المعارضة السورية تعلنُ مقتل 3 رهائن إيرانيين..و تهددُ بقتلِ الباقي ما لم يتوقف القصف

أعلن مقاتلو المعارضة السورية إن ثلاثة محتجزين إيرانيين قتلوا يوم الاثنين خلال هجوم جوي للقوات الحكومية في محافظة دمشق وهددوا بقتل المحتجزين الايرانيين الباقين اذا لم يوقف الجيش هجومه.

وقال معتصم الأحمد المتحدث باسم مقاتلي المعارضة إن المحتجزين قتلوا عندما انهار عليهم منزل في الهجوم الجوي.

وتابع أن مجموعته ستقتل بقية المحتجزين اذا لم يوقف الجيش القصف مشيرا الى ان امامه مهلة مدتها ساعة واحدة.

وأضاف الأحمد ان مقاتلين من المعارضة قتلوا ايضا في الهجوم. وقال “خسائرنا أكبر من خسائرهم.”

صورة من فيديو وزعه مقاتلو المعارضة للرهائن الإيرانيين العالقين في شباكهم في دمشق

صورة من فيديو وزعه مقاتلو المعارضة للرهائن الإيرانيين العالقين في شباكهم في دمشق

وخطف مقاتلون من كتيبة البراء التابعة للجيش السوري الحر المعارض 48 إيرانيا يوم السبت للاشتباه في انهم من العسكريين لكن طهران تقول انهم من المترددين على المزارات الشيعية في سوريا.

وخطف الإيرانيون الذين كانوا يعتزمون زيارة ضريح على اطراف دمشق بينما كانوا في حافلة على الطريق القادم من المطار.

ويتهم المعارضون السوريون الذين يقاتلون للاطاحة بالرئيس بشار الأسد إيران بارسال مقاتلين من قوات الحرس الثوري لمساعدة قوات الأسد على اخماد الانتفاضة المستمرة منذ 17 شهرا. وتنفي إيران هذه الاتهامات.

وقال الأحمد ان لديهم وثائق تؤكد ان المحتجزين لهم صلة بالحرس الثوري الإيراني.

وسبق ان خطف عدد من الإيرانيين في سوريا منذ بدء الانتفاضة في مارس اذار 2011.

وخطف خمسة مهندسين إيرانيين في مدينة حمص في ديسمبر كانون الاول. وقالت وسائل الاعلام الإيرانية انه افرج عنهم جميعا بحلول الشهر الماضي. وخطفت مجموعة من الزائرين في يناير كانون الثاني ومجموعة اخرى في فبراير شباط.

وقالت وسائل اعلام إيرانية انه افرج عن معظمهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. طيف:

    يارب يا قادر على كل شي اسالك ان تنصر الجيش الحر جيش الكرامه يارب عاجلا غير اجل

    تاريخ نشر التعليق: 08/08/2012، على الساعة: 0:52

أكتب تعليقك