الآزوري الإيطالي يفككُ الماكينات الألمانية

إيطاليا تؤكد عقدتها لألمانيا وتلحـق بإسـبانيا إلى النهائي ‎

إيطاليا تؤكد عقدتها لألمانيا وتلحـق بإسـبانيا إلى النهائي

أحرز ماريو بالوتيلي هدفين في الشوط الأول ليقود منتخب ايطاليا لكرة القدم لفوز مفاجيء على المانيا 2-1 في الدور قبل النهائي لبطولة اوروبا 2012 وملاقاة المنتخب الاسباني حامل اللقب.

وأحرز بالوتيلي هدفيه خلال 16 دقيقة فقط من زمن الشوط الاول وقدم عرضا رائعا أسكت منتقديه وأسدل لوحة النهاية على مسيرة المانية خالية من الهزائم في 15 مباراة رسمية.

وقلص مسعود اوزيل الفارق بتسجيل هدف المانيا من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

وقال شيزاري برانديلي مدرب ايطاليا “أقول فقط عندما يتحدث أحد عن ايطاليا يجب ان يكون حريصا جدا.”

وردا على سؤال بشأن أداء بالوتيلي قال برانديلي “ظهر بمستوى رائع لكن الاداء اتسم بالجماعية. قدمنا مباراة رائعة امام فريق جيد حقا.”

وتابع قائلا “قمنا بأشياء تصعب الأمور على المنافس. بدأ ماريو بالوتيلي مشواره للتو.”

وعلى الجانب الاخر قال يواكيم لوف مدرب المانيا “دخل مرمانا هدفان في الشوط الاول وبات الأمر صعبا. أظهر الفريق حماسا كبيرا بعد ذلك وسنحت لنا فرص في الشوط الثاني. لو أحرزنا هدفنا في وقت مبكر ربما كانت المباراة ستختلف.”

واضاف “من الصعب ان تتراجع بهدفين دون رد امام فريق مثل ايطاليا. قاموا بالدفاع بكل الوسائل الممكنة.”

وتابع قائلا “يشعر الجميع بخيبة أمل كبيرة لكن يجب ان نتطلع الى المستقبل.”

ومن جانبه قال فيليب لام قائد منتخب المانيا “أشعر بالمرارة الشديدة. ارتكبنا اخطاء أدت الى دخول هدفين في مرمانا.”

واضاف “بذلنا جهدا كبيرا .. وسنحت لنا فرص لكن لا يمكن اهدارها بهذا الشكل.”

وتابع قائلا “كل هزيمة تترك احساسا بالمرارة خاصة بعد المضي قدما هكذا في البطولة. لكن اذا لم تقم بالعمل بالشكل المطلوب في الوقت المناسب أو لم تكن جيدا بما يكفي في بعض المواقف فانك تخسر.”

وسوف تواجه ايطاليا المنتخب الاسباني في النهائي يوم الاحد المقبل. وكانت ايطاليا قد تعادلت مع اسبانيا 1-1 في دور المجموعات.

ألمانيا لم تفز على إيطاليا في أي مباراة رسمية منذ 50 عاما

ألمانيا لم تفز على إيطاليا في أي مباراة رسمية منذ 50 عاما

ولم تفز المانيا حتى الان على ايطاليا في ثماني مباريات رسمية جمعت بين الفريقين على مدار 50 عاما وكاد المنتخب الايطالي ان يتقدم في الدقائق الاولى عندما لعب الالماني من أصل تونسي سامي خضيرة ضربة رأس ذهبت الى انطونيو كاسانو مررها الى بالوتيلي لكن مانويل نوير حارس المانيا أنقذ الموقف.

واستعاد كاسانو – الذي كان مهددا باعتزال الكرة بسبب جراحة في القلب – مستواه العالي بتمريراته المتقنة وسبب مشاكل كثيرة للظهير الايمن جيروم بواتنج.

وأنقذ اندريا بيرلو منتخب بلاده في الدقيقة الخامسة عندما قابل مات هاملز كرة من باستيان شفاينشتايجر لكن صانع لعب ايطاليا أنقذ الموقف على بعد مسافة بسيطة من المرمى.

ولم يهجر الايطاليون اسلوب اللعب الهجومي مثلما وعد المدرب شيزاري برانديلي واستمروا في التقدم الى الامام.

وأنقذ نوير كرتين قبل ان يفتتح بالوتيلي (21 عاما) التسجيل للمنتخب الايطالي في الدقيقة 20 بعدما راوغ انطونيو كاسانو مدافعين المانيين اثنين على حافة منطقة الجزاء ولعب كرة عرضية متقنة. وتمكن بالوتيلي مهاجم مانشستر سيتي من الافلات من رقيبه ووضعها في مرمى مانويل نوير حارس المانيا من مدى قريب.

ومرة اخرى نجح بالوتيلي – الذي كان يلقى انتقادات واسعة لعدم الظهور بأفضل مستوياته – في الافلات من الرقابة وتسلم تمريرة متقنة من ريكاردو مونتوليفو وسددها متقنة في المرمى من حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 36.

ايطاليا صدمت المانيا بهدفين لسوبر ماريو

ايطاليا صدمت المانيا بهدفين لسوبر ماريو

وقرر لوف مدرب المانيا اضافة المزيد من السرعة الى اداء الفريق بالدفع باللاعبين ميروسلاف كلوسه وماركوس ريوس في بداية الشوط الثاني وسرعان ما سيطر المنتخب الالماني على اللعب.

وفي ظل تشجيع اكثر من 15 الف مشجع الماني في الاستاد الوطني انطلق المنتخب الالماني الى الامام واقترب من التسجيل في شباك ايطاليا ونجح جيانلويجي بوفون في انقاذ تسديدة قوية من ريوس حولها الى ركنية.

لكن الالمان فقدوا صبرهم مع مضي الوقت وبدأت الاخطاء في الظهور واقترب كلاوديو ماركيسيو مرتين من اضافة الهدف الثالث كما أهدر البديل انطونيو دي ناتالي فرصة اخرى جيدة للتسجيل.

وتسابق لاعبو المانيا في التقدم الى الامام مع اقتراب نهاية المباراة وضغطوا بشدة على ايطاليا وهو ما أدى الى احتساب ركلة جزاء نتيجة لمسة يد من اندريا بالزاريتي في منطقة الجزاء. ونفذ اوزيل الركلة بنجاح وقلص الفارق لكن المباراة انتهت بفوز المنتخب الايطالي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك