اشتباكات عنيفة في محيط القصر الرئاسي في دمشق لحظات قليلة بعد مقتل وزير الدفاع

أعلن وزير الإعلام الرسمي السوري أن القوات الحكومية هاجمت مواقع لمقاتلي المعارضة في العاصمة يوم الاربعاء بعد فترة وجيزة من تعهد دمشق بمعاقبة المسؤولين عن تفجير قتل وزير الدفاع ونائبه صهر الرئيس بشار الأسد.

دبابة سورية وسط دمشق لحظات بعد مقتل وزير الدفاع

دبابة سورية وسط دمشق لحظات بعد مقتل وزير الدفاع

وقالت وكالة الأنباء السورية إن القوات المسلحة قتلت عددا كبيرا من “الارهابيين” في حي الميدان بوسط العاصمة واشتبكت مع مسلحين في حي القابون.

وقال نشطاء في أحياء شهدت اشتباكات على مدى الأيام الأربعة الاخيرة إن القوات الحكومية وميليشيا موالية للحكومة تتدفق عليها لسحق المعارضين المسلحين.

وقالت سوزان أحمد إحدى سكان حي البرزة حيث كان المعارضون المسلحون مختبئين إن الوجود الأمني كثيف حاليا ولا يوجد في الشوارع سوى القوات الموالية للأسد.

وبث التلفزيون الحكومي لقطة قال إنها صورت يوم الأربعاء تظهر رجالا يرتدون ملابس الجيش المموهة يحتمون من إطلاق النار ويطلقون الرصاص. وهذه أول مرة يعرض فيها الاعلام الرسمي اشتباكات في قلب دمشق.

وقال بيان عسكري قريء في التلفزيون الرسمي في وقت سابق يوم الاربعاء إن سوريا ستقطع اي يد تضر بأمنها القومي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك