وليد المعلم من إيران : نحن نواجه كونا بأكمله يتآمر على سوريا و إسرائيل هي المحرك

أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن سوريا هي الان أقوى وستنتصر على المؤامرة ضدها مؤكدا ان بلاده ملتزمة بتطبيق خطة المبعوث الدولي كوفي عنان لوقف اطلاق النار.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي في طهران خلال زيارة يقوم بها لإيران “الشعب السوري مصمم ليس فقط على مواجهة هذه المؤامرة بل مصمم على الانتصار فيها.”

وقال المعلم الذي لم يظهر في العلن منذ مقتل اربعة مسؤولين امنيين قبل عشرة ايام في انفجار بدمشق أن المسلحين “خططوا لمعركة سموها دمشق الكبرى وحشدوا لها مجموعات من الارهابية المسلحة وفي اقل من اسبوع اندحروا وفشلت هذه المعركة فانتقلوا الى حلب واؤكد لكم ايضا ستفشل مخططاتهم.”

وزير الخارجية السوري وليد المعلم يتحدث في طهران في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي

وزير الخارجية السوري وليد المعلم يتحدث في طهران في مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي

وأكد المعلم ان بلاده قادرة على الدفاع عن كل شبر من اراضيها مضيفا “نحن نواجه كونا باكمله يتآمر على سوريا وكمواطن سوري افتخر لانني اواجه هذا الحشد من الدول الشرسة وما زلت صامدا واقفا بشموخ.”

وأوضح وزير الخارجية السوري ان بلاده ملتزمة بتطبيق خطة عنان ذات النقاط الست لانهاء 16 شهرا من العنف الذي ادى حتى الان الى مقتل 18 الف شخص.

وقال المعلم “نحن ملتزمون بتطبيق خطة السيد عنان كليا لاننا نعتبرها خطة معقولة.”

لكنه أضاف “أنا ارى من خلال الوضع على الارض ان اصحاب هذه المؤامرة شرسون. حتى لو انتهى وضع المواجهة واستتب الامن والاستقرار في ربوع سوريا المؤامرة لن تتوقف لان خيوطها واضحة… اسرائيل هي المحرك ومع الاسف هناك بعض الدول العربية في الخليج تقف في خندق واحد مع اسرائيل في تنفيذ هذه المؤامرة ولذلك الحراك الدولي لن يتوقف ضد سوريا.”

ومن جانبه قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي في المؤتمر الصحفي إن فكرة القيام بعملية نقل منظم للسلطة في سوريا “وهم”.

وأضاف “التفكير الساذج والمخطيء بانه إذا حدث فراغ في السلطة في سوريا وأن حكومة أخرى ستصل ببساطة إلى السلطة في اعتقادي ليس سوى حلم.

“إنه وهم. يجب أن ننظر بحرص إلى سوريا وما يحدث داخل البلاد.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Sayer Al Misyari:

    This man must realize that the entire world is against them and their non patriotic position, they allowed to civil war in Syria, this will make Syrians to fight each other for decades to come, while Russia and China for sure will throw Al Asad regime to secure their future in the region, while Al Asad regime is illiterate with word future, they are skillful for planning for no future and terrible corruption and devastated destruction.

    تاريخ نشر التعليق: 30/07/2012، على الساعة: 19:32

أكتب تعليقك