مغربي يشرفُ على مهمةٍ لناسا في المريخ

أشرف المهندس المغربي كمال الودغيري،المهندس في مجال الإتصالات بالوكالة الفضائية الأمريكية (ناسا) على مهمة استطلاع لوصول  العربة الآلية (كيريوسيتي) إلى سطح كوكب المريخ٬حيث حطت المركبة فعلا في الكوكب الأحمر.

وتعد عربة كريوسيتي ا آلية متطورة جدا للاستكشاف الفضائي لم يسبق إرسال مثيلتها إلى أي كوكب آخر. ويرتقب أن تصل إلى وجهتها على سطح كوكب المريخ اليوم الاثنين في حدود الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت العالمي٬ بعد رحلة تقطع خلالها 570 مليون كلم.

المهندس المغربي كمال الودغيري يتوسط فريق "مارس إكسبلوريشن روفر" في مختبر الدفع النفاث بوكالة الفضاء الأمريكية في باسادينا

المهندس المغربي كمال الودغيري يتوسط فريق “مارس إكسبلوريشن روفر” في مختبر الدفع النفاث بوكالة الفضاء الأمريكية في باسادينا

وتبقى المرحلة الحرجة والأكثر صعوبة لهذه البعثة هي التي ستهم خلالها بالدخول إلى المجال الفضائي للكوكب الأحمر، من أجل إنجاح عملية هبوط (كيريوسيتي) على سطح كوكب المريخ.

وقال المهندس المغربي كمال الودغيري٬من “مارس إكسبلوريشن روفر” في مختبر الدفع النفاث بوكالة الفضاء الأمريكية في باسادينا (كاليفورنيا – غرب الولايات المتحدة)٬ إن “وضع عربة (كيريوسيتي) على كوكب المريخ يظل بكل تأكيد المهمة الأكثر صعوبة٬ والتي لم تعمل (ناسا) من قبل على القيام بمثلها في تاريخ الاستكشاف الآلي على الكواكب”.

وأكد المهندس المغربي أن عملية هبوط المركبة الفضائية التي تحمل (كيريوسيتي) على كوكب المريخ ستكون صعبة وخطيرة٬ لأنها ستجري بسرعة تتجاوز 21 كلم في الساعة.

ولاحظ الودغيري٬ الذي ستكون مهمته في هذه البعثة متابعة الإشارات التي ستصدرها (كريوسيتي) خلال عملية نزولها على كوكب المريخ٬ أن هذه المرحلة ستستغرق سبع دقائق٬ وقد أطلقت عليها (ناسا) “7 دقائق مرعبة”، بالنظر إلى الحجم المرتفع للمخاطر التي يحيط بها من أجل نجاح المهمة.

وأوضح أنه سيجري في البداية نشر مظلة صوتية ضخمة يصل قطرها إلى 21 مترا٬ قبل أن يجري الإفراج عن درع واق من الحرارة لإبطاء سرعة المركبة إلى مستوى أقل من سرعة الصوت٬ مضيفا أنه خلال الثواني الأخيرة من عملية النزول، ستمسك رافعة بالعربة الآلية عن طريق حبال من النيلون لتحاول وضعها بسلاسة فوق سطح الأراضي المريخية.

وبعد إجراءات النزول هاته٬ ستعمل المركبة الفضائية على إرسال إشارات إلى الأرض٬ سيلتقطها فريق وكالة (ناسا) الذي يقوده المهندس المغربي٬ للإعلان عن نجاح المهمة خطوة بخطوة.

وقال الودغيري، بنبرة يغلب عليها التأثر، “لي عظيم الشرف كمواطن مغربي أمريكي أن أشارك في هذه البعثة المهمة بالنسبة لوكالة (ناسا)٬ ولأمريكا ولباقي العالم”.

واستثمرت وكالة (ناسا) نحو 2.5 مليار دولار لنجاح هذه المهمة، التي تبقى على قدر كبير من الأهمية٬ والتي لم يسبق من قبل إرسال مثيلتها نحو الكوكب الأحمر في محاولة لفحص وجود ظروف مناخية سمحت بالحياة في الماضي لكائنات مجهرية أو اكتشاف أي دليل موثوق على مثل هذه الظروف.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. soso:

    المغاربة صناع الإنجازات ودائما في تقدم وإزدهار ومفخرة للأمة العربية نتمنى لك التوفيق يا أخ كمال الله يحفظك وعاش المغرب

    تاريخ نشر التعليق: 03/09/2012، على الساعة: 22:46
  2. ادريس/تطوان:

    كمال الودغيري مفخرة للأمة الاِسلامية

    تاريخ نشر التعليق: 12/08/2012، على الساعة: 4:16
  3. محمـــــــد:

    مثل هذا الانجاز وهذا التفوق العلمي التكنولوجي الفضائي الذي احرزه المغربي(كمال)نفخـــر ونفتخـــر ونزمر ونطبل ونكتب القصائد………اما سواه ممايسمى الانتصارات (الرياضية)فهو ضرب من الدروشة والغباءوالتخلف الذي يبقى مــــــــــاركة عربية خالصة بامتياز؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 08/08/2012، على الساعة: 12:23
  4. نزهة/المملكة المغربية:

    مفخرة الشباب المغرببي خصوصا انه يحمل معه هم بلد ه اينما اتجه و ما فتئ يشجع الشباب المغاربة لدخول ابواب العلم والاختراع و الاكتشاف. تقريبا مرتين في السنة ياتي الممكلة و يلتقي مع الشباب. الله بحفظه

    تاريخ نشر التعليق: 08/08/2012، على الساعة: 1:36

أكتب تعليقك