أوغلو يحضنُ مسلمي ميانمار و يبكيهم

لم يتمالك وزير الخارجية التركي داوود أوغلو نفسه و هو يزور مخيمات أقلية الروهينجيا المسلمة في ميانمار الناجين من المجازر العنصرية،فاغرورقت عينيه بالدموع،قبل أن يبدأ في معانقة الكثير منهم،فيما انفجرت أمينة أردوغان زوجة رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان بكاءا لحالهم.

و توجه وزير الخارجية التركي و زوجة رئيس الحكومة على رأس وفد كبير إلى أراكان في ميانمار،حيث تفقدوا اوضاع المسلمين هناك،في أول زيارة من نوعها لمسؤول لدولة إسلامية للمسلمين المنكوبين الناجين من التصفيات و المجازر العرقية.

داوود أوغلو وزير الخارجية التركي يحضن أحد المسلمين في بورما و أمينة زوجة أردوغان تبكي أحوالهم

داوود أوغلو وزير الخارجية التركي يحضن أحد المسلمين في بورما و أمينة زوجة أردوغان تبكي أحوالهم

وتشهد بورما اعمال عنف وقتل طائفية ضد المسلمين فيها على يد جماعات بوذية متطرفة منذ اكثر من شهر.

وبدأت انطلاقة شرارة العنف في بورما حينما أعلنت الحكومة البورمية في شهر يونيو الماضي  أنها ستعطي بطاقة المواطنة العرقية للفئات الروهنجية المسلمة مما ثار حفيظة الجماعات المتطرفة وجعلها تشن اعمال عنف على المسلمين.

و أعرب مدير العمليات في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة جون جينغ في بيان توصلت الدولية بنسخة منه،أعرب عن قلقه إزاء محنة أكثر من نصف مليون نازح في ولاية راخين بميانمار، داعيا إلى “إحترام المبادئ الإنسانية والقانون الإنساني الدولي لتمكين وكالات الإغاثة للوصول إلى مناطق الصراع، ومساعدة المحتاجين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. زاد الخير:

    نعم هذه هى المواقف الانسانية وهذا هو الاسلام ومن يطبقونه بشلك صحيح وليس كما عندنا العرب فاصحاب الملايين والمليارات ينفقونها فى ملاهى اوربا وعلى عاهراتها وسياسيوا ومسؤلوا العرب مهتمون فقط بالبحث عن كل الوسائل التى تحفظ لهم كراسيهم واسلامهم شعارات فقط دون مضمون عاشت تركيا وعاش مسؤولوها الغيوريون على الاسلام والمسلمين دون دعاية ولانكاية
    وهذا درسا لحكام العرب الجبناء

    تاريخ نشر التعليق: 18/08/2012، على الساعة: 12:34
  2. Sayer Al Misyari:

    Yeap, we have seen Turks’ manhood in MAFIMARMARA crisis and how they destroyed the Israeli brigade, who humiliated the entire Ottoman creepy nation, Ha ha ha ha ha ha , modern Turks are just barking look like semi- wolves, or may be sick foxes.
    Get your rights from Israel who mopped the world with your dignity before bullshiting on Arabs, who will destroy your modern Ottomane mpire of Evil; if you tried your luck again by foolish Ordoughanski/Oghloski stupid war

    تاريخ نشر التعليق: 11/08/2012، على الساعة: 22:04
  3. عبد الحاوي زبزبي:

    اللعنة على مجلس الامن والامم المتحدة المتوحشة هي المسؤولة عن ماساة البشر في هذا الكوكب وليس فقط لانهم مسلمين بل في جميع القارات الناس يقتلون ويعذبون ويموتون جوعا والامم المتحدة لاتتدخل الا لحماية الاتغنياء وامريكا على راسها

    تاريخ نشر التعليق: 11/08/2012، على الساعة: 21:20
  4. alawi:

    instead of crying and hugging, invite them to turkey to live in peace ? or ah sorry you cant

    تاريخ نشر التعليق: 11/08/2012، على الساعة: 14:22
  5. عبد الحاوي زبزبي:

    الاتراك رجال والعرب عواهر

    تاريخ نشر التعليق: 11/08/2012، على الساعة: 9:53
  6. Sayer Al Misyari:

    وغلو يحضنُ مسلمي ميانمار و يبكيهم
    This has reminded me with similar Oghlo’s / Ardiughan hugs in Syria; simply the next is to fuck them as strong as they will be able to, exactly as in Syria.
    Really, these Ardo and his Oghlo are like Hajuj wa Majuj, watch your asses from their hugs and their crocodiles’’ tears

    تاريخ نشر التعليق: 11/08/2012، على الساعة: 7:11

أكتب تعليقك