مقتل 15 شرطيا مصريا و إصابة 7 في هجوم مسلح..و القاهرة تتهم متسللين من غزة

قتل ما لا يقل عن 15 شرطيا مصريا وأصيب سبعة آخرون في هجوم مسلح على مركز للشرطة في شمال سيناء على الحدود بين مصر وإسرائيل،فيما وصفته الحكومة الإسرائيلية بانه محاولة لاقتحام حدودها.

وذكر التلفزيون المصري الرسمي ان جماعة إسلامية متشددة تقف وراء الهجوم.

وقالت متحدث باسم الجيش الإسرائيلي ان “مجموعة من الارهابيين” هاجموا الموقع الحدودي وقتلوا نحو 15 شخصا. وأضافت ان القوات الجوية الإسرائيلية استهدفت مركبة حاولت التسلل إلى إسرائيل في حين انفجرت مركبة اخرى عند المعبر الحدودي.

سيارات إسعاف تنقل الجنود المصريين المصابين في الهجوم إلى المستشفى

سيارات إسعاف تنقل الجنود المصريين المصابين في الهجوم إلى المستشفى

وقالت مصادر أمنية مصرية ان المهاجمين استخدموا مركبة شرطة مسروقة لشن الهجوم وأطلقوا النار على ضباط الشرطة في المركز.

وقال مراسل للتلفزيون مقيم في شمال سيناء إن قوات الأمن طوقت المنطقة مما ادى إلى اغلاق الطريق من مدينة العريش في اتجاه معبر رفح عند الحدود مع غزة.

و قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلا عن مسؤول أمني مصري ان الهجوم على مركز أمني مصري على الحدود مع اسرائيل  نفذه متشددون تسللوا من غزة عبر الأنفاق بالاشتراك مع آخرين من سيناء.

وقتل 15 شرطيا مصريا على الأقل في الهجوم.

ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله “هاجمت عناصر جهادية متسللة من قطاع غزة عبر الأنفاق بالاشتراك مع عناصر جهادية من منطقتي المهدية وجبل الحلال نقطة حدودية على الحدود الشرقية أثناء تناول الجنود والضباط طعام افطار رمضان.”

وتابعت الوكالة دون مزيد من التفاصيل إن المسؤول قال ان المتشددين حاولوا الهرب الى غزة مستخدمين سيارتين بعد الهجوم لكن “تم التعامل معهم”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك