بشار الأسد : معركة الجيش ضد العصابات الإجرامية و الإرهابية ستحدد مصير البلاد

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أن المعركة التي يخوضها جيشه حاليا ستحدد مصير البلاد،مشيدا بالجنود لمواجهتهم ما وصفها “بالعصابات الإرهابية الإجرامية”.

وقال بيان مكتوب بمناسبة عيد القوات المسلحة إن مصير الشعب ومصير البلاد وماضيه وحاضره ومستقبله يتوقف على هذه المعركة.

الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

ويحاول الأسد القضاء على الانتفاضة السورية المستمرة منذ 17 شهرا ضد حكمه. ونقل مقاتلو المعارضة معركتهم في الشهر الماضي إلى العاصمة دمشق وسيطروا على عدد من المعابر الحدودية وهم الآن يخوضون معارك مع قوات الأسد في مدينة حلب المركز الاقتصادي للبلاد.

وقال الأسد إن الجيش أثبت من خلال مواجهة “العصابات الإرهابية” خلال الفترة الماضية تحليه بالصمود والضمير وأنه أمين على قيم الشعب.

وأضاف الأسد في تصريحات قالت الوكالة العربية السورية للأنباء إنها نشرت في مجلة القوات المسلحة إن ثقته في القوات المسلحة كبيرة وإن الشعب يعتبرها المدافع عن قضيته العادلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. Sayer Al Misyari:

    This B Al Asad is not normal person and I doubt about his mentality integrity, because Syria already under daily destruction by his fucking army , the Syrian nation is on real war against him and his family and the Syrians escaping their country to become a miserable refugees in the most filthy countries on this earth; the Arabic countries, all these events are more than enough to make the stupid to understand the situation, except this B Al Asad who is really having some thing wrong with his mentality, unless some body is running him from behind the scene , most likely this is the case.
    He must understand that he is not wanted at all by his nation .

    تاريخ نشر التعليق: 02/08/2012، على الساعة: 7:55
  2. محمـــــــد:

    ..عجيب امركم ايها………………الشعب ماكان يوما في عداد المجرمين ولا العصابات ولا الارهابيين..العصابات المجرمة التي ارهبت الشعب لا نرى شخوصهـــاالا في رواد وســــاكني القصور وراكبي السيارات المصفحـــة والدبابات…
    عن اي عصـــابات يتحدث المسكــــين….. هل الشعب الرافض للطغيان امسى واصبح عصـــابات؟..ومــاذا عن العصابات المدججـــة بالسلاح الحربي الخفيف والثقيل القادمة من الجنوب اللبناني براياتها الصفراء والخضراء والفلول القادمــــة من بلدالعمـــــائم السوداء؟

    تاريخ نشر التعليق: 01/08/2012، على الساعة: 15:48

أكتب تعليقك