الجيش المصري : سنوفي بوعدنا و ننقل السلطة إلى الرئيس المنتخب

أعلن المجلس الاعلى للقوات المسلحة في مصر  انه سيفي بوعده لنقل السلطة الي رئيس منتخب.

وقال في بيان “أعلن المجلس الاعلى للقوات المسلحة يوم 11 فبراير (شباط) 2011 انه ليس بديلا للشرعية التي يرتضيها الشعب وانه غير طامع في السلطة ولا يسعى اليها وسوف يقوم بتسليم السلطة الي الرئيس المنتخب بالارادة الوطنية.”

“واليوم هو يوم الوفاء بالعهد.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الشاعر رحال نسيم رياض الجزائري:

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله المبَتَّلين، وعلى من اتبعهم بهدي وإحسان إلى يوم الدين، نستعيذ بالله فالق الحب والنوى ومجري السحاب ومنزل الغيث على الأرض الموات ليحييها، نستعيذ بك اللهم من إبليس وجنده وعبدته وأولاده أجمعين، إن إبليس علا في الأرض واستكبر وأتلف الزرع والضرع وأهدر دماء الآمنين، واستحل أعراض الخرائد الشريفات وأموال العرب والمسلمين، ولقد تكالب أعدائنا علينا وتداعو كما تداعى أيادي الأكلة على القصعة، ونحن كثيرون عددا لكننا بتنا كغثاء السيل لا خير في أكثرنا ولا منعة. سورية أم النخوة والشرف العربي صارت مرتعا للعملاء ومرتزقة الصليبيين والماسونيين والانتهازيين، وقبلها احتل العراق احتلالا، وكان ذلك على عريبه الكرام وعلينا وبالا، وطامة لم نستيقظ بعد من تداعياتها.
    وما يحز في النفس ويدمي القلب، هو تشفي ونفاق إخوتنا في العرق والدين، وكيف أن الخليجيين صاروا صوتا للصليبيين الجدد، والصقور المعروفين، لعنة الله على مماليك الخليج أبد الآبدين. لم يبق لنا غير العروبيين الفحول، والمسلمين أولاد الأصول، لرد هذا الغول، ودحر أحفاد المغول:
    نهيب بأبناء مصر، والمغرب العربي، والشام، أن يهبوا هبة صلاح الدين، وأن ينتخوا مخوة الطاهر بيبرس وإن كان أعجميا فهو والله ألف مرة أفضل من هؤلاء المنسلخين، أهيب بالأنتيليجنستيا العربية القومية الوطنية، أن تتصدى لقنوات الدعارة الإعلامية التي أشعلت فتنة آخر الزمان في ربوع أوطاننا، بكل الوسائل. والله ناصر دينه ولو كره الكافرون.
    يا أبناء جمال عبد الناصر، وصدام حسين، وحافظ الأسد، والقذافي، وبومدين، ويا أحفاد الأمير عبد القادر الجزائري، وعمر المختار، وقبلهم أخيار الصحابة، اهدموا سياسة ليفي الحقير، وأمير قطر الخنزير، والعملاء بلا تأخير.
    المجد للعروبيين، نحن قادمون.

    تاريخ نشر التعليق: 30/06/2012، على الساعة: 20:13

أكتب تعليقك