محمد مرسي

حقق فوز مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي بمنصب رئيس مصر انجازا تاريخيا للاسلاميين في الشرق الاوسط بعدما ظن كثيرون أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر حاليا أراد أن يفوز القائد العسكري السابق أحمد شفيق بالمنصب رغم كلمة الصندوق..من هو محمد مرسي ؟

محمد مرسي أول زعيم إسلامي يصل إلى كرسي الحكم في العالم العربي

محمد مرسي أول زعيم إسلامي يصل إلى كرسي الحكم في العالم العربي

وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسة يوم الاحد فوز مرسي (60 عاما) بعد اسبوع من انتهاء جولة الاعادة التي نافس فيها شفيق (70 عاما) الذي كان قائدا للقوات الجوية وشغل منصب رئيس الوزراء في الأيام الأخيرة من حكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي.

وكان المرشحان حصلا -طبقا للقانون- على شهادات رسمية من القضاة المشرفين على لجان الانتخاب الفرعية بعدد الأصوات التي حصل عليها كل منهما وقالت حملة شفيق من جانبها إن مرشحها حصل على أصوات تزيد على أصوات مرسي.

وقال شفيق نفسه بعد أيام من فرز الأصوات إنه يثق بأنه الفائز الشرعي.

ولد محمد مرسي عيسى العياط  أول رئيس مدني منتخب لمصر بعد الثورة التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك عام 1951 في قرية العدوة بمحافظة الشرقية،

وكان مرسي تلقى تعليما في الولايات المتحدة في علم الهندسة وعمل فيها أيضا. وتخوف مرسي وزملاء له في جماعة الإخوان من إمكانية حدوث تزوير وقال قبل الانتخابات -مذكرا بذلك اليوم الذي خرج فيه نشطاء أغلبهم من غير الإسلاميين احتجاجات على مبارك مطلع العام الماضي “إن حدث شىء من التزوير فان النتيجة ثورة عارمة على المجرمين وعلى من يحمى الإجرام حتى تتحقق أهداف ثورة 25 يناير كاملة.”

لكن المؤسسة الحاكمة التي يقودها الجيش لم تكن ترغب فيما يبدو في السماح للاخوان المسلمين بالحصول على سلطة كاملة ولا يظن احد ان الاخوان يمكنهم الحصول على هذه السلطة بالقوة او انها حتى ستحاول ذلك.

ويقدم مرسي نفسه كمدافع عن الثورة التي تردد الاخوان الذين تعرضوا للقمع على مدى عقود في الانضمام إليها في البداية. وقال مرسي انه بعد توليه الرئاسة فسيضع نهاية للفساد الذي ساد في الماضي ويبني نظاما ديمقراطيا. لكن كثيرين ما زالوا متشككين.

وقبل جولة الإعادة اتهم منتقدو الاخوان الجماعة بأنها نهمة للسلطة ولا تحفظ وعودها وتقصي الآخرين عن الحياة العامة. وحاول مرسي إزاحة هذه الفكرة بظهوره مع عدد من الليبراليين والنشطاء بعد فرز الأصوات وتعهده بحكومة يمثل فيه الحزب الذي يرأسه الحرية والعدالة أقلية. كما وعد بأن يرأس الحكومة شخصية وطنية مستقلة.

ورغم وصول مرسي إلى جولة الاعادة فقد حقق حينئذ نصف الاصوات التي حصل عليها الاخوان في الانتخابات التشريعية الشتاء الماضي. ولم تحدث اي مظاهر واسعة للتضامن في الشوارع بعد قرار المحكمة الدستورية حل مجلس الشعب الذي وصف على نطاق واسع بأنه “انقلاب ناعم” اذا كان الاسلاميون يسيطرون على المجلس وكانت للاخوان اكبر كتلة فيه.

وفي حملته لدعم قاعدة شعبيته سعى مرسي إلى التصدي للاتهامات التي وجهت لجماعة الاخوان المسلمين قالا انها وقعت ضحية لحملة تشويه منظمة من خصومها.

وتضمن برنامجه الذي يشمل 15 تعهدا رئيسيا حماية حرية الصحافة وحقوق المرأة.

ودخل مرسي السباق بعد استبعاد خيرت الشاطر المرشح الأول لجماعة الاخوان المسلمين. وقدم نفسه على انه زاهد في الترشح واضطر لدخول السباق في سبيل الله والوطن.

وكافح مرسي ليبعد عن نفسه وصف المرشح “الاحتياطي” للجماعة.

