقرر الاممى السامى كما اضاف المصدر الموقف من النظام الحاكم السعودى وهو موقف فسرته جريدة الرياض بقولها فى عدد يوم اخميس ان الليبيين والمصريين تم شتمهم نبيهم وكانه النبى ليس نبى الامه فحلف ابن سعود مع اميركا جعل النظام العميل يدين فقط القتله للسفير الامريكى وليس من قام بعمل الفيلم المسىء لنبى الاسلام محمد عليه وعلى اله وصحبه اتم الصلوات والتسليم
    وانهى المصدر المقتطف مما جاء بالبيان الدولى الموزع دوليا بما تقدم-
    مع التحيه
    انتهى
    مع التحيه
    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-5545— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1623م- 365–
    مكتب ارتباط دولى 7747م م ت66—

    تاريخ نشر التعليق: 15/09/2012، على الساعة: 14:56
  2. ماغيروووو:

    الكارثه ان الفوبيا هنا الان ديموقراطيا
    ها

    -فوبيا دوليه ديموقراطيه بالعربى الفصيح
    اوهههههههههههههههههه
    تحيه

    تاريخ نشر التعليق: 25/08/2012، على الساعة: 16:47
  3. مايسترو1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان والقيادى المستقل والمؤسسى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى امحامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    يطالب الرئيس بوتين باطلاق سراح الفنانات الروسيات الثلاث دون اى قيد او شرط فورا
    فقد ادلى المصدر عن امانة السر بالرياض قول الرمز المايسترو الكبير السيد-
    وليد الطلاسى
    ان مجرد اعتقال او محاكمة ثلاث فنانات بروسيا الديموقراطيه يعتبر ديكتاتوريه بحد ذاته فلم يعد الامر انتهاك لحقوق الانسان المسلم بروسيا وحريته بل وصل الامر اليوم الى مطربات ومغنيات كان بالامكان منعهم من اداء تلك الاغنيه التى تزعج قيصر روسيا السيد بوتين واركان نظامه اما الاعتقال او المحاكمه لثلاث سيدات لمجرد انهن تغنين بكره بوتين او غيره فتلك فعلا تعتبر سابقه خطيره لقمع الحريات بالنظام الديموقراطى باى بلد واى دوله بالعالم-
    واختتم المصدر بيانه المقتضب على مطالبة المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    باطلاق سراح الفنانات الثلاث داعيا بالوقت نفسه ان لايتصور الفنانين ان بعض الاغانى الثوريه السياسيه هى بمثابة موقف سياسى للفنان او الفنانه باى بلد بالعالم بقدر ماهو تعبير انسانى قد يفضى بالسلطات الى اعتبار مثل تلك الاغانى تحريض على الثوره ضد الحكومات والطغاة المستبدين بالعالم اجمع-وقد لايتم نشر خبر الاعتقال اعلاميا كما جرى مع الفنانات الروسيات لتتخذ حقوق الانسان الموقف اللازم-
    انتهى مقتطف البيان الموزع دوليا-
    مع التحيه
    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-3545— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1657م- 3397–
    مكتب ارتباط دولى 7947م م خ22

    تاريخ نشر التعليق: 25/08/2012، على الساعة: 3:08
  4. الثائر1:

    هكذا صفة المختارين قياديا والداعيه والثائر الحق هاهى صفات وابتلاءات الله العلى القدير الخفيه والمعلنه للنبى او الروسل او الداعيه الذى ليس نبى ولارسول فالنبوه اختتمت بالنبى محمد عليه افضل الصلوات واتم التسليم وعلى اله والصحب اجمعين –
    من اللمسات القياديه وقلم ورد وتعليق وحروف المايسترو الدولى والثائر الكبير الاممى محامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد
    وليد الطلاسى
    هكذا يكون الداعيه الفرد بعد امتلاكه للشرعيه وموازين القوه نضاليا وبتضحيه فرديه عالميه حقوقيه وسياسيه ومقارعة اعتى قوى العالم وليس الامر اكشن دينى بل صراع مرجعى وعقائدى وحضارى وحقوقى برمز يرتعد لوزنه وثقله طغاة الارض جميعا باللعبه السياسيه وتوازنات القوى التى هى سنن الهيه وموازين الهيه اكبر من الجميع من البشريه باكملها-والكون برمته-

    الاقتباس-

    وهذا مثال عام للجميع من خلال قصة النبى الكريم بل النبى الكليم موسى عليه الصلاة واتم التسليم وخاتم الانبياء وكل الانبياء والرسل الاكرمين وخاتمهم المصطفى النبى محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين-
    فالنبى موسى عندما قال لفتاه اما ان يبلغ محمع البحرين كما اتى به الكتاب العظيم والمقدس القران الكريم هنا
    لم يقول موسى عليه اتم الصلوات والتسليم انه سيعود الى الله بل اما ان يبلغ مجمع البحرين او يمضى حقبا للبحث عن هذا الرجل الذى ابلغ الله عزوجل نبيه وكليمه موسى عليه السلام بانه اعلم منه وكان ذلك من اشد انواع الابتلاء الالهى العظيم للنبى موسى فكيف وهو من يعلم ان الله قال له وقد جئت على قدر ياموسى-
    اذن هناك قضيه ورساله سماويه وصراع معروف اطرافه فرعون وجنوده وهامان الخ الخ
    الشاهد هنا
    حيث ليس المقصود هنا اعطاء درس دينى اطلاقا
    بل الاهم هنا ان النبى موسى عليه السلام ان لم يجد من هو اعلم منه عند مجمع البحرين فهو لايستطيع الاستمرار بدعواه وصراعه مع فرعون اذ مع وجود انسان اخر يعلم من الله مالايعلمه موسى فمن يكون هذا الرجل وماهو العلم الذى لديه بل ماهى المعلومه التى يعلم جيدا موسى انها اساس الصراع الكبير مع فرعون فهل ياترى يمتلك هذا الرجل وهو الخضر والذى لاشك لايمكن ان يكون نبيا اطلاقا لان هنا موسى سوف يتوقف عن دعواه فنحال ان يكون مع هارون وموسى نبى ثالث لايعلمون رسالته ودعواه وهم ذاهبون لمقارعة فرعون الاطغى على الاطلاق من جميع من كانو يتواجدون من الطغاة فى ذلك الوقت-
    اذن لم يقل موسى انه سيبلغ مجمع البحرين او سيعود الى ربه بل سيمضى حقبا حتى يجد هذا الانسان ولاشك لانه لايمكن ان يستمر بدعواه فان وجد ان الخضر لديه معلومه اكبر من المعلومه التى علمها الله نبيه موسى ودوره الكبير بالصراع مع فرعون وهامان وجنودهم فهنا وجد النبى موسى عليه السلام الخضر الهدف المنشود وكان ماكان من بقية القصه المعروفه بالقران العظيم-
    فعلم موسى ان الخضر انما لديه فقط معلومه قدريه غيبيه تتعلق بسفينة ومساكين بالبحر ويتيمين بنى لهم جدار واخر تم قتله ليبدل الله والداه الطيبين من هو خيرا منه –
    من هنا وعندما تاكد موسى ان الامر مجرد امور ومواقف الهيه غيبيه لاتتعلق بالصراع والرساله والدعوه العليا السماويه ومقارعة فرعون وجنوده وهامان الخ الخ
    فقط هنا علم النبى موسى ان الامر فتنه وابتلاء لعدم تادب موسى مع بنى اسرائيل عندما سالوه عن العلم ولم ينسب العلم الى الله العلى القدير-
    وهكذا اذن
    فقد وضع الله سنن كونيه وتوازنات للصراع سواء بين الدول او بين الجنس البشرى رجل ذكر ومراه انثى والحيوان وقوه وضعف وتلك السنن الكونيه الله عزوجل خالقها وواضع اسسها الكونيه-
    ولذلك لايمكن ان ياتى لانبى ولا قيادى غير نبى ولارسول ليقود صراعا كبير عالميا ساميا وتشريعى ومرجعى وحضارى الا ويجب ان يمر بالابتلاءات الالهيه قبل الابتلاءات الدنيويه والارضيه وهاهو يونس وقد ابتلاه الرب بالحوت بالبحر ويوسف عليه السلام بالسجن الخ الخ فتلك الابتلاءات هى تدريبات رهيبه للداعيه ايا كان وهى اشد واشرس من مقارعة الطغاة مليار مره–

