54

أربعة و خمسون هو عدد المؤبدات التي أصدرتها محكمة إسرائيلية ضد ابراهيم حامد قائد الجناح العسكري لحماس في الضفة الغربية وسط إجراءات أمنية مشددة واستثنائية.

الأسير إبراهيم حامد القائد السابق لكتائب القسام التابعة لحماس بعد صدور الحكم الغريب ضده

الأسير إبراهيم حامد القائد السابق لكتائب القسام التابعة لحماس بعد صدور الحكم الغريب ضده

و قضت محكمة “عوفر ” العسكرية الإسرائيلية بالسجن المؤبد 54 مرة، ضد عضو بحركة حماس الفلسطينية، بتهمة قتل 46 شخصا في سلسلة من التفجيرات أثناء انتفاضة فلسطينية.

وقاد ابراهيم حامد الجناح العسكري لحماس في الضفة الغربية حتى اعتقاله عام 2006 بعد ستة أعوام من اندلاع الانتفاضة.

ورفضت اسرائيل إدراج حامد ضمن صفقة لتبادل الاسرى في اكتوبر تشرين الاول الماضي تم خلالها الافراج عن الجندي الاسرائيلي المخطوف جلعاد شاليط مقابل اكثر من الف فلسطيني كانوا في سجون اسرائيل.

وأدانت المحكمة حامد (43 عاما) الاسبوع الماضي بالتورط في هجمات شملت تفجيرات في ميدان بوسط القدس ومقهى شهير في المدينة ومقصف في الجامعة العبرية.

وقالت انه مسؤول عن قتل 46 اسرائيليا واصابة اكثر من 400 وقضت بالسجن المؤبد ضده 54 مرة.

وبقي حامد في العزل الانفرادي لعدة سنوات حتى نجح الاضراب الذي خاضه عدد من السجناء الفلسطينيين في ايريل نيسان الماضي في انهاء العزل الانفرادي لما يقارب عشرين معتقلا.

من جانبه واجه الأسير إبراهيم حامد الحكم بابتسامة بعد أن رفض الوقوف أمام هيئة المحكمة وقال أنه لا يعترف بانعقادها وحكمها لأنها فاقدة الشرعية كما الاحتلال ورفض الاعتذار وإبداء الندم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Dr. Muhamad Candel:

    لاتحتاج الى تعليق ….. الصهاينة اساسا لايمكن ان يعرفوا مكعنى العدالة ….من الغباء ان يذيعوا على العالم مجموع 54 حكم ؟؟؟ يعنى كل واحد فيها مؤيد .. يبقى الأعلى يجُب الأقل فى الأحكام لو كانت الأحكام متنوعة بالفعل
    وهذ1ا هو الغباء والجهل الصهيونى … اللى واخدينها (( بالدراع ))..

    تاريخ نشر التعليق: 26/07/2012، على الساعة: 8:23

أكتب تعليقك