ماذا سيقدم الإخوان المسلمون للمصريين بعد وصولهم إلى سدة الرئاسة ؟

ماذا سيقدم الإخوان المسلمون للمصريين بعد وصولهم إلى سدة الرئاسة ؟

وانتهج مرسي نبرة دينية عميقة في البداية في وقت كان يواجه فيه إسلاميين آخرين في الجولة الأولى. وكانت خطاباته عامرة بذكر الله وآيات من القرآن الكريم والاحاديث النبوية.

وفي بادرة إلى الجماعة الاسلامية إحدى الجماعات السلفية تعهد مرسي بالعمل على الافراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن الزعيم الروحي للجماعة المسجون في الولايات المتحدة فيما يتصل بهجمات في نيويورك عام 1993.

وأضاف رجل دين اخر مستقل هو صفوت حجازي مزيدا من الطابع الاصولي على حملة مرسي في بدايتها بدعوته خلال مؤتمرات انتخابية لمرشح الاخوان إلى إقامة دولة عظمى في الشرق الاوسط عاصمتها القدس في تحد مباشر لاسرائيل التي حافظ مبارك على السلام معها على مدى 30 عاما.

ونأى مرسي بنفسه عن هذا النوع من الخطاب مع تحوله من النبرة المحافظة إلى نبرة أكثر شمولا.

وعندما سئل عن تصريحات حجازي في مقابلة تحدث مرسي عن نوع من التكامل على غرار الاتحاد الاوروبي بين الدول العربية وسوق عربية مشتركة.

وقال ان القدس في القلب والعقل لكن القاهرة ستظل عاصمة لمصر.

ولم يتحدث مرسي كثيرا عن وعده بتطبيق الشريعة الاسلامية في مصر وهي بلد متدين بطبعه وينص دستوره على ان مبادئ الشريعة الاسلامية هي المصدر الاساسي للتشريع.

وقال مرسي ان حكم الاخوان لن يعني ان مصر ستتحول إلى دولة دينية واضاف انه لا يوجد اختلاف يذكر بين عبارة “مبادئ الشريعة” المنصوص عليها في الدستور الحالي والشريعة نفسها.

ولم يعط مرسي اجابة واضحة عندما طلب منه محاور تلفزيوني توضيح موقف الحكم الاسلامي من ملابس السباحة (البكيني) على شواطيء مصر وبالتالي صناعة السياحة الحيوية في البلاد.

ووصف مرسي مثل هذه الأمور بأنها هامشية وسطحية ومحدودة في عدد صغير من الأماكن مضيفا انه تجب مشاورة خبراء قطاع السياحة في كل مشاريع القوانين الخاصة بها.

وجاب مرسي انحاء البلاد مروجا لمشروع “النهضة” الذي وضعه الاخوان في 80 صفحة ويقولون انه مبني على فهمهم “الوسطي” للاسلام.

وشأنه شأن كثير من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين اعتقل مرسي اكثر من مرة. وبأسلوب كلامه الصارم والرسمي يفتقر مرسي إلى الجاذبية التي يتمتع بها بعض خصومه.

ويقول بعض منتقديه ان قادة آخرين في الجماعة كانوا سيعتبرون مرشحين افضل من مرسي لكنه اختير لأنه جزء من تيار محافظ يدير الجماعة.

ويتحدث مرسي وهو ابن فلاح عن طفولته البسيطة التي قضاها في قرية العدوة الصغيرة بمحافظة الشرقية ويتذكر كيف علمته امه الصلاة وحفظته القرآن.

وحصل مرسي على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا بعد دراسة سابقة في جامعة القاهرة.

وبعد دراسته في الولايات المتحدة عاد مرسي إلى مصر في 1985. ويحمل اثنان من أبنائه الخمسة الجنسية الأمريكية.

وعمل معيدا ومدرسا مساعدا بكلية الهندسة جامعة القاهرة ومدرسا مساعدا بجامعة جنوب كاليفورنيا واستاذا مساعدا في جامعة نورث ردج في الولايات المتحدة في كاليفورنيا بين عامي 1982 و1985. كما عمل استاذا ورئيسا لقسم هندسة المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق من عام 1985 وحتى عام 2010.

وأسس الإخوان حزب الحرية والعدالة العام الماضي لتمثيلهم في النظام السياسي الجديد.

وابنة مرسي متزوجة من قيادي اخواني كما انه يصف زوجته بأنها ناشطة اخوانية.

ويرسم برنامج “النهضة” رؤية جماعة الاخوان بشأن كل شيء بدءا من محاربة التضخم ووصولا إلى العلاقات مع الولايات المتحدة التي يجب أن تبنى على اساس من الشراكة بين طرفين متكافئين. كما يضع المشروع تصورا لعلاقات اقرب مع تركيا التي يستشهد بها قادة الاخوان دائما باعتبارها نموذجا للنجاح.

وبخصوص العلاقات مع اسرائيل واتفاقية السلام المبرمة معها اكد مرسي في اكثر من لقاء تلفزيوني على ضرورة احترام الاتفاقات الدولية “الى ان يثبت في حقها ما يخالف المصلحة او القانون الدولي” واعتبر ان اسرائيل خالفت بنود الاتفاقية ورغم ذلك لا يطالب بالغائها لكن “باعادة ضبطها”.

واشار مرسي إلى خوفه من يوم الحساب كسبب لسعيه إلى الرئاسة. وقال انه يخشى اليوم الذي يسأله فيه الله عما فعله تجاه هذا البلد عندما كان في حاجة إلى التضحية والجهد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. كمال:

    قبل اسابيع كانت المعلقة فوق المدعوة نزهة تهاجم الثورة المصرية وباقي الثورات العربية وهاهي الضابطة المخابراتية نزهة تقلب وجهها وتمدح الرئيس والانتخابات المصرية انه النفاق المعروف عند بلطجية ملك المغرب الذي يحتقر المغاربة ويصر على اذلالهم بالركوع له وتقبيل يديه ويدي ابنه ذو التسع سنوات والحكاية معروفة عند اخواننا المصريين الذين خصصوا للتخلف المغربي برامج وسكيتشات مضحكة وتناولتها الصحافة العربية مشكورة لفضح سلوكات النظام الملكي المغربي القروسطوي

    تاريخ نشر التعليق: 27/06/2012، على الساعة: 18:35
  2. مايسترو1:

    وكالات الانباء العالميه والدوليه
    الامم المتحده
    مجلس الامن الدولى
    الهيئات والمنظمات والاحزاب العالميه والدوليه
    حقوق الانسان-دوليه-ساميه-مستقله-امميه-مفوضيه عليا-
    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-دولى مستقل-مؤسسى-
    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
    المجتمع الدولى
    الشرق الاوسط
    الخليج العربى
    الرياض-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان والقيادى المستقل والمؤسسى الثائر بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى امين السر السيد-
    وليد الطلاسى
    فى بيان وتعليق صادر بخصوص ما اتى بصحيفة الشرق الاوسط من تصريحات بخصوص الاتفاق بين الجيش واقتسام الوزارات السياديه بتخلى حزب الاخوان عن تلك السياده على الوزارات السياديه والا فالامر شفيق-
    حيث اكد المصدر على ماجاء به تعليق المقرر الاممى السامى والمايسترو الدولى الكبير السيد-
    وليد الطلاسى
    الذى شدد على ان تبقى مصر الغاليه والاهل والاحبه بالشعب المصرى دون اى استثناء ثوار وشعب فى استقرار لايشوبه شائبه باختيار الشعب المصرى قادته–
    وهكذا- –
    وبموجب الصراع الحضارى الاممى العالمى الكبير بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات بقيادة الرمز المستقل والمؤسسى السيد-
    وليد الطلاسى
    الذى ادلى فى بيانه وتعليقه انه سبق ولايزال وسيبقى يؤكد ان امر حسم المرجعيه والدستور بمصر او بغيرها ايضا امر تشريعى عالمى واممى وهناك مرجعيه تشريعيه ساميه وحاكميه الهيه ايضا تشريعيه تدخل بصراع كبير مع ثغرات اكبر بالنظام الديموقراطي والامر هنا عالمى واكبر من مصر بل اكبر من العرب اجمعين والامه برمتها-
    فلا بد من حسم هذا الامر اولا والا فعن اى ثوره يتم الحديث والتحدثبمصر او بغيرها واى تلاعب احزاب بالدين يتم–

    ان ثورات الشعوب اليوم ثورات حقوقيه وليست ديموقراطيه وهاهى اكبر ثغره لعب بها الغرب هى تداول السلطه وبها قفز الغرب على الثورات التى هى ثورات جياع وغير منظمه فهى ثورات حقوقيه اذن-
    وحزب الاخوان عندما يريد اللعب ديموقراطيا ويقتسم الكعكه– فمبادىء الحاكميه الالهيه الساميه ترفض سواء للمسلمين او للمسيحيين او لليهود ايضا مبداء حزب يزعم انه دينى واخوانى او مسيحى وخلافه من منطلق ديموقراطى عريق يقول بكل وضوح–

    ان الرب لاسلطه له وان الشعب مصدر السلطات وليس الله بغض النظر عن لعبة النظام المدنى او الدينى وخلافه-
    فالامر هنا دستورى وبه تقوم التشريعات والانظمه والقوانين والدول والامم او تنهار الامم والدول فى تشريعاتها-فلا يمكن اعتبار اى حزب دينى يلعب بالنظام الديموقراطى القائم على ان الحاكميه والسياده والحكم والسلطه والتشريع ليست لله بل للشعب وتلك اكذوبه ايضا الا انها اكذوبه ديموقراطيه وليست اسلاميه ولادينيه–بل ولاحضاريه ايضا-فهى ام الكوارث للدول وللامم-مهما اخفاها وقمعها الغرب بدولهم-
    وبناء عليه
    افاد المصدر فى ختام التعليق والرد من البيان المقتطف الموزع دوليا من المقرر الاممى السامى امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر9-11 السيد
    وليد الطلاسى
    بان ماتم نشره فى صحيفة الشرق الاوسط من اتفاق بين الجيش وحزب الاخوان انما يعتبر شراره لكل من يعلن يوميا بمصر ان ا لثوره سوف تبقى مستمره والتحرير سيبقى ميدانها-
    وتلك التصريحات لاتخدم مصر برغم الهدوء القائم الذى يجب ان يتم الحفاظ عليه الى حين حسم تلك الاسس التشريعيه التى من بعدها يختار الشعب حاكميه ويعرف الشعب قبل حاكميه ماهى حقوقهم-وليس الامر تلاعب حزبى وحكومى للوصول لكرسى السلطه على حساب حقوق الانسان وقيم الاسس الحضاريه والحقوقيه والاعتقاديه ايضا التى هى عنوان كل امه والمتمثله بالتشريع والمرجعيه لكل امه ودوله بالعلم-
    انتهى

    حقوق الانسان المفوضيه العليا -دوليه -امميه-مؤسسيه -ساميه-مستقله-

    صراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى -المستقل-مؤسسى-

    الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مؤسسيه-مستقله-

    المقرر الاممى السامى الدولى لحقوق الانسان المستقل والقيادى بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى الاممى-مستقل مؤسسى- محامى ضحايا سبتمبر9-11 وامين السر السيد-

    وليد الطلاسى-
    الرياض
    امانة السر2221
    يعتمد النشر-

    ك-م-1545— تم سيدى
    الرياض
    مكتب 1777م- 6697–
    مكتب ارتباط دولى 9887م م خ6

    980ج
    —-

    تاريخ نشر التعليق: 26/06/2012، على الساعة: 12:52
  3. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    لا أريد مس مشاعر أحد، لكن الرئيس المصري الجديد هذا صرح -وبقوة- في أولى طلعاته:
    إننا سنحترم جميع المعلهدات الدولية، حزر مزر، أي معاهدة يقصد، إليكم إشارة: م- ك- د.
    اليوم ظهر الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا:
    الإخوان عاجزون عن مس شعرة من إسرائيل لأنهم صناعة أمها الكبرى أمريكا.
    المجد للقوميين
    ورحمة الله تعالى على أسد الفرات صدام حسين، وعلى القذافي مركِع الغرب المنعوت بالمجنون! ألا إنهم هم السفهاء ولكنهم لا يعلمون، نحن عائدون نحن عائدون، نحن القوميون وحدنا من قاتل إسرائيل ودك تل أبيب بالسكود. آه للزمن الخائب.

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 21:39
  4. نزهة/ المملكة المغربية:

    على الاقل من حق الاخوة المصرين ان يفتخروا بثورتهم… على الاقل الاخوة المصريون اعطوا البديل و عبروا عن استحقاق عن معنى الربيع العربي
    اما الدول التي تبججت بالثورة فمن الاحسن لها ان تسكت و ان تستفيد من الدرس المصري العظيم.
    اتفقنا ام اختلفنا مع الاخوان المسلمين…لا يهم…المهم هنيئا لمصر التي عرفت كيف تجمع الشمل امس بعد ان كانت ايدينا على قلوبنا
    الله يحفظ مصر يا رب

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 19:46
  5. فريد اسد الحوطي:

    اللهم اعز الاسلام واعز المسلمين ووفقهم لخير الدنيا والاخره ودمر اعداءك اعداء الدين وانت اعلم بهم وادرى واخبر وعليهم اقدر يارب العالمين ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله ياالله وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين اللهم امين اللهم امين اللهم امين

    تاريخ نشر التعليق: 25/06/2012، على الساعة: 9:07

أكتب تعليقك