    لكن تبقى المعلومه هنا هى المحك فالنبى موسى عندما واجه البحر قومه والعدو من خلفهم قال وبكل ثقه راسخه كلا ان معى ربى سيهدين فكان ان انفلق البحر قسمين وكل فرق كالطود العظيم هنا تم اختراق السنن الكونيه من صاحب ومالك الكون العلى الجبار جل فى علاه سبحانه وتعالى-
    لن يحتمل مثل هذا الموقف مغرد تويتر او صحفى هلفوت او رئيس وزعيم طاغيه او زفت الطين لايمكن اطلاقا ان يحتمل مثل هذه الملمات والمواقف الكبرى كونيا –
    اذن لو وجد النبى موسى عليه الصلاة والسلام ان الخضر لديه علم وصراع اكبر واقوى مما جاء به موسى عليه السلام فسيخضع النبى موسى فورا للاختيار الالهى ويسير خلف الخضر خاضعا لامر وارادة ومشيئة ربه جل فى علاه-
    انما ماوجده من الخضر انما هى امور اقل بكثير مما جاء به النبى والكليم موسى عليه السلام-
    وهكذا الدول والحكومات والافراد ايضا انما تخضع للقوه الفعليه التى لابد ان تكون ملمه بالمعلومه فى دروب الصراع وخوض اهوال المبادىء الساميه والمثل العليا الحقوقيه والعقائديه والالهيه والعداله الانسانيه بالارض-
    بالتالى على الجميع بالامه والنخب والمثقفين ان لايتصورو ان مجرد طرحهم لكلام كبير وكتابات هى مجرد اراء لااكثر ولااقل ولايمكن ان تكون تلك الاراء والكتابات اكثر من مجرد اراء قد تختلف مع اخرين ولاشك سياتى اجيال اخرون ويكتبون رجال ونساء كلام اكبر واشد ومختلف ايضا انما هذا لايمكن ان يتم تسطيره تاريخيا فما يسطره التاريخ هى احداث وتحولات عالميه وكونيه يقوم بها من جعل بلقيس كما اتى بقصتها كامله بالقران السماوى العظيم لاتخضع للنبى سليمان عليه السلام الا بعد ان لعبت معه توازن الرعب السياسى بارسال الهديه والاموال والذهب ليتم رفض كل تلك الهدايا ويكون التهديد لبلقيس بانها سوف تخوض وتدخل وقومها فى حرب مع النبى سليمان ابن داود وتلك الحرب بقيادات من الجن ودعم من الرياح المسخره الهيا وكان النبى سليمان يعلم جيدا ان تلك المناوشات مع الملكه بلقيس انما هى مجرد تحصيل حاصل-
    فهو لديه من العلم والمعلومه ماجعله ياتى بعرشها من خلال الجن قبل ان يرتد اليه طرفه فهل لو كانت بلقيس تعلم بتلك الامور والقوه للنبى سليمان هل كانت بعثت بهداياها حيث قال النبى لها— بل انتم بهديتكم تفرحون –
    لاتينكم بجنود لاقبل لكم بها–
    تلك هى سنن القوه الالهيه وتلك توازنات وصراعات جعلها الله من سننه الثابته بالكون– فالاقوى يفرض على الاضعف الشروط وليس العكس الكافر والمؤمن الابيض والاسود الاحمر طالما اسمه انسان فسيخضع لتلك الموازين الالهيه التى لايمكن للبشر ايا كان ان يحدد توازناتها لادول عظمى ولاصغرى بل الله العلى القدير هو فقط من ينصر من يشاء ويقوى من يشاء ويضعف من يشاء
    وهو فقط من يجعل لفرد سواء كان نبى ورسول او ايضا فرد ليس نبى ولارسول المهم ان يكون لديه القوه والمتمثله بالمعلومه والاحداث والصراع الذى قد يخفى بلا شك على اغلب عامة الشعوب بغض النظر عن مستواهم الفكرى والعلمى والثقافى
    ولذلك وصف الله ابراهيم الخليل عليه السلام بانه كان امه لوحده-
    والسياسه لاشك والحقوق والتى اجمع العالم والامم المتحده وبشعار معلن للعالم اجمع يسمعه ويعلم به يقول هذا الشعار ان الحقوق لاتمنح ولاتعطى ولكنها تكتسب وتنتزع انما كيف وباى طريق وباى حرب وباى معلومه يتم اكتساب تلك الحقوق وباى شرعيه للفرد وقوه ضاربه يجب ان يتمتع بها وسط الصراع مع الدول والحكومات امميا وعالميا هنا تبقى الحقيقه على الارض لمن يقود ويخوض الصراع هى المحك فلاولن يهتم هذا الفرد بما يقوله الجهلاء والعامه وغير الجهلاء ايضا نهائيا لانه لايمكن لهذا الفرد ان يفكر مجرد تفكير ان يدخل بمثل تلك الصراعات الدوليه الكبرى دون ان يكون لديه من العلم والمعلومه والشرعيه والابتلاء العظيم الالهى لهذا الفرد ايا كان وليس شرط ان يكون نبى فلا نبوءه بعد خاتم الانبياء صلى الله عليه وسلم
    انما هناك توازنات وصراعات وقداسه وتوازنات قوى هى سنن الهيه ثابته للكون لايبدلها الا الله جل وعلا وليس البشر-
    اذن لو علم موسى بان الخضر لديه معلومه اقوى مما لديه سوف يخضع لمشيئة ربه ويسير خلف الخضر وهو كما طلب منه الخضر بان لايساله عن شىء اطلاقا حتى يحدث له منه ذكرا ولم يستطع النبى موسى برغم ان الامر كان اسهل واقل بكثير جدا جدا من ادراك وعلم النبى موسى عليه السلام بانه النبى من اولى العزم الذى سيغير به الرب جل وعلا وجه التاريخ مع بنى اسرائيل وفرعون-
    هكذا ايها الكتاب والطغاة والادعياء والمغردين والنشطاء تكون لعبة التوازن والصراع الحقوقى والفكرى والحضارى مع الامم او الحكومات والطغاة-لابد من العلم والمعلومه والشرعيه المكتسبه المستقله للداعيه ايا كان وامتلاك موازين القوى حيث المواجهه مع الدول والحكومات والطغاة سرا قبل العلن مما يخفى على الشعوب-
    والا فمهما قيل ومهما كتب ومهما هرطق الجميع فلن يجرى التغيير لمجرد كلام وهرطقه فارغه بالاعلام الفضائى اوالصحف او مواقع وشبكات الانترنت والاحزاب والتغاريد الخ
    مع التحيه –

    انتهى–
    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    من ردود وتعليقات الرمز المايسترو المقرر الاممى السامى الدولى والثائر المستقل والمؤسسى الكبير محامى ضحايا سبتمبر9-11 امين السر السيد
    وليد الطلاسى-
    عمتعلق بصفات الداعيه والثائر الحق وهو من يكون لكل حرف وحركه وتصرف منه له ثقله ووزنه وخطورته الكبرى على الارض وليس الامر تلاعب حزبى ودعاة تسييس للدين والعقيده بل وللحقيقه-
    879د1م
    حرك654ن
    —-

    تاريخ نشر التعليق: 17/07/2012، على الساعة: 13:58
  5. مايسترو1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    رد وتعليق بخصوص زوجة الرئيس المصرى الجديد وانتقاد اميركا الغير حضارى ومسؤولية حزب الاخوان عن هذا النقد الديموقراطى الذى ارتضوهقبل حسم امر المرجعيه والحاكميه-
    –الرد

    لاشك ان الهيرالد تريبيون تستخدم الحق الديموقراطى فى انتقاد بل والهجوم على زوجة الرئيس المصرى فامر المرجعيه والحاكميه ولدستور بمصر لم يتم حسمه وقد ارتضى حزب الاخوان المسلمين بمصر اللعبه الديموقراطيه فهذا مجرد حلقه اولى بالواقع الثورى القائم والصراع الذى لم تاتى على ذكره نهائيا السيده
    اتوواى فى تحليلاتها من معهد كارنيجى بالولايات المتحده فهو احد الفصول التى هى خارج السيطره فعليا كما اوضح الرمز المايسترو الكبير فى رده السابق على موضوع محللة معهد كارنيجى-
    فهذا اذن احد الفصول فقط-
    مع التحيه
    المايسترو الدولى الكبير والحقوقى الاممى والقيادى المستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى السيد امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9–11
    وليد الطلاسى

