تركيا تتهمُ سوريا بإسقاطِ طائرتها العسكرية عمدًا و تتشاورُ مع حلف الأطلسي بشأن الرد

وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو رفض البيان السوري الذي يفيد بأن دمشق لم تكن تعلم بأن الطائرة كانت تحمل علامة واضحة تؤكد أنها تركية

وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو رفض البيان السوري الذي يفيد بأن دمشق لم تكن تعلم بأن الطائرة كانت تحمل علامة واضحة تؤكد أنها تركية

أعلنت تركيا أن سوريا أسقطت طائرتها العسكرية في الاجواء الدولية دون توجيه اي تحذير وأعلنت أنها ستجري مشاورات رسمية مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي بخصوص الرد.

وقال وزير الخارجية أحمد داود أوغلو بعد مرور نحو 48 ساعة على اسقاط الطائرة قرب الحدود البحرية للبلدين لهيئة الاذاعة والتلفزيون التركية إن الطائرة كانت تحمل علامة واضحة تؤكد أنها تركية مضيفا أنه يرفض البيان السوري الذي يفيد بأن دمشق لم تكن تعلم بأن الطائرة تركية.

واضاف ان الطائرة لم تكن مسلحة وانها كانت في مهمة فردية لاختبار انظمة رادار محلية ولم يكن لها صلة بالازمة في سوريا.

وتابع “اسقطت طائرتنا على مسافة 13 ميلا بحريا من الحدود السورية في المجال الجوي الدولي.”

وقال “وفقا لصور الرادار فقدت طائرتنا الاتصال بمقرات القيادة بعد اصابتها وبسبب فقد الطيار السيطرة وتحطمت في المياه السورية بعد قيامها بحركات غير عادية.

“وخلال كل هذه الفترة لم يصدر أي تحذير لطائرتنا.”

واضاف اسقاط الطائرة بعدا دوليا خطيرا جديدا للانتفاضة المستمرة منذ اكثر من عام ضد الرئيس السوري بشار الاسد والتي تدعمها تركيا ودول غربية وعربية أخرى على الصعيد الدبلوماسي الدولي.

وتؤوي تركيا عناصر الجيش السوري الحر المنشق وتستضيف لاجئين قرب حدودها الجنوبية مع سوريا على بعد نحو 50 كيلومترا من الموقع الذي اسقطت فيه الطائرة. لكنها تنفي تسليح قوات المعارضة.

وقال داود اوغلو انه سيبلغ حلف شمال الاطلسي رسميا بالواقعة هذا الاسبوع بموجب المادة الرابعة من معاهدة تأسيس الحلف وسيخطر كذلك مجلس الامن الدولي.

واضاف “اصدرت تعليمات للتقدم ببلاغ وفقا للمادة الرابعة في اجتماع مجلس حلف شمال الاطلسي في الاسبوع القادم.”

وتابع “وايضا سيتم ابلاغ مجلس الامن الدولي في ضوء المعلومات التي لدينا فيما يتعلق بخلفية هذا الاتجاه العدائي.”

وتجيز المادة الرابعة من معاهدة حلف شمال الاطلسي للدول “التشاور سويا اذا ارتأت أي منها ان سلامة اراضيها او استقلاها السياسي او ان امن أي من الاطراف مهدد.”

ولا تتضمن هذه المادة اشارة صريحة لاحتمال القيام برد مسلح كما هو الحال في المادة الخامسة.

وقالت متحدثة باسم الحلف ان مبعوثين من الدول الاعضاء سيجتمعون للتشاور يوم الثلاثاء بعد تقديم الطلب التركي.

طيار الطائرة العسكرية التركية التي أسقطتها المضادات الأرضية السورية

طيار الطائرة العسكرية التركية التي أسقطتها المضادات الأرضية السورية

وقالت سوريا ان الطائرة كانت تسير بسرعة وعلى ارتفاع منخفض على بعد كيلومتر واحد من الساحل السوري عندما اسقطت. وتم تعقبها في بادئ الامر بوصفها طائرة مجهولة الهوية لكن تم التحقق من هويتها التركية في وقت لاحق.

ورفض داود اوغلو الرواية السورية قائلا ان هوية الطائرة كانت واضحة ويمكن للكل رؤيتها وقال ان دمشق تنقل “معلومات مضللة” للشعب التركي.

واضاف ان الطائرة دخلت المجال الجوي السوري لفترة وجيزة قبل 15 دقيقة من اسقاطها لكنها لم تتلق أي تحذير من سوريا. وتابع ان مثل هذه الطائرات عادة ما تدخل المجال الجوي لدول اخرى.

وقال الوزير التركي إن عمليات البحث عن الطيارين لا تزال مستمرة بالتنسيق مع السلطات السورية لكن لا يمكن وصفها بانها عملية مشتركة.

واضاف ان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سيدلي ببيان اثناء اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان يوم الثلاثاء. وتابع ان انقرة بدأت تنفيذ ردها على الواقعة لكنه لم يذكر تفاصيل.

وندد وزير الخارجية البريطاني وليام هيج باسقاط الطائرة ووصف ذلك بانه عمل “شائن”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك