أولُ قناة للمنقبات في مصر اسمها ماريا

تخرجت عبير شاهين في الجامعة الأمريكية بالقاهرة الا انها بذلت جهدا مضنيا بحثا عن وظيفة بعد نفور اصحاب العمل من النقاب الذي ترتديه.

مصورة منقبة أثناء تصوير أحد البرامج في قناة المنقبات الجديدة في مصر

مصورة منقبة أثناء تصوير أحد البرامج في قناة المنقبات الجديدة في مصر

لكنها عثرت أخيرا على ضالتها المنشودة فيما تأمل ان تغير فرصة عملها الجديدة هذه – مرة واحدة وإلى الابد – من النظرة التي يتعامل بها المجتمع المصري مع المنتقبات.. قررت عبير ان تعمل مذيعة في قناة تلفزيونية جديدة يقتصر العمل بها على المنتقبات.

وقالت عبير التي كانت ترتدي ثوبا اسود فضفاضا وغطاء رأس اسود لا يكشف سوى عن عينيها “من الظلم التعامل مع المنتقبات بوصفهن مجرد ربات بيوت عاديات متدينات. كلا يمكنهن العمل كطبيبة واستاذة جامعية ومهندسة.”

وأضافت “قيل لي ان المذيعات المنتقبات لن ينجحن بسبب غياب لغة الجسد. حسنا يمكن لنبرة صوتي ان تنقل انفعالاتي وردود افعالي.”

وفي عصر يشهد انطلاق مزيد من الحريات الجديدة في مصر بعد حقبة الرئيس السابق حسني مبارك فإن المنتقبات اللائي طالما كابدن الاضطهاد على الصعيدين الاجتماعي والسياسي يراودهن الأمل الآن في ان يتبوأن مكانة جديدة في المجتمع.

ورغم ان مصر بلد محافظ لدرجة كبيرة يغلب المسلمون على سكانه سردت المنتقبات روايات عن تعرضهن للتمييز في سوق العمل والتعليم وميادين أخرى.

ووردت عدة امثلة بلغت الى حد منع بعضهن من حضور الامتحانات بالجامعة.

وأعربت عبير عن املها في ان تقنع القناة الجديدة التي تنطلق يوم الجمعة مع بداية شهر رمضان الناس “بان هناك نساء ناجحات من المنتقبات.”

واتخذت قناة (ماريا) التلفزيونية مقرا لها في شقة صغيرة بحي العباسية وسميت بهذا الاسم تيمنا بماريا القبطية زوجة النبي محمد.

وجلست ثلاث منتقبات في قاعة استقبال في وقت سابق من هذا الاسوع انتظارا لتقديم طلبات التعيين في القناة فيما تتلقى منتقبات اخريات دورات تدريبية في الاعلام المرئي قبيل انطلاق البث.

ومنذ الاطاحة بمبارك من السلطة العام الماضي برز الاسلاميون في قلب المشهد السياسي والحكومي رغم ان مؤسسي قناة (ماريا) يقولون إن هؤلاء الإسلاميين لا يمتون بأي صلة لهذه القناة التي بدأ التخطيط لانطلاقها عام 2008 .

 

المنقبات أطلقن على قناتهن التلفزيونية اسم "قناة ماريا" تيمنا بالسيدة ماريا القبطية زوجة رسول الله عليه الصلاة و السلام

المنقبات أطلقن على قناتهن التلفزيونية اسم “قناة ماريا” تيمنا بالسيدة ماريا القبطية زوجة رسول الله عليه الصلاة و السلام

و ستبث (ماريا) برامجها لمدة ست ساعات يوميا على قناة الأمة وهي محطة تلفزيونية إسلامية يديرها سلفيون ممن ظهروا كقوة سياسية على الساحة بعد عزل مبارك.

وقالت عبير “إني لعلى يقين من انها ستتعرض للهجوم.. سيقولون : لماذا لم يفكروا في اطلاق محطة اذاعية بدلا منها؟” واضافت “يرقى هذا الى كونه اقصاء لقطاع من المجتمع لا يجوز استبعاده.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Sayer Al Misyari:

    These human beings covered with these black things must realize that, with this covering black cloths, people will get scared to death when they see them hidden in there black cloths , please no hard feeling , but God has created them without black cloths as other billions on this planet

    تاريخ نشر التعليق: 31/07/2012، على الساعة: 0:33

أكتب تعليقك