    رد خاص وتعليق بخصوص انتقاد زوجة رئيس مصر الجديد من الهيرالد تريبيون
    انتهى-

    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-3545— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1777م- 6697–
    مكتب ارتباط دولى 7887م م خ22

    تاريخ نشر التعليق: 02/07/2012، على الساعة: 1:24
  6. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    لمن فَدَنٌ بتكريت واضحُ
    تحج إليه القِلاصُ اللواقِحُ
    دفعتُ إليه فجرا راحلتي
    فطريقها قفارٌ مديدٌ ولافِحُ
    تشق القبائلُ البيد إليك باكيةً
    فالشوقُ لك يا صدام جامِحُ
    نصلُ إلى قبرك المزارِ فنعقِرُها
    فأدمُعٌ ودماءٌ على ثراك سوافِحُ
    قهرت أعداءنا وشفيت قلوبنا
    فلما ذهبت احتلنا الذئابُ الجوارِحُ
    أهل الخليج أهل نفاقٍ ما حيَوا
    فهم عملاءٌ وكلابٌ نوابِحُ

    تاريخ نشر التعليق: 01/07/2012، على الساعة: 13:43
  7. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله المبَتَّلين، وعلى من اتبعهم بهدي وإحسان إلى يوم الدين، نستعيذ بالله فالق الحب والنوى ومجري السحاب ومنزل الغيث على الأرض الموات ليحييها، نستعيذ بك اللهم من إبليس وجنده وعبدته وأولاده أجمعين، إن إبليس علا في الأرض واستكبر وأتلف الزرع والضرع وأهدر دماء الآمنين، واستحل أعراض الخرائد الشريفات وأموال العرب والمسلمين، ولقد تكالب أعدائنا علينا وتداعو كما تداعى أيادي الأكلة على القصعة، ونحن كثيرون عددا لكننا بتنا كغثاء السيل لا خير في أكثرنا ولا منعة. سورية أم النخوة والشرف العربي صارت مرتعا للعملاء ومرتزقة الصليبيين والماسونيين والانتهازيين، وقبلها احتل العراق احتلالا، وكان ذلك على عريبه الكرام وعلينا وبالا، وطامة لم نستيقظ بعد من تداعياتها.
    وما يحز في النفس ويدمي القلب، هو تشفي ونفاق إخوتنا في العرق والدين، وكيف أن الخليجيين صاروا صوتا للصليبيين الجدد، والصقور المعروفين، لعنة الله على مماليك الخليج أبد الآبدين. لم يبق لنا غير العروبيين الفحول، والمسلمين أولاد الأصول، لرد هذا الغول، ودحر أحفاد المغول:
    نهيب بأبناء مصر، والمغرب العربي، والشام، أن يهبوا هبة صلاح الدين، وأن ينتخوا مخوة الطاهر بيبرس وإن كان أعجميا فهو والله ألف مرة أفضل من هؤلاء المنسلخين، أهيب بالأنتيليجنستيا العربية القومية الوطنية، أن تتصدى لقنوات الدعارة الإعلامية التي أشعلت فتنة آخر الزمان في ربوع أوطاننا، بكل الوسائل. والله ناصر دينه ولو كره الكافرون.
    يا أبناء جمال عبد الناصر، وصدام حسين، وحافظ الأسد، والقذافي، وبومدين، ويا أحفاد الأمير عبد القادر الجزائري، وعمر المختار، وقبلهم أخيار الصحابة، اهدموا سياسة ليفي الحقير، وأمير قطر الخنزير، والعملاء بلا تأخير.
    المجد للعروبيين، نحن قادمون. rahalnassimriad@yahoo.fr

    تاريخ نشر التعليق: 01/07/2012، على الساعة: 11:48

أكتب تعليقك