قواتُ الأسد تطردُ مسلحي المعارضة من حلب..بعد دكِّ مقاتلاتها الحربية لمباني المدينة

أخرجت القوات السورية مقاتلي المعارضة من حي استراتيجي في حلب، لكن المناوشات استمرت في أكبر مدينة سورية وقالت الامم المتحدة ان الصراع الناشب في البلاد لن يخرج منه طرف منتصر.

وركز الأسد هجومه العسكري المضاد على المدينتين الرئيسيتين بسوريا وأعاد تأكيد سيطرته على معظم دمشق قبل أن ينتقل القتال الى العاصمة التجارية بشمال البلاد.

وقال مقاتلون من المعارضة يقاتلون في منطقة صلاح الدين بحلب وهي بوابة جنوبية للمدينة إنهم اضطروا للانسحاب من بعض المواقع على الخط الامامي بسبب القصف الذي حول المباني الى أنقاض.

وقال المقاتل المعارض ابو علي “انسحب مقاتلو الجيش السوري الحر من أجزاء من صلاح الدين” مضيفا أن مقاتلي المعارضة يعيدون تنظيم صفوفهم لشن هجوم مضاد.

وقال آخرون ان خطوط الجبهة الرئيسية في المنطقة التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة لأكثر من اسبوع أصبحت مهجورة الان.

وكان وسط المنطقة القريب من مسجد صلاح الدين مهجورا عندما زاره صحفيون من رويترز يوم الخميس. وكان الصوت الوحيد هو دوي قذائف المدفعية. ولم يكن يوجد معارضون أو قوات أمن لكن قلة من السكان كانوا يجمعون حاجياتهم ويغادرون مع تجنب نيران قناصة الجيش.

وقال قائد ميداني للمعارضة طلب عدم نشر اسمه ان 250 شخصا قتلوا في صلاح الدين في الايام الثلاثة الماضية معظمهم نتيجة للقصف والهجمات الجوية.

وقال مقاتلو المعارضة ان الاشتباكات المتفرقة مستمرة في حي صلاح الدين وانه على الرغم من ان قوات الحكومة لديها ما لا يقل عن 80 دبابة متمركزة في مناطق متفرقة من حلب الا انها تبدو عازفة عن الالتحام مفضلة استخدام طائرات الهليكوبتر الحربية والمقاتلات النفاثة.

دبابات سورية تابعة للنظام السوري تدخل قلب مدينة حلب بعد طرد مقاتلي المعارضة منها

دبابات سورية تابعة للنظام السوري تدخل قلب مدينة حلب بعد طرد مقاتلي المعارضة منها

وقال الشيخ توفيق قائد كتيبة نور الدين زنكي المتمركزة في الشارع 15 بصلاح الدين ان التسلح المتفوق للجيش يقابله فيما يبدو انهيار الروح المعنوية لجنوده.

وقال “في الشارع 10 وهو خط مواجهة نقف وجها لوجه مع الجيش ونستطيع سماعهم وهم يصدرون الاوامر عبر أجهزة اللاسلكي..نسمع القادة يصدرون أوامرهم للجنود بالتقدم ويحثونهم على ذلك لكن الجنود لا يفعلون وهم مترددون.

“بل ان القادة أخذوا الهواتف المحمولة من الجنود حتى لا يكون أمامنا فرصة للاتصال بهم واحداث مزيد من الانشقاقات.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. أبو محمد:

    والله مو عرفانين شي اليوم دمر الجيش الحر حاجز كفرنبل بعد خمسة أيام من الحصار لم يستطع خلالها الجيش الأسدي من كسر هذا الحصار.
    الموضوع محسوم بس المسألة مسألة وقت وبس.
    بسم الله الرحمن الرحيم (سيهزم الجمع ويولون الدبر) صدق الله العظيم

    تاريخ نشر التعليق: 10/08/2012، على الساعة: 23:14

أكتب تعليقك