بشار الأسد يفر إلى مدينة اللاذقية الساحلية..و يدير شخصيا عمليات القتال ضد المعارضة

قالت مصادر بالمعارضة ودبلوماسي غربي إن الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة اللاذقية الساحلية يدير عمليات الرد على اغتيال ثلاثة من كبار القيادات الأمنية.

الرئيس السوري بشار الأسد يتوسط كبار عسكرييه و دائرته المقربة قبل تفجير دمشق

الرئيس السوري بشار الأسد يتوسط كبار عسكرييه و دائرته المقربة قبل تفجير دمشق

و أضافوا أن الأسد الذي لم يظهر علنا منذ التفجير الذي وقع يوم الاربعاء وأسفر عن مقتل صهره واثنين من العسكريين الكبار يدير العملية الحكومية.

ولم يتضح ما اذا كان الأسد قد توجه الى المدينة المطلة على البحر المتوسط قبل الهجوم ام بعده.

و كان البيت قد أعلن ن الولايات المتحدة “لا تعرف شيئا” عن مكان الرئيس السوري بشار الأسد،و أن هذا الأخير “يفقد السيطرة على سوريا”.

و اضاف أن الولايات المتحدة “تعمل بشكل عاجل مع شركائها الدوليين من أجل حدوث انتقال سياسي هناك”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض تومي فيتور بعد تفجير في دمشق قتل به وزير الدفاع وصهر الأسد : “هناك قوة دافعة حقيقية ضد الأسد مع تزايد حالات الانشقاق وزيادة في قوة المعارضة التي تعمل في شتى أنحاء البلاد ووحدتها”.

وأضاف: “مع فقد نظام الأسد السيطرة حان الوقت للشعب السوري والمجتمع الدولي للتركيز على التالي